الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

خبر : البرواني: "المدينة تكافل" تسعى لطرح منتجات تأمينية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

الإثنين 13 يونيو 2016 04:45 م بتوقيت مسقط

أكد حرص الشركة على دعم رواد الأعمال

روَّادنا- عبدالله المسكري

أكَّد أسامة بن عيسى البرواني القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة المدينة للتأمين (المدينة تكافل)، أنَّ الشركة تسعى لطرح منتجات تأمينية مناسبة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. مشيرا إلى حرص الشركة على دعم رواد الأعمال.

والبراواني هو أحد الكوادر العمانية المميزة في قطاع التأمين، وشق طريقه العملي عندما انتقل من التعليم كمدرس إلى قطاع التأمين ليحتل أحد المناصب الإدارية المرموقة في هذه الصناعة المهمة. وقال البرواني: "انتقلتُ في دراستي من الثانوية إلى الجامعية والتخصصية بين عدة دول؛ فمن السلطنة إلى السعودية وأمريكا وبريطانيا وكندا ومصر واليابان، وصولا إلى الكويت، تلقيت علومًا شتى في المجالات التربوية والموارد البشرية والقيادة الإدارية". وأضاف بأنَّه أصبح عضوا في عدة جمعيات مهنية وتخصصية عربية وأوروبية وأمريكية. وحول اختياره للعمل في مجال التأمين بعد أن كان مُدرِّسا، قال: إنَّ التدريس مهنة سامية تُسهم في بناء الإنسان وتقديم الكوادر الإنتاجية المتميزة في بناء الوطن؛ لذا جاءتْ الرغبة لديَّ في العمل في مجال التأمين كنتيجة لتطوير الذات واقتحام عالم التجارة والأعمال والاستفادة من القدرات العلمية والإدارية. وأضاف بأنه يتعيَّن على الإنسان أن يُوظِّف طاقاته في الجوانب التي يَرَى أنه يستطيع الإبداع فيها. لافتا إلى أنَّ الهدفَ الأسمى ينبغي أن يكون المساهمة في بناء الوطن.

وحول منتج "المدينة تكافل"، قال إنه يتم تصنيف بعض الأعمال على أنها أعمال أخلاقية؛ لذا يعتبر البعض أن التأمين التكافلي صناعة أخلاقية، مبنية على قيم رفيعة تأخذ في الاعتبار الأول مبدأ خدمة الإنسان وفق السمو الإنساني دون تعريضه للمحرمات والمحافظة على قيمه الدينية، فضلا عن تبني معايير أوضح في تقديم هذه الخدمة بشفافية. مضيفا بأنَّ هناك العديد من المجتمعات غير المسلمة لديها اعتبارات أخلاقية في الأعمال التجارية. وأشار البرواني إلى مرتكزات العمل في مجال التأمين التكافلي. وقال: إنَّ من القيم التي نتعامل بها في المدينة للتأمين: النزاهة والشفافية والابتكار والعمل الجماعي والمسؤولية الاجتماعية.

وأوضح البرواني أنَّ الشركة تحقِّق نسبة تعمين أعلى من المطلوب، وهناك جهود كبيرة لزيادة هذه النسبة مع التركيز على التطوير والتدريب المستمر، كما أنَّ الشركة تعمل على تبني أفضل الممارسات لتنمية الطاقات والموارد البشرية بالشركة. وشدَّد على أنَّ التعمين قائم على التدريب والتمكين، مع التعاون مع مؤسسات أخرى لصناعة قادة مستقبل عمان في مجال التأمين بمنحهم فرصا تدريبية في الشركة.

وكشف البرواني عن أنَّ الشركة بصدد صياغة منتجات تأمينية تتناسب ومتطلبات رواد الأعمال، كما تقوم الشركة بدراسة عقود الخدمات الخاصة التي يمكن تحويلها إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وحثَّ البراوني روادَ الأعمال في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على المبادرة لتطوير أعمالهم التجارية والاستفادة من كلِّ جديد، مع الأخذ في الحسبان الاستفادة العلمية والالتزام بالجوانب الأخلاقية في العمل التجاري، وما يتبعه من تعامل مع الزبائن والموردين. وأوضح أنَّه يتعيَّن على رائد الأعمال أن يبذل جهدَه في التحصيل المعرفي والعلمي؛ ليرتقي بعمله ويبدع فيه من أجل بناء وطنه وفق رؤية واضحة ومدروسة بعيدا عن الاتكالية وانتظار ثناء الناس عليه؛ لذا يجب على كلِّ رائدِ أعمال أنْ يستغل وقته لتطوير مهاراته وعمله وليكون منتجا وصاحب عمل رائد، وأن مقياس العمل هو الأخلاص.

ودعا البرواني روادَ الأعمال إلى الابتكار في عملهم، وعدم الوقوف عند تقليد السابقين؛ إذ إنَّ تقديم منتجات جديدة للمستهلك تحتاج لتركيز وتعلم مستمرين والاستفادة من الإمكانيات التي وفرتها مؤسسات الدولة بحكمة، بجانب مراعاة المسؤولية الجماعية. وشدد البراوني على أنَّ التمسك بقيم واضحة في جميع الأعمال -ومنها الأعمال التجارية- يُسهم في بناء مجتمع متميز وقيام أعمال تجارية رائدة ومنافسه مع تحقيق ربح جيد وتطوير للذات.