الخميس, 20 سبتمبر 2018

خبر : تدشين برنامج "شعاع ميثاق" لتعزيز ثقافة الاقتصاد الإسلامي تزامنا مع احتفالات العيد الوطني المجيد

الأربعاء 11 نوفمبر 2015 05:14 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

أطلق ميثاق الرائد في تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية من بنك مسقط أمس الثلاثاء مبادرة جديدة ضمن استراتيجيته في التعريف بمفهوم الصيرفة الإسلامية تتمثل في تدشين "شعاع ميثاق" برنامج تعزيز ثقافة الاقتصاد الإسلامي، تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز دور أصول "ميثاق" غير المرئية والتي لها أهمية كبرى وتحقق بعداً تنموياً واسعًا من خلال المناشط والفعاليات المختلفة لميثاق وتشجيع الكوادر الوطنية الشابة خاصة من الدارسين والباحثين وأصحاب المشاريع الناشئة للتعرف عن قرب على مجالات الاقتصاد الإسلامي والوعي بها، وبهذه المناسبة تم صباح اليوم الثلاثاء بالمقر الرئيسي لبنك مسقط تنظيم مؤتمر صحفي بحضور سليمان بن حمد الحارثي، مدير عام مجموعة الأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط، ولفيف من الصحفيين والإعلاميين .وبهذه المناسبة قال سليمان بن حمد الحارثي، مدير عام مجموعة الأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط ، إنّ هذه المبادرة التي يطلقها ميثاق للصيرفة الإسلامية تأتي ضمن سلسلة المبادرات التي يطلقها ميثاق لخدمة المجتمع العماني ولتعزيز مفهوم الصيرفة الإسلامية بالسلطنة والتعريف بالتسهيلات المصرفية والخدمات والمزايا التي يمكن للصيرفة الإسلامية تقديمها، فمنذ انطلاق وتدشين الصيرفة الإسلامية بالسلطنة ومن خلال دراستنا ومعرفتنا بالسوق يتضح لنا أنّ أفراد المجتمع والشركات والمؤسسات لا يزالون بحاجة لمزيد من برامج التوعية واستثمار مختلف الوسائل الإعلامية للتعريف بكل المزايا والتسهيلات والخدمات التي تقدمها الصيرفة الإسلامية حيث إنّ الصيرفة الإسلامية لاتقتصر فقط على المنتجات والخدمات وإنما هناك العديد من المزايا المرئية وغير المرئية التي يمكن للصيرفة الإسلامية تقديمها للجمهور، لذلك وبحكم ريادة ميثاق للصيرفة الإسلامية في القطاع المصرفي العماني ولتحقيق العديد من الأهداف والرؤى أطلقنا مبادرة "شعاع ميثاق" لتعزيز ثقافة الاقتصاد الإسلامي فهي مبادرة للتنمية المعرفية بالاقتصاد الإسلامي عامة وبالصيرفة الإسلامية خاصة وذلك للعاملين في حقل الصيرفة الإسلامية والباحثين والمهتمين وللجمهور وذلك من خلال تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تهدف إلى التنمية المعرفية خاصة فيما يتعلق بالصيرفة الإسلامية داخل وخارج بيئة عمل البنك.

وأوضح الحارثي أنّ إطلاق برنامج "شعاع ميثاق"يهدف إلى تحقيق العديد من الأهداف لعل من أهمها تعزيز دور أصول "ميثاق" غير المرئية والتي نوليها اهتماماً كبيراً وبعداً تنموياً واسعاً من خلال المناشط والفعاليات المختلفة لميثاق وتشجيع الكوادر الوطنية الشابة خاصة من الدارسين والباحثين وأصحاب المشاريع الناشئة على التعرف عن قرب على مجالات الاقتصاد الإسلامي والوعي بها لدورها الصاعد والواعد، كما نفتخر بمشاركة أعضاء هيئة الرقابة الشرعية لميثاق في إنجاح برنامج "شعاع ميثاق" فأعضاء الهيئة هم أهم المبادرين والداعمين لهذا البرنامج ويسرنا بهذه المناسبة أن نتقدم إلى رئيس وأعضاء الهيئة بالشكر والتقدير على جهودهم المخلصة والدائمة في تعزيز وإنجاح كافة الأعمال والخطوات التي يقوم بها ميثاق للصيرفة الإسلامية فلولا توجيههم ومتابعتهم المستمرة لما استطاع ميثاق للصيرفة الإسلامية تحقيق هذه الإنجازات وهذه النتائج المالية المبهرة. وأكد سليمان بن حمد الحارثي ، أن دخول الصيرفة الإسلامية في سوق السلطنة ساهم وبشكل كبير في تنمية وتطوير القطاع المصرفي العماني، ولعل المؤشرات الأولية تؤكد ذلك حيث بدأنا نلاحظ طرح تسهيلات مصرفية وخدمات ومنتجات جديدة بطرق مبتكره تلبي بالدرجة الأولى احتياجات الجمهور، كما شهدنا نشاطاً ملحوظاً في مجالات التمويل الإسلامي والاستثمارات الأخرى المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وغيرها من المجالات، وذلك بفضل رغبة المستثمرين والشركات للاستفادة من الفرص الجديدة التي توفرها الصيرفة الإسلامية، ومن خلال المؤشرات الأولية فإن الخبراء والمحللين يتوقعون نمواً ملحوظاً خلال المرحلة المقبلة للخدمات والتسهيلات التي تقدمها الصيرفة الإسلامية في سوق السلطنة مضيفاً الحارثي أن الصيرفة الإسلامية يمكن أن تقدم العديد من الخيارات في مجال التمويل والاستثمار وذلك وفق مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية ونحن في ميثاق رائدون في هذا القطاع ولقد حققنا خلال الفترة الماضية العديد من الإنجازات ونجحنا في تمويل عدد من المشاريع الاقتصادية في مختلف المجالات حيث يتمتع ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط بموقع وقوة مالية يستطيع من خلالها تقديم التمويل المناسب لإنجاح كافة المشاريع الاقتصادية والوقوف مع الشركات ورجال الأعمال لإنجاح مشاريعهم التجارية، مشيرًا إلى أنّ ميثاق للصيرفة الإسلامية وقع على اتفاقية تقديم تسهيلات تمويلية لشراء طائرة لصالح الطيران العماني كما قام بالتوقيع على اتفاقية أخرى لتقديم تسهيلات تمويلية طويلة الأجل بقيمة 78 مليون ريال عُماني لإعادة تمويل ناقلات النفط الضخمة التي تملكها الشركة العمانية للنقل البحري إضافة إلى تمويل إنشاء بعض المصانع بالسلطنة، مؤكدًا الحارثي أن ميثاق سيواصل دعمه لتنفيذ المشاريع التنموية المستدامة والمساعدة في تحقيق الاستقرار للاقتصاد الوطني مؤكدين حرصنا الشديد على الاستمرار في الريادة والتقدم بالقطاع المصرفي خلال الفترة المقبلة من خلال طرح المزيد من المبادرات والبرامج الوطنية .