الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

تضمُّ مركزا للعمليات مجهزا لإدارة الحالات الطارئة

شرطة عمان السلطانية تفتتح قيادة محافظة الداخلية .. وتحتفل بتخريج دفعة من المستجدين

الأربعاء 12 أكتوبر 2016 06:59 م بتوقيت مسقط

BNS_9465
BNS_9476
BNS_9483
BNS_9541
BNS_9561
MSQ_2099

احتفلتْ شرطة عُمان السلطانية، صباح أمس، بافتتاح قيادة شرطة محافظة الداخلية بولاية نزوى، وتخريج فصائل من الشرطة المستجدين؛ وذلك تحت رعاية مَعَالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل، وبحضور مَعَالي الفريق حسن بن مُحسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك، وعدد من أصحاب السعادة وكبار ضباط شرطة عمان السلطانية والأجهزة العسكرية والأمنية، وعدد من المشايخ والرشداء والمواطنين.

مسقط - الرؤية

تصوير/ محمد القرني - بدر الرزيقي

وعند وُصُول راعي المناسبة عَزَفت موسيقى شرطة عمان السلطانية السلام السلطاني، ثم تقدَّم قائد الطابور للاستئذان ببدء مراسم التخريج، بعدها مرَّ الطابور أمام المنصة الرئيسية بهيئة الاستعراض، ثم قام راعي المناسبة بتسليم جوائز الإجادة لأوائل الخريجين، ثم أنشد الخريجون نشيد الشرطة حُماة الحق، وردَّدوا بعد ذلك قسم الولاء ونداء التأييد للقائد الأعلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه.

بعدها، عُزِف السلام السلطاني، وتقدَّم قائد الطابور للاستئذان من راعي المناسبة بالخروج من ميدان الاستعراض، ثم قام مَعَالي الشيخ وزير العدل -راعي المناسبة- بإزاحة الستار إيذاناً بافتتاح مبنى القيادة، وقام بعد ذلك بجولة تفقدية في مرافق مبنى القيادة يُرافقه معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك والحضور.

يُذكر أنَّ إنشاء مبنى قيادة شرطة محافظة الداخلية بولاية نزوى، يأتي كأحد المشاريع الأمنية الحديثة التي تنفذها القيادة العامة للشرطة للقيام بدور الإشراف وإدارة الخدمات التي تقدمها شرطة عمان السلطانية؛ في ظل بيئة مُتطورة ترقى بمستوى الخدمة التي تقدَّم للمواطنين على مستوى المحافظة.

ويتكوَّن مبنى قيادة شرطة محافظة الداخلية من قاعة مُتعدِّدة الأغراض، ومركز للعمليات يعمل على تلقِّي البلاغات وتنظيم الدوريات المنتشرة في أداء الواجب بالمحافظة، مُجهزاً لإدارة الأحداث والحالات الطارئة.

كما يضمُّ مبنى القيادة مُختبرا جنائيًّا ومرافق إدارية للإشراف وإدارة الخدمات التي تقدمها القيادة في مراكز الشرطة ومباني خدمات الشرطة بالمحافظة.

وعلى المستوى التدريبي والاجتماعي، يشتمل المبنى على ميدان للاستعراض والتدريبات العسكرية، كما يتضمَّن المبنى ملعبًا لكرة القدم بمواصفات دولية معتمدة، وملاعب لعدد من الألعاب الرياضية، ومساكن للضباط وأخرى للأفراد تشتمل على خدمات مُجهَّزة بالوسائل المناسبة لمرتب القيادة.