الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

يوظف أحدث وسائل التكنولوجيا لحماية بيانات الزبائن

بنك ظفار يثري فعاليات منتدى التوعية بالمعاملات المشبوهة

الإثنين 05 ديسمبر 2016 08:21 م بتوقيت مسقط

بنك ظفار يثري فعاليات منتدى التوعية بالمعاملات المشبوهة

 

 

مسقط - الرُّؤية

شاركَ بنكُ ظفار في فعاليات منتدى التوعية عن المعاملات المشبوهة، الذي نظَّمه مُؤخراً المركز الوطني للمعلومات المالية، بفندق كراون بلازا مسقط؛ انطلاقا من جهوده الرامية لتعزيز مستوى الأمان في القطاع المصرفي، ورفع مستوى الوعي بأهمية إيجاد بيئة مصرفية آمنة.

واستمرَّ المنتدى لمدة يومين، وافتتح فعالياته سعادة حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، بحضور ومشاركة خبراء ومختصين في هذا المجال، وممثلين لعدد من الجهات الرسمية ومؤسسات القطاع العام والخاص، والمؤسسات المصرفية والمالية.

وقال أحمد بن سعيد آل إبراهيم رئيس مجموعة الدعم المؤسسي: إنَّ بنك ظفار يطبق أفضل المواصفات والمعايير العالمية في قطاع أمن المعاملات المصرفية، ويوظف أحدث وسائل التكنولوجيا لضمان حماية الزبائن، ونسعى لنشر الوعي حول أهمية تقييم المخاطر والتعاون مع المؤسسات المالية من أجل مكافحة المعاملات المشبوهة التي قد تتعلق بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، ومن هنا تأتي مشاركتنا في المنتدى الذي يهدف إلى استعراض المستجدات المحلية والدولية في مجال مكافحة الجرائم المالية، علاوة على بناء القدرات في هذا المجال وتبادل الخبرات مع المختصين في هذا المجال.

ويعملُ بنك ظفار على تطبيق نظام أمني عالي الجودة؛ بما يُعزِّز من حماية المعاملات المصرفية التي يقوم بها الزبائن، ويأتي ذلك تأكيداً على الإستراتيجية التشغيلية التي يتبعها البنك، والتي تتمحور حول تقديم أفضل تجربة مصرفية للزبائن من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية في القطاع المصرفي واتباع المعايير العالمية والاستثمار في وسائل التكنولوجيا الحديثة؛ بما يضمن مصلحة الزبائن وتوفير بيئة مصرفية آمنة بمواصفات أمنية عالية، وقد أدى ذلك إلى حصول بنك ظفار على عدد من الجوائز تقديراً لجهوده الرامية إلى أن يكون أفضل بنك في سلطنة عمان من خلال تقديم أفضل تجربة مصرفية للزبائن وتوفير منتجات وخدمات مصرفية مبتكرة، وتأكيداً على ريادته في القطاع المصرفي والمالي.

ويعدُّ بنك ظفار من المؤسسات الرائدة في القطاع المصرفي؛ حيث يُطبِّق أحدث المعايير الدولية المعتمدة؛ بهدف إدارة المخاطر المتعلقة بالمعاملات المالية من خلال تصميم أفضل الضوابط الداخلية وأكثرها اقتصاداً ومناسبةً لبيئة الأعمال، والمحافظة على أمن وسرية معلومات الزبائن، وضمان استمرارية الأعمال في حالات الأزمات، ورفع مستوى الوعي بين الموظفين بشأن مفهوم إدارة أمن المعلومات.