السبت, 17 نوفمبر 2018

"تكنولوجيا لخدمات التعليم" ينظم أمسية للتعريف ببرنامج الرحلة التعليمية إلى بريطانيا

الأحد 03 يوليو 2016 05:14 م بتوقيت مسقط

"تكنولوجيا لخدمات التعليم" ينظم أمسية للتعريف ببرنامج الرحلة التعليمية إلى بريطانيا


 

 

الرُّؤية - مالك الهدابي

نظَّم مركز تكنولوجيا لخدمات التعليم العالي والتدريب بجمعية المرأة العمانية بالقرم، أمسية رمضانية للتعريف بالرحلة التعليمية التي ينظمها المركز إلى المملكة المتحدة، بحضور المستشار الأكاديمي للمركز محمد الياور.

وتخللت الأمسية كلمة ترحيبية قدَّمها حمود الطوقي رئيس مجلس إدارة المركز؛ رحَّب فيها بالحضور، وقدم نبذة تعريفية عن المركز وأهم أهدافه، مشيراً إلى أن المركز تأسس حديثاً، ويسعى لتوفير أحدث الفرص التعليمية للطلاب العمانيين في محافظات السلطنة كافة، حيث تم التعاقد مع أرقى المراكز التعليمية في العالم لتعليم اللغة الإنجليزية؛ من خلال تنظيم الرحلات التعليمية إلى عدد من الدول من بينها بريطانيا وكندا ومالطا وأمريكا وجنوب إفريقيا وفرنسا.

وعبَّر الطوقي عن سعادته بحضور أولياء الأمور الأمسية، لطرح استفساراتهم على القائمين على الفريق، وأوضح أنَّ هناك خطة مستقبلية لإقامة دورات تخصصية للموظفين والصحفيين في مختلف المجالات، وستكون هذه الدورات التخصصية قصيرة وطويلة المدى على مدار العام. ولفت إلى أن مركز تكنولوجيا لخدمات التعليم العالي والتدريب رغم حداثته إلا أنه يضم كادرا متخصصا في الإشراف وتنظيم الرحلات الدراسية إلى خارج البلاد.

وقدم المستشار الأكاديمي للمركز محمد الياور نبذة تعريفية عن المدينة البريطانية بورنموث، التي يزورها الطلبة بداية، إلى جانب عرض فيلم عن منطقة بورنموث، تضمن شرحا عن أهم ما تحويه من معالم سياحية وتعليمية، وقال إن مدينة بورنموث البريطانية من أجمل المدن البريطانية ومو أكثرها جذباً للسياح ولطلبة اللغة الإنجليزية، وشاطئها من أروع الشواطئ، وتبعد عن لندن ساعتين. وتطرق إلى الجانب التعليمي للرحلة ونظام المعهد البريطاني الذي يلتحق به الطلبة، إلى جانب توجيه بعض النصائح والتوجيهات فيما يتعلق بالسكن مع العائلة البريطانية والتعامل مع الثقافة البريطانية، والتغذية والسكن والإقامة، وأشار إلى أن عدد الساعات التعليمية يبلغ ثلاث ساعات يوميا، وهناك برنامج سياحي ترفيهي حافل لأرقى المدن البريطانية مثل لندن والعديد من المدن الجميلة. وفي نهاية الأمسية الرمضانية تناول الحضور العشاء إلى جانب إجراء سحب على ثلاثة اجهزة اي باد ميني للطلبة والطالبات.

وقال محمد الياور مدير المركز والمستشار الاكاديمي لمركز تكنولوجيا لخدمات التعليم العالي والتدريب إن اللغة الانجليزية من أهم مقومات النجاح الدراسي للعديد الطلبة في جميع أنحاء العالم وإن إجادة استخدام اللغة الانجليزية تقتح الطريق امام الطلبة في حياتهم العملية. وخاطب الحضور: نشكركم على ثقتكم في مركزنا ودعمكم لنا ونأمل أن نكون دوما عند حسن ظنكم وأختياركم ولقد ساهمت آراءكم ومقترحاتكم في تطويرمستوى الخدمات التي نقدمها لأبناءنا وأخواننا من الطلبة والمبتعثين وهذه الرحلة هي الرحلة الثالثة على التوالي وقد تضاعف عدد الطلبة المبتعثين عن طريق مركزنا الى المملكة المتحدة لتطوير مهارات اللغة الأنجليزية لديهم.

وأضاف الياور: حرصنا دوماً على تقديم خدمات ذات جودة عالية من خلال التعاقد مع أفضل المؤسسات التعليمية والتدريبية في بريطانيا ودول العالم الأخرى وذلك للتأكد من تحقيق الأهداف المرجوة من الإبتعاث والدراسة خارج السلطنة وجعل هذه التجربة الثرية والمفيدة ذات مردود تربوي وأكاديمي الى أقصى حد ممكن وكذلك حرصنا على تقديم أسعار تنافسية ومتاحة للجميع وذلك لإتاحة الفرصة لأكبرعدد ممكن من الطلبة للأستفادة من برامجنا الأمر الذي أدى بشكل مباشر في زيادة عدد الطلبة الراغبين بتطوير مهارات اللغة الأنجليزية لديهم. وكذلك من خلال التواصل مع المؤسسات التعليمية والتدريبية للوقوف على مستواه ومدى الأستفادة المتحققة وتوفير أفضل الخدمات للطالب والمتدرب المبتعث خلال فترة دراسته.

وقال الياور إن المركز مرخّص من قبل وزارة التعليم العالي والمركز الثقافي البريطاني، وهو ما دفعنا إلى تأسيس فرع لمركزنا في المملكة المتحدة، وهو ما يجعل برامجنا التعليمية واقعية وعملية، فضلا عن تضمنها متابعة تربوية واجتماعية من ناحية، وتكريس لمفهوم التعلم عن طريق حثهم ومتابعتهم للمواظبة على حضور الدورات التدريبية والفعاليات التي تكون على ارتباط تام بالبرنامج الدراسي، لأن هدفنا هو الحصول على رضاكم، فلدينا اتفاقيات مع عدد من المعاهد والمؤسسات الأكاديمية المعتمدة. ويشار إلى أن عدد المشاركين في الرحلة بلغ 70 طالبا جرى تقسيمهم على 3 مجموعات وتنطلق الرحلة في العاشر من الشهر الجاري.