الأحد, 18 نوفمبر 2018

خبر : مسيرة موراي تتعطل بـ"ميامي المفتوحة" بعد هزيمة مفاجئة أمام ديميتروف.. وتلاشي آمال وليامز في لقب تاسع

الأربعاء 30 مارس 2016 02:46 ص بتوقيت مسقط

ميامي- رويترز

تعطلت مسيرة آندي موراي -الذي اعتاد على الذهاب بعيدا في بطولة ميامي للتنس- في الدور الثالث بعد خسارته 6-7 و6-4 و6-3 أمام البلغاري جريجور ديميتروف.

وربما شعر اللاعب الاسكتلندي بأن الأمور ليست على ما يرام في كراندون بارك بعد انتهاء أول مباراتين في يوم الإثنين بنتائج مفاجئة، إثر خروج اللاعبة الأولى عالميا سيرينا وليامز واجنيشكا رادفانسكا المصنفة الثانية على العالم من منافسات فردي السيدات. وقال ديميتروف للصحفيين: "لكي أكون أمينا.. لعبت بشكل أفضل في اللحظات الحاسمة. أتيحت لي عدة فرص واستفدت منها". وأضاف: "حتى رغم خسارتي للمجموعة الأولى.. حافظت على هدوئي. تعين علي البقاء في المباراة والتركيز. أنا سعيد بكل ما حدث". وبعد فوزه بصعوبة بالمجموعة الأولى المتكافئة عقب انتصاره 7-1 في الشوط الفاصل وجد موراي نفسه متأخرا 2-صفر في بداية المجموعة الثانية وكان هذا كل ما احتاجه اللاعب البلغاري المصنف 26 من أجل معادلة النتيجة في المباراة. وأخذ موراي -البطل في ميامي مرتين والذي بلغ النهائي ثلاث مرات في اخر أربع سنوات- زمام المبادرة في المجموعة الثالثة وكسر إرسال اللاعب البلغاري ليتقدم 3-1، لكن ديميتروف الواثق رد بكسر إرسال منافسه البريطاني ليدرك التعادل.

واستمر كسر الإرسال وتقدم ديميتروف مجددا 4-3 وعزز اللاعب البلغاري تفوقه بالحفاظ على إرساله ليجعلها 5-3. وبينما كان موراي يرسل للبقاء في المباراة كسر ديميتروف إرساله مرة أخرى وحسم المواجهة في أول فرصة تتاح له لينهي اللقاء بعد ساعتين و25 دقيقة. وقال موراي "ارتكبت العديد من الأخطاء السهلة في المجموعة الثالثة. بعد الفوز بالمجموعة الأولى المتقاربة أردت وضعه تحت ضغط." وأضاف "يجب الاشادة به. لقد كان أكثر صلابة مني".

وستكون المواجهة القادمة لديميتروف ضد الفرنسي جايل مونفيس الذي سدد 13 ضربة إرسال ساحقة في انتصاره 6-3 و6-4 على بابلو كويفاس.

وتأهل الياباني كي نيشيكوري المصنف السادس بسهولة إلى الدور الرابع بفوزه على الأوكراني ألكسندر دولجوبولوف 6-2 و6-2 بينما ودع الفرنسي جو ويلفريد تسونجا المصنف التاسع المنافسات على يد الاسباني روبرتو باوتيستا اجوت بنتيجة 2-6 و6-3 و7-6.

ومن جهة أخرى، انتهت مساعي سيرينا وليامز نحو احراز لقب بطولة ميامي للتنس للمرة التاسعة بصورة مفاجئة عندما خسرت المصنفة الأولى عالميا 6-7 و6-1 و6-2 في الدور الرابع أمام الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا المصنفة 15. وكانت الهزيمة على ملاعب ميامي الصلبة الأولى في البطولة لوليامز منذ 2012 التي فازت بالنسخ الثلاث الأخيرة. وقالت كوزنتسوفا بعدما حققت انتصارها الأول على وليامز منذ 2009 "أشعر بالحماس حقا. أتأسف للجماهير التي تشعر بخيبة أمل لخروج سيرينا.. لكن بالتأكيد ستكون موجودة في بطولات أخرى". وأضافت "أنا سعيدة حقا بأدائي. حاولت البقاء في مستوى جيد طيلة المباراة. اعتقد أنني أبليت بلاء حسنا وأنا سعيدة بالطريقة التي سددت بها ضربات الإرسال". وكان يوم المفاجآت في كراندون بارك حيث نزلت سيرينا الى الملعب لمباراتها في دور الستة عشر فور انتهاء مواجهة المصنفة الثالثة اجنيشكا رادفانسكا أمام السويسرية تيميا باشينسكي المصنفة 19 بخسارة اللاعبة البولندية 2-6 و6-4 و6-2. وكانت رادفانسكا البطلة في ميامي عام 2012 قبل الألقاب الثلاثة المتتالية لوليامز. واستمرت المفاجآت في المساء فخسرت المصنفة الرابعة الاسبانية جاربين موجوروزا بلانكو 7-6 و7-6 أمام المصنفة 13 فيكتوريا ازارينكا لاعبة روسيا البيضاء التي لا تزال في حالة جيدة بعد انتصارها في انديان ويلز هذا الشهر. وتجنبت انجليكه كيربر المصنفة الثانية بصعوبة أن تصبح ضحية أخرى ففازت على تيميا بابوش 6-2 و3-6 و6-4 في اخر مباريات يوم الاثنين. وكانت المجموعة الأولى متقاربة المستوى ولم تنجح أي لاعبة في فرض سيطرتها على الأخرى ليصل الأمر إلى شوط فاصل فازت به اللاعبة الامريكية 7-3 بمساعدة ضربتي إرسال ساحقتين.

وفي مباريات أخرى تأهلت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الخامسة بسهولة إلى دور الثمانية بفوزها 6-3 و6-4 على البريطانية هيذر واطسون، لكن بريطانيا ستكون موجودة في دور الثمانية بعد فوز جوهانا كونتا على لاعبة رومانية أخرى هي مونيكا نيكوليسكو 6-2 و6-2.