الإثنين, 24 سبتمبر 2018

خبر : "تعليمية الوسطى" تكرم 142 من الطلاب المجيدين في الفصل الدراسي الأول بمدارس هيماء

الثلاثاء 05 أبريل 2016 10:55 م بتوقيت مسقط

طلاب وطالبات مدارس الولاية يقدمون أوبريت التفوق

هيماء - الرُّؤية

احتفلتْ تعليمية الوسطى بتكريم 142 طالبا وطالبة من الطلاب المجيدين دراسيًّا بمدارس ولاية هيماء في الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2015/2016م، في حفل أقيم بقاعة مدرسة هيماء للتعليم الأساسي، برعاية سعادة الشيخ محمد بن شهاب البلوشي والي هيماء، وبحضور الدكتور سالم بن سعيد بن مسلم المعشني مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى، وحضور مديري المؤسسات الحكومية وممثلي القطاع الخاص والتربويين وأولياء الأمور، وبتمويل من شركة صحوة هيماء وشركة الامتياز الأهلية. ويهدف التكريم إلى تشجيع الطلاب على التفوق والمنافسة في التحصيل الدراسي وغرس حب النجاح والتقدم والتطلع إلى التميز وتشجيع الطلاب على بذل المزيد من الجهد الدؤوب والاجتهاد.

وبدأت فعاليات الاحتفال بآيات عطرة من الذكر الحكيم، وألقى الدكتور سالم بن سعيد بن مسلم المعشني مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى، كلمة الإدارة.. جاء فيها: إنَّ الطلاب المجيدين هم عدة الغد الواعد، وتفوقهم يعكس جهدهم المتواصل ومثابرتهم المستمرة لاستيعاب دروسهم لتحقيق مستويات تحصيلية راقية وهنا يبرز الدور المتميز للشراكة بين الأسرة والمؤسسة التربوية والمؤسسات الحكومية والخاصة المختلفة مما يصب في مصلحة الوطن الغالي من خلال السعي المستمر لإكساب الطلاب مهارات التفكير العليا مع التطبيق العملي لاكتساب الخبرات العلمية اللازمة لتكوين شخصية وطنية تحافظ على منجزات الوطن وتطويرها والرقي بها.

وتواصلتْ فقرات الاحتفال، والتي قدَّم خلالها مجموعة من الطلاب أوبريت التفوق. وسلم سعادة الشيخ محمد بن شهاب البلوشي والي هيماء راعي الحفل، والدكتور سالم بن سعيد بن مسلم المعشني مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى، الجوائز للطلاب المجيدين دراسيا للعام الدراسي الحالي على مستوى مدارس ولاية هيماء والبالغ عددهم حوالي 142 طالبا وطالبة، كما تم تكريم الشركات الداعمة على مساهمتها في الاحتفالية، وقدم الدكتور سالم بن سعيد بن مسلم المعشني هدية تذكارية باسم الأسرة التربوية بمحافظة الوسطى لسعادة الشيخ محمد بن شهاب البلوشي والي هيماء راعي الحفل.

وقال يونس الكلباني مدير مدرسة أبو مضابي إنَّ تكريم الطلاب المجيدين هو دليل على اهتمام وزارة التربية والتعليم بشكل عام وإدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى بشكل خاص ويعتبر تكريم الطلاب المجيدين من أهم الحوافز التي تعطي الطالب دفعة إيجابية نحو التقدم والتفوق، كما أنه يعطي الطلاب انطباعا جميلا في نفوسهم للمثابرة والعمل والاستقرار نحو المذاكرة والاجتهاد.

وقالت الطالبة وصائف تويلي الحرسوسية المقيدة بالصف الثامن بمدرسة أبو مضابي: إنَّ الحفلَ جميل ويعطينا دفعة قوية نحو المثابرة والاجتهاد وأتقدم بالشكر الجزيل لإدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى، وأشكر المعلمين الذين ساعدوني للوصول إلى التميز وتكريمي بهذا الحفل. وقال محمد الريامي مدير مدرسة المعارف إنَّ تكريم الطلاب المجيدين في التحصيل الدراسي له اهمية كبيرة؛ لما له من أثر إيجابي في تعزيز وتشجيع الطالب المجيد للرقي والتقدم وتغرس في الطلاب الروح التنافسية للوصول إلى تحصيل دراسي افضل. وقال الطالب محمود أحمد الحرسوسي المقيد بالصف الخامس الأساسي، إنَّ التكريم دافع كبير لتعزيز قدراتنا والرقي بها ونشعر بالسعادة والفخر بهذا اليوم.

وتحدَّثتْ مديرة مدرسة هيماء للتعليم الأساسي جيهان عقل عن جهود إدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى واهتمامها بالمستوى التحصيلي للطلاب وتقديم الدعم اللازم للمدارس باختلاف فئاتهم ومن أبرز الدعم المقدم: تكريم الطلاب المجيدين في التحصيل الدراسي سنويا؛ حيث يكون دافعا وحافزا لهم لتقديم المزيد من الجهد وتحقيق مزيد من التفوق. وقال حمدان بن راشد الحرسوسي من مدرسة هيماء للتعليم الأساسي: إنَّ التكريم حافز لبذل المزيد من الجهد، وأشكر مدير الإدارة ومديرة المدرسة والمعلمات على الجهد المبذول لرفع المستوى التحصيلي والوصول إلى التكريم الذي يعني لنا الكثير ويحفزنا على بذل المزيد من الجد والاجتهاد.