الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

فيما تصدرت شمال الباطنة الترتيب وحلت الداخلية في المركز الثاني

وزيرة التربية والتعليم تعتمد نتائج مسابقات الأنشطة التربوية للعام الدراسي 2015/2016م

السبت 13 أغسطس 2016 06:02 م بتوقيت مسقط

وزيرة التربية والتعليم تعتمد نتائج مسابقات الأنشطة التربوية للعام الدراسي 2015/2016م

 

 

اعتمدت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم نتائج مسابقات الأنشطة التربوية على مستوى السلطنة للعام الدراسي 2015/2016م، والتي أسفرت عن احتلال مُحافظة شمال الباطنة للمركز الأوَّل في النتيجة على مستوى السلطنة، وجاءت مُحافظة الداخلية في المركز الثاني، ومحافظة مسقط في المركز الثالث، فيما احتلت محافظة الداخلية المركز الأول في مجال الإعلام المدرسي والفنون الأدبية، وحصلت شمال الشرقية على المركز الثاني، وحلت في المركز الثالث محافظة جنوب الباطنة.

المسابقات الفردية

أما على مستوى المسابقات الفردية فحصلت الطالبة العنود بنت عيسى بن سالم العوفية من محافظة الداخلية على المركز الثاني على مستوى جامعة الدول العربية في الصف الثاني عشر في مسابقة فن الخطابة والتَّحدث بالفصحى التي تنظمها وزارة التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية بالتعاون مع جامعة الدول العربية كما حصلت على المركز الأول على المستوى المحلي، وحصل الطالب محمد بن سعيد بن محمد الحبسي من محافظة شمال الشرقية على المركز الثاني على مستوى جامعة الدول العربية في الصف العاشر، والمركز الأول على المستوى المحلي.

 وفي مسابقة الطلبة المُجيدين في اللغة العربية حصل الطالب الحسين بن علي بن يوسف الأغبري من محافظة الداخلية على المركز الأول.

 أما في المسابقة الأدبية والتي تضم كل من المقال، الشعر والقصة القصيرة، فقد حاز المركز الأول في مجال القصة لفئة الذكور للصفوف (8-5) الطالب عبد الودود بن محمد بن علي البلوشي من محافظة شمال الباطنة، وحصل الطالب عبيد بن عوض بن عبيد الكعبي من محافظة البريمي على المركز الأول لفئة الذكور للصفوف (9 -12).

 وفي فئة الإناث للصفوف (5 – 8) حصلت الطالبة الزهراء بنت علي بن سالم المانعية من محافظة شمال الباطنة على المركز الأول. وحصلت الطالبة الزهراء بنت سالم بن سعيد الحبسية من محافظة شمال الشرقية على المركز الأول لفئة الإناث للصفوف (9 -12).

 وشهد مجال المقال لفئة الذكور للصفوف ( 5-8 ) تنافساً حاداً أسفر عن حصول الطالب محمد بن إدريس بن إبراهيم الشحي من محافظة مسندم على المركز الأول، والطالب عبد الله بن مسلم بن علي حاردان من محافظة ظفار على المركز الأول لفئة الذكور للصفوف (9 -12). وفي فئة الإناث للصفوف (5-8) حصلت الطالبة نسيبة بنت علي بن خلفان الكندية من محافظة الداخلية على المركز الأول، وحصلت الطالبة تماضر بنت علي بن عامر الشكيلية من محافظة الداخلية على المركز الأول لفئة الإناث للصفوف (12-9).

وفي مجال الشعر لفئة الذكور للصفوف (8-5) جاء الطالب أحمد بن سالم بن علي الشبدي من محافظة شمال الباطنة في المركز الأول، وحلَّ الطالب معتصم بن محمد بن ناصر الخروصي من محافظة جنوب الباطنة في المركز الأول لفئة الذكور (12-9).

 وفي فئة الإناث للصفوف (8-5) حصلت الطالبة زهراء بنت علي بن محمد العجمية من محافظة شمال الباطنة على المركز الأول، وحازت الطالبة أبها بنت عبدالمجيد بن ناصر الدوحانية من محافظة شمال الباطنة المركز الأول في فئة الإناث للصفوف (12-9).

 وفي مسابقة البيئة البحرية لكتابة المقال بالكويت على المستوى الإقليمي حصلت الطالبة أروى بنت حمد بن مهنا الهنائية من محافظة الداخلية على المركز الأول والطالبة روان بنت علي بن غاصب المشرفية من محافظة جنوب الشرقية على المركز الثاني والطالبة روان بنت عامر بن محمد العيسرية من محافظة مسقط على المركز الثالث.

مسابقات النشاط الجماعي الثقافية
 أما في مجال مسابقة الصحف الإلكترونية لفئة الذكور فحصلت مدرسة أبو أمامة الباهلي للتعليم الأساسي بمحافظة الداخلية على المركز الأول. وعن فئة الإناث حصلت مدرسة الزهراء السقطرية للتعليم الأساسي بمحافظة شمال الشرقية على المركز الأول.وفي مجال مسابقة المناظرات الطلابية حصل فريق محافظة جنوب الباطنة على المركز الأول ومحافظة شمال الشرقية على المركز الثاني وبالمركز الثالث فريق محافظة الداخلية. وعلى صعيد النتيجة العامة لمسابقات نشاط العمل الاجتماعي والتطوعي حصلت محافظة الداخلية على المركز الأول وجاءت محافظة البريمي وظفار في المركز الثاني وبالثاني مكرر وجاءت محافظة جنوب الباطنة ومحافظة شمال الشرقية بالمركز الثالث والثالث مكرر.

وفي مجال العروض المرئية عن الأماكن السياحية للصفوف من 5-8 حصل الطالب بشار بن عبد الله بن محمد الشهومي من محافظة الظاهرة على المركز الأول عن فيلم وثائقي بعنوان "جبل شمس".

وفي فئة الصفوف من 9 -12 حصل الطالب المرداس بن خليفة بن حمد الشقصي من محافظة الداخلية على المركز الأول عن فيلم وثائقي "حصن جبرين".

أما في مسابقة أفضل مشروع تطوعي عن محور المدارس ذات الفرق التطوعية للصفوف (12-5) لفئة الإناث فحصلت مدرسة الشيماء للتعليم الأساسي من محافظة الداخلية على المركز الأول عن مشروع "تكافل". وعن فئة الذكور حصلت مدرسة الغيضرانة للتعليم الأساسي من محافظة الداخلية على المركز الأول عن مشروع "عون التطوعي"

وشهد محور المشروع التطوعي الواحد للمدراس ذات الصفوف ( 5 -12 ) في فئة الإناث أيضاً منافسة قوية حيث حصلت مدرسة القرية للتعليم الأساسي من محافظة جنوب الباطنة على المركز الأول عن مشروع "قريتي عطاء" ، وعن فئة الذكور حصلت مدرسة الإمام سيف بن سلطان للتعليم الأساسي من محافظة الظاهرة على المركز الأول عن مشروع "وعيك سر سلامتك".

نشاط المسرح المدرسي

على مستوى مسابقة التأليف المسرحي(مجال الدراما) للصفوف من 10-12 فازت الطالبة شيماء بنت راشد بن مرهون الرواحية من محافظة مسقط بالمركز الأول وجاءت الطالبة روان ناصر سعد عبَّاس من محافظة الداخلية في المركز الأول مكرر. وفي نفس المجال للصفوف من 7-9 حصلت الطالبة شهد بنت عامر بن عبد الله الإسماعيلية من محافظة شمال الباطنة على المركز الأول. وأما في مسابقة التأليف المسرحي (مسرحة المناهج) للصفوف (12-10) فقد فازت بالمركز الأول الطالبة لجينة بنت يوسف بن محمد آل عبد السلام من محافظة شمال الباطنة. وفي نفس المجال للصفوف من 7 -9 جاءت في المركز الأول الطالبة رزان بنت خالد بن راشد الحارثية من مُحافظة مسقط.

واسفرت النتيجة العامة لمسابقات أنشطة الفنون التشكيلية والصناعات الحرفية

عن حلول محافظة جنوب الباطنة بالمركز الأول ومحافظة شمال الباطنة بالمركز الثاني ومحافظة شمال الشرقية بالمركز المركز الثالث ومحافظة الداخلية بالمركز الثالث مُكرر.

 ففي مسابقة أحب عمان لمجال التشكيل للصفوف من 5-9 فازت راحيل بنت ناصر بن خلفان السليمية من محافظة الداخلية بالمركز الأول، وفي مجال الرسم لنفس المسابقة للصفوف من 5-9 حصل الطالب سليمان بن سعيد الهديفي من محافظة شمال الشرقية على المركز الأول.

 أما في مجال التشكيل لنفس المسابقة للصفوف من 10-12 فقد فازت الطالبة خديجة بنت عبد الله الميمنية من محافظة مسقط بالمركز الأول، وفي مجال الرسم لنفس المسابقة للصفوف من 10-12 حصلت ريان بنت صالح بن إبراهيم البلوشية من محافظة شمال الباطنة على المركز الأول.

 وبمسابقة الطفولة المبدعة مجال الرسم للصفوف من 1-4 حصلت الطالبة كوثر بنت بدر بن محمد الأخزمية من محافظة مسقط على المركز الأول. وفي مسابقة حرفتي هويتي لمجال الرسم للصفوف من 5-9  فازت الطالبة نجوى بنت راشد بن علي الشبيبية من محافظة شمال الشرقية بالمركز الأول.

وفي مسابقة الصناعات الحرفية لمجال الفضيات للصفوف من 5-12 فاز أحمد بن سعيد البراشدي من محافظة شمال الشرقية بالمركز الأول. أما في مجال النسيج لنفس المسابقة للصفوف من 5-12 فحصلت أروى بنت إبراهيم بن إسماعيل الفارسية من محافظة جنوب الباطنة على المركز الأول. وبمجال السعفيات لنفس المسابقة للصفوف من 5-12 حصلت الطالبة أروى بنت محمد بن علي الكحالية من محافظة جنوب الباطنة على المركز الأول. وحصلت الطالبة جواهر بنت عامر بن خلفان المطرية من محافظة شمال الشرقية على المركز الأول الطالبة في مجال الجلديات لنفس المسابقة للصفوف من 5-12. كما حصل الطالب سعيد بن بخيت بن سالم المشيخي من محافظة ظفار على المركز الأول في مجال الخزف والفخار لنفس المسابقة للصفوف من 5-12. أما في مجال الخشبيات لنفس المسابقة للصفوف من 5-12 فحصلت الطالبة فاطمة بنت خميس بن خليفة الهنائية من محافظة البريمي على المركز الأول.

وفي مسابقة البيئة البحرية للرسم بالكويت فقد فازت الطالبة رشيدة بنت علي بن خليفة البسامية من محافظة جنوب الباطنة بالمركز الأول خليجياً.

نشاط المهارات الموسيقية والفنون الشعبية

جاءت محافظة شمال الشرقية في المركز الأول على مستوى النتيجة العامة لنشاط المهارات الموسيقية والفنون الشعبية وحصلت محافظة مسقط على المركز الثاني وجاءت محافظة الظاهرة في المركز الثالث ومحافظة ظفار في المركز الثالث مكرر.

وفي مسابقة نحيا مع النشيد لمدارس الحلقة الأولى حصلت مدرسة درة العلم للتعليم الأساسي من محافظة شمال الباطنة على المركز الأول.

أما في مسابقة الفرق الموسيقية للحلقة الثانية الصفوف من 5-12 لفئة الإناث فحصلت مدرسة أم سليم الأنصارية للتعليم الأساسي من محافظة ظفار على المركز الأول، وفي فئة الذكور جاءت مدرسة السلطان قابوس للتعليم الأساسي من محافظة ظفار في المركز الأول.

نتائج المواهب الفردية للإناث (غناء)

في مجال الغناء "إناث" حصلت الطالبة سمية بنت عامر بن سليم الشكيلية من محافظة الظاهرة على المركز الأول، وفي مجال الغناء فئة الذكور جاء الطالب حسن بن مسلم بن مسعود بن سعيد كشوب من محافظة مسقط في المركز الأول، وفي مجال العزف ذكور حصل الطالب سلطان بن أحمد بن سالم الحارثي من محافظة مسقط على المركز الأول، أما في مجال العزف إناث فحصلت الطالبة ميار أشرف أنور حامد من محافظة شمال الباطنة على المركز الأول. وفي مجال الأنشطة العلمية حصلت الطالبة وجود بنت مرهون بن سالم الغافرية من محافظة الظاهرة على المركز الأول في مُسابقة أفضل برمجية تعليمية. وفي النتيجة العامة لمسابقات أنشطة الرياضة المدرسية حصلت محافظة شمال الباطنة على المركز الأول وحلت محافظة مسقط ثانياً، وجاءت المدارس الخاصة في المركز الثالث.

 

المسابقات الفردية

 في مسابقة الأيام الأولمبية المدرسية لعمانتل جاءت النتائج على النحو الآتي: في مسابقة الشطرنج 10 سنوات فما دون فاز بالمركز الأول الطالب كاشور كومار من المدارس الخاصة، وفي ذات المسابقة للطلاب من 12 سنة فما دون حل الطالب الخطاب بن عبد الله الغافري من محافظة جنوب الباطنة بالمركز الأول، وفي فئة 14 سنة فما دون فاز بالمركز الأول الطالب ميزبان أنور من المدارس الخاصة، أما في فئة 16 سنة فما دون ففاز بالمركز الأول الطالب معاذ بن حسن الراشدي من محافظة الداخلية. وفي مسابقة الريشة الطائرة ذكور فاز بالمركز الأول الطالب برامجهوني من المدارس الخاصة، وفاز الطالب ساران تيباند من المدراس الخاصة بالمركز الأول في مسابقة كرة الطاولة ذكور التي شهدت منافسة قوية من جميع المشاركين، وفي مسابقة الشطرنج 10 سنوات فما دون للطالبات فازت بالمركز الأول الطالبة زينة بنت حمدان الهنائية من محافظة الظاهرة، وفي فئة12 سنة فما دون حلت بالمركز الأول الطالبة مينار بنت أحمد البريكية من محافظة شمال الباطنة، وفي فئة 14سنة فما دون فازت بالمركز الأول الطالبة كوثر بنت علي المعمرية من محافظة مسقط، وتصدرت قائمة الترتيب في مسابقة الشطرنج لعمر 16 سنة فما دون  الطالبة مروة بنت عبد الله المقبالية من شمال الباطنة، أما في مسابقة الريشة الطائرة للإناث فجاءت في المركز الأول الطالبة أشبورها من المدارس الخاصة، كما فازت بالمركز الأول في مسابقة كرة الطاولة الطائرة إناث الطالبة رهي ديباك من المدارس الخاصة.من جهته هنأ المدير العام بتعليمية محافظة شمال الباطنة الدكتور علي الحراصي جميع مدارس المحافظة وطلبتها وطالباتها وأثنى على الجهود المبذولة من جانب المدارس وأخصائيي وأخصائيات الأنشطة التربوية بالمدارس بالإضافة إلى الدور الذي قام به قسم الأنشطة التربوية بالمديرية في المتابعة والتوجيه لجهد المدارس. وأكد أنّ هذا الفوز يدل على الاهتمام الذي توليه المديرية للأنشطة كونها مكملة للعملية التعليمية وتساهم في تنمية إجادات الطلاب والطالبات في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والمسرحية والرياضية وهو دليل على تنوع إجادات أبنائنا وبناتنا وعدم اقتصارها على جانب معين، واختتم حديثه بالقول إنّ فوز المحافظة بهذا المركز أتى بجهد وعمل مُشترك بين المختصين بقسم الأنشطة وأخصائيي النشاط المدرسي والطلاب وإدارات المدارس ونتيجة للتخطيط الجيد السليم الذي انتهجه قسم الأنشطة التربوية منذ بداية العام الدراسي بعمل المشاغل وورش العمل لأخصائيي النشاط المدرسي والطلاب وتنمية إجادات الطلاب من خلال التوجيه السليم والتكريم والمتابعة المستمرة، وهذا يُعد بحد ذاته رافداً نحو الإبداع والإجادة، موضحاً أنهم يسعون لتفعيل وتنفيذ مسابقات الأنشطة التربوية بشكل علمي ومنظم وفق البرامج والخطط المعدة لهذا الغرض لخدمة الجانب التربوي.

 كما تحدث مدير عام المديرية العامة للبرامج التعليمية علي بن جابر الذهلي قائلاً: إنّ الأنشطة التربوية تعد ركناً أسياسيًا من أركان العملية التربوية والتي من خلالها يستطيع الطالب ممارسة هواياته وصقل مهاراته، فهي متنفس تربوي يسير جنباً إلى جنب مع المنهاج المدرسي للعمل على صقل شخصية الطالب وأضاف أنّ الوزارة تسعى جاهدة لتطوير الأنشطة التربوية من خلال إعداد أخصائيي الأنشطة المدرسية وربطها بالمقررات الدراسية بما يعود بالنفع على الطلبة من خلال المسابقات المختلفة المحلية والإقليمية والدولية التي يتنافس فيها الطلبة تنافسا شريفا، والتي حقق الطلاب من خلالها مراكز متقدمة عالميا وإقليمياً وهنأ المحافظات الفائزة في مسابقات الأنشطة بالفوز، كما تقدم بخالص الشكر والتقدير لأخصائيي الأنشطة التربوية الذين ساهموا في التخطيط والمتابعة والتقييم لمختلف الأنشطة متمنيًا لبقية المحافظات التوفيق في الأعوام القادمة.

 وعبرت كذلك مديرة دائرة الأنشطة التربوية آسيا بنت حمدان السيابية عن سعادتها بالنتائج التي حققها الطلاب وتوجهت بالشكر والتقدير للمحافظات التعليمية الفائزة بالمراكز الأولى في مسابقات الأنشطة التربوية للعام الدراسي 2015 – 2016 وهي محافظة شمال الباطنة ومحافظة الداخلية ومحافظة مسقط، وثمنت جهود الجميع طلاب ومعلمين وإدارات مدارس وأخصائيي أنشطة على مستوى المحافظات والوزارة، متمنية أن يكون هذا الفوز حافزاً قوياً ودافعاً لعطاءات مُتميزة قادمة إن شاء الله، حاثة الجميع على إدراك أنَّ الجهود المساندة لدعم الأنشطة التربوية في المحافظات التعليمية التي تقدمها الوزارة ممثلة في دائرة الأنشطة التربوية بالمديرية العامة للبرامج التعليمية من خلال الدعم المادي والمعنوي لها أثر جيد في التجديد والإبداع الذي من شأنه أن يقود لتحقيق مراكز متقدمة في كافة المسابقات الدولية والمحلية.