الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : "سفراء" الدولي يطلق برنامجه الصيفي لتعلم اللغة الإنجليزية في بريطانيا.. يوليو المقبل

الثلاثاء 21 يونيو 2016 10:25 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

كشف برنامج سفراء الدولي عن تفاصيل النسخة الثالثة من برنامجه الصيفي لدراسة اللغة الإنجليزية في المملكة المتحدة للعام الجاري 2016، الذي ينطلق في يوليو المُقبل، ويأتي هذا العام تحت شعار "غراس اليوم.. ثمار الغد"، ويترجم الشعار أهمية استغلال الطلبة للمرحلة العمرية الحالية من أجل مستقبل مهني واعد لهم في المستقبل، وبلغ عدد المُستفيدين من البرنامج في رحلة 2016 أكثر من 40 مسافراً من الطلبة والطالبات العمانيين، ويركز البرنامج على منح الطلاب فرصة لتعلم وممارسة اللغة الإنجليزية في بيئة أكثر فاعلية ومنح التلاميذ فرصة جيدة لتطوير مهاراتهم في المجالات المختلفة كالتواصل والاتصال مع الطلاب الدوليين ومع المجتمع الأم للغة الإنجليزية، بل ويُعطي البرنامج تجربة عملية لمفهوم إدارة الذات وبناء الشخصية والقيادة واحترام الوقت، وذلك من خلال برنامج شامل يُقام ببريطانيا.

ويتضمن برنامج هذا العام العديد من الأنشطة ومنها دراسة اللغة الإنجليزية بأحد المعاهد المعتمدة لدى المجلس الثقافي البريطاني إضافة إلى السكن مع عائلة بريطانية والقيام بالعديد من الرحلات التثقيفية حول بريطانيا وإقامة اللقاءات والأنشطة مع الطلاب من مختلف دول العالم، إضافة إلى أنّ الفترة المسائية ستشهد إقامة الأنشطة المسائية لإخراج الطلبة من روتينهم اليومي.

وقال المهندس سالم بن يحيى الشامسي مدير البرنامج إنّ البرنامج يواصل أنشطته السنوية بكل نجاح، ونسعى من خلاله إلى توفير فرصة سانحة للجميع خصوصًا الراغبين في تطوير الأداء في عدة مجالات منها اللغة الإنجليزية والشخصية القيادية ومهارات التواصل مع الآخرين وتطوير الأفكار الإنتاجية من خلال اللقاءات والأنشطة مع طلبة من مختلف دول العالم وذلك في إحدى الدول العريقة التي تحتضن كبرى الجامعات وأهم الفعاليات العالمية والتجارب والنجاحات العلمية وهي بريطانيا، ونتمنى لجميع المسافرين التوفيق لتحقيق كافة الأهداف والخروج بالاستفادة القصوى من البرنامج. وتقدم الشامسي بالشكر الجزيل إلى صاحب مكتب الطموح الشامخ ممثلا بإسحاق بن هلال الشرياني على تشجيعه ودعمه للفكرة ومسيرة البرنامج ووضع الخطة المستقبلية للبرنامج التي تضمن له التطور وتقديم الأفضل للمجتمع.

وقال المهندس عمر بن بدر البوسعيدي المدير الإداري للبرنامج: نتقدم بالشكر الجزيل لأولياء الأمور والطلبة والموظفين على ثقتهم ودعمهم المتواصل للبرنامج، ونؤكد للجميع أن البرنامج هذا العام سيشهد الكثير من الجوانب التطويرية رغبة منّا في إثراء البرنامج بهدف تقديم الفائدة لجميع المشاركين فيها، ونسعى مع تعاون المستفيدين إلى تطبيق شعار هذا العام للبرنامج "غراس اليوم..ثمار الغد" والذي يؤكد على هدف البرنامج في أهمية استغلال الوقت الحاضر بشكل إيجابي وفعّال من أجل ثمار مستقبلية طيبة تعم الفرد نفسه والمجتمع.

وقال موسى آل تويه المشرف المباشر: سعداء بأن نكون ضمن طاقم إدارة البرنامج لهذا العام وقد كنت أحد الطلبة المسافرين في عام2014، وأرى أن البرنامج تطور كثيرًا ومازال يحتفظ بالجودة المطلوبة في توفير البيئة الخصبة للأهداف وصولاً إلى رضا المستفيدين ورفد المجتمع بكوادر المستقبل الواعدة.