السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : مركز الزبير يقيم جلسة حوارية حول أهمية التسويق والاتصالات للمشاريع الصغيرة

الإثنين 04 أبريل 2016 01:44 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

أقامَ مركزُ الزبير للمؤسسات الصغيرة جلسة حوارية ضمن جلساته التي يقيمها نهاية كل شهر، وتضمَّنت جلسة شهر مارس أهمية إستراتيجية التسويق والاتصالات لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة، وتأتي هذه الجلسة ضمن إستراتيجية مركز الزبير للمشاريع الصغيرة في تنويع برامج الدعم لأعضاء المركز وتهيئة الجانب المعرفي لهم من خلال إقامة الورش التدريبية والمحاضرات والجلسات الحوارية مع المختصين وأصحاب التجارب ورواد الأعمال المنشغلين بريادة الأعمال من الأكاديميين وأصحاب الخبرات.

وشارك في الجلسة الحوارية كمتحدثين محمد الفرعي العضو المنتدب لمجموعة زينة، ووفاء الجابرية الشريك المؤسسة لمشان للتمور والحلويات أحد أعضاء مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة الفائزة ببرنامج الدعم المباشر للعام 2014، الذي يقدمه المركز لأعضائه، وكانت الجلسة بحضور مجموعة من أصحاب المشاريع الصغيرة من أعضاء المركز ومن خارجه، وبعض المختصين الذين شاركوا في المداخلات بآرائهم وأفكارهم واستفساراتهم في مجال التسويق والاتصالات وأهميتها للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقد تمحور النقاش عن أهمية التسويق والاتصالات للمشاريع الصغيرة وأغراضها وأدواتها، والسبل العصرية في تحقيقها والعمل بها بكلفة أقل ومفعول أكبر في نجاح المشاريع، وكيفية الاستفادة من وسائل الاتصالات المتاحة، خاصة في الطفرة التقنية التي يشهدها العالم حاليا، كما أكد المتحدثان في الجلسة عن أهمية وضع استراتيجية للتسويق والاتصالات تمضي بها المشاريع الصغيرة في سبيل تحقيق أهدافها.

وعلقت لينا الحصين رئيسة قسم الاتصالات والتأثير بمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة قائلة: "سعى مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة منذ انطلاقة فكرة الجلسات الحوارية التي تشارف أن تكمل عامها الأول على أن يعقد المركز جلسة حوارية كل شهر تستهدف رفع المستوى المعرفي لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة تجمع في كل جلسة الاستشاريين والخبراء والمختصين برواد الأعمال، ويتم اختيار موضوع حيوي يلامس أولويات رائد الأعمال صاحب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ليكون محل الحوار والنقاش، وقد لاقت تلك الجلسات الحوارية صدى واسعا ورضا وقبولا لدى المعنيين بها، وقد كانت هذه الجلسة مخصصة في أهمية التسويق والاتصالات للمشاريع الصغيرة. وأضافت: "اليوم وعند القيام بأي مشروع فإن الاتصالات والتسويق تعد من أهم عوامل نجاحه وديمومته، ولهذا ارتأى القائمون على مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة أن تخصص الجلسة الحوارية لشهر مارس في كيفية وضع استراتيجية للتسويق والاتصالات للمشاريع الصغيرة، والتعرف على أفضل الممارسات التي تؤدي إلى نجاح تلك الاستراتيجة وأهم أدواتها ووسائل تنفيذها وتقويمها، وقد قدم ضيوف الجلسة عصارة فكرهم وتجربتهم في هذا المجال كما كان لمداخلات الحضور أثر بالغ الأهمية في نجاح هذه الجلسة؛ حيث إنَّ الهدف الرئيسي من مبادرة "تجربتي" إقامة هذه الجلسات الحوارية على طابع مبني على التقارب وتبادل الأفكار والمعلومات حول المواضيع المطروحة، وطرح التجارب من قبل رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة أنفسهم فالفكرة تبقى وتظل منهم وإليهم، سعيا من المركز أن يستثمر نجاحات بعض أعضاء المركز ليقدمها إلى باقي الأعضاء ليكونوا أسوة لزملائهم إلى جانب أصحاب الخبرة والمختصين في المجالات المطروحة في الجلسة".

علما بأنَّ "تجربتي" يعقد جلساته الحوارية مرة نهاية كل شهر ويعتمد في اختيار مواضيع كل جلسة على أولويات أصحاب المشاريع واحتياجاتهم، والجلسات لم تعد مقصورة على أعضاء مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بل أبوابها مفتوحة لكافة رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة ويعلن عنها بوقت مبكر قبل إقامة الجلسة الحوارية في نهاية كل شهر.