السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : "رينو سافران".. سيارة بمزايا متعددة تمزج بين الرفاهية والإداء الراقي

الأربعاء 02 مارس 2016 01:27 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

يقترن اسم "سافران" بالجودة والأداء الراقي. ومع تدشين الجيل الجديد من "سافران"، زادت نسبة الإثارة والتشويق والرغبة في مركبات رينو، خاصة وأن "سافران" سيارة صالون فسيحة وفخمة، وتتميَّز بالتوازن الفريد بين أجزائها وسلاستها وخطوطها الانسيابية وأكتافها العريضة التي تعبر عن قوتها وحضورها.

وتأتي السيارة رينو سافران بمحرك 6 أسطوانات مع صندوق نقل حركة آلي ست سرعات مع نظام ملاحة Carminat TomTom®، وهو أحد الحلول التي تضمن متعة القيادة. كذلك فإن البطاقة التي تجنبك استخدام اليد تسمح لك بفتح وإغلاق الأبواب وتشغيل المحرك بدون أن تترك البطاقة جيبك، كذلك فإن تقنية البلوتوث تسمح لك بعمل المكالمات بمنتهى الأمان.

ولسهولة المناورة، هناك كاميرا للمساعدة في توقيف السيارة؛ حيث توضِّح هذه الكاميرا على شاشة العرض الملونة أي عقبات في الطريق، بينما يتم تفعيل الفرامل الخاصة بالتوقيف بشكل آلي عندما يتم وقف تشغيل المحرك.. ولا تقتصر التقنيات المتطورة عند هذا الحد حيث هناك نظام الصوت من بوز والذي يعطي صوتا مماثلا لذلك الموجود في المسرح.

ومن حقِّ العملاء الذين يشترون رينو سافران بمحرك 2 لتر أو 2.5 لتر أو 3.5 لتر الاستفادة من المزايا المثيرة عند الشراء، ومن ذلك هدية نقدية 1000 ريال عماني يستردها المشتري من ثمن الشراء إلى جانب الحصول على العديد من المزايا منها صيانة مجانية لمدة عامين أو 30.000 كم، أيهما يأتي أولا، وتسجيل مجاني وضمان ممدد لمدة ست سنوات وبطاقة مساعدة على الطريق للعام الأول بدعم من AAA عمان. وينطبق العرض على العملاء الذين يشترون مركبات رينو للاستخدام الشخصي فقط.

وتمزج رينو بين الرفاهية والأداء الراقي، وهناك خيار المحرك العصري. كما تتميز السيارة بالشاسيه الجديد الذي يشمل نظام التعليق متعدد الوصلات في الخلف من نيسان والذي يؤدي إلى مزيد من الراحة والمتعة أثناء القيادة.

إلى جانب ذلك، هناك الزجاج الأمامي الذي لا يتأثر بالحرارة والمرايا التي تعمل بالكهرباء مع ذاكرة للوضعية المناسبة وتعتيم آلي في المرايا الخلفية وإمكانية التحكم في تكييف الثلاث مناطق بشكل منفصل والتأمين لمنع دخول غرباء للسيارة والمرايا الخلفية التي تعمل بالكهرباء المضادة للخدش ومشغل الاستريو إم.بي3 والسي دي من ماركة بوز الشهيرة مع 10 سماعات وبلوتوث للهاتف وسقف زجاجي بانورامي وفُرش في الأرضية ومقاعد من الجلد وإمكانية التحكم في المقاعد بالكهرباء مع وجود إمكانية للتمتع بالتدليك الآلي ووحدات استشعار في الأمام والخلف للمساعدة في توقيف السيارة. وهناك ميزات أخرى مثل الأنوار الأمامية عالية الوضوح والجنوط 18 بوصة وفرامل التوقيف الالكترونية.

وهناك بعض المحركات التي تحوز الإعجاب لأدائها فقط، أما محرك السيارة سافران فيذهب إلى أبعد من ذلك حيث يتميز المحرك المزود بست أسطوانات بتوفير عزم كبير واستخدام نظام النقل المتغير للصمام اكسترونك، وكذلك يُساهم في ضمان قيادة ناعمة؛ حيث يُمكن للسائق التحويل ما بين الغيارات المختلفة دون أي اهتراز أو تغير في السرعة. وتساهم هذه التقنية في توفير استهلاك الوقود مقارنة بالسيارات الأخرى المزودة بنظام نقل حركة آلي تقليدي.

وتتميز سافران بحضورها الطاغي وشكلها الجذاب سواء من الداخل والخارج ويتضح ذلك بشكل جلي في الأنوار الأمامية والخلفية والمساحة الكبيرة للأرجل في الخلف وتميزها وهي تقف في الموقف في وسط السيارات المختلفة. كذلك يمكن للمنطقة الخلفية أن تحمل كل احتياجات العائلة بمنتهى الراحة. وبالنسبة للتصميم فإن الشبكة الأمامية مقواة وذات شكل أوروبي وكل شيء في السيارة يدل على الجودة العالية والمتانة والفخامة. كذلك هناك الأنوار الخلفية "إل.إي.دي" التي تعطي شكلاً جذاباً، وتعتبر مؤشرا على مدى التقنية المتطورة التي سيتمتع بها السائق والركاب وعلى مستوى الرحابة التي تنتظرهم. وتبدو مقصورة السيارة الداخلية وكأنها مقصورة رجال أعمال تستخدم أحدث التقنيات المتوفرة.

وتمزج رينو سافران بين العديد من الخصائص الفريدة التي تعطي إحساسا كاملا بالراحة والرفاهية. ويمكن ضبط كرسي السائق على أكثر من وضعية لضمان أفضل مستوى ممكن من الراحة، ويرجع الفضل في ذلك إلى نظام الوسائد الهوائية التي تساهم في تدليك ظهر السائق بالمستوى الذي يفضله السائق بكل هدوء وراحة. كذلك توفر السيارة سافران نظام مبتكر للتحكم في جودة الهواء داخل السيارة حيث يعمل نظام التقاط المواد الضارة على منع دخول الهواء الملوث إلى الكابينة. وتضم السيارة كذلك سامسونج سوبر بلازما تضمن هواء نقيًّا ومنعشًا، وكذلك تنشر الشذى بلمسة زر بسيطة. وأخيرا هناك نظام للتحكم في تكييف كل منطقة في السيارة على حدة؛ مما يعطي كل راكب الفرصة في ضبط التكييف على المستوى الذي يريده.

ويعتبر التكييف الموجود داخل سافران فعالاً إلى أقصى حد مع الأخذ في الاعتبار التحديات الموجودة في المناخ الحار لدولة مثل سلطنة عمان. وتتميز المقاعد بأنها مريحة وعملية وعندما تجلس في السيارة لا تسمع صوت المحرك 3.5 لتر على الإطلاق أو صوت للريح. وتظهر فخامة السيارة أيضا في المقاعد الجلدية وفي نظام الصوت من بوز. الشيء المثير في هذه السيارة الفريدة هي أنها توفر كرسي يقدم للسائق خدمة التدليك مع خيار التسخين أو التبريد الحراري أيضا.

وتلتزم شركة سهيل بهوان للسيارات بدعم نمو سيارات رينو في سلطنة عمان من خلال التأكيد بشكل كبير على رضا العملاء، ومن خلال تقديم خدمة راقية ما بعد البيع، في ظل وجود شبكة تضم أكثر من 80 منفذا ومعرضا ومركز خدمة ومركز لبيع قطع الغيار.