الإثنين, 24 سبتمبر 2018

خبر : محطة تحلية المياه الجديدة بالغبرة تعزز الأمن المائي للسلطنة بـ42 مليون جالون يوميا

الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 12:55 ص بتوقيت مسقط

 

مسقط - الرؤية

تُعد محطة تحلية المياه الجديدة بالغبرة إحدى ركائز إستراتيجية الأمن المائي للسلطنة التي تنفذها الهيئة العامة للكهرباء والمياه، الرامية إلى توفير المياه الصالحة للشرب ذات جودة عالية لكافة المواطنين والمقيمين في ولايات ومحافظات السلطنة، تماشياً مع التوسع العمراني والسكاني والنمو الاقتصادي الذي تشهده السلطنة في شتى مناحي الحياةويأتي تشغيل محطة تحلية المياه الجديدة بالغبرة تجريبياً في شهر يوليو الماضي استكمالاً لمنظومة إنتاج المياه في السلطنة، حيث بلغت المحطة الجديدة طاقتها القصوى البالغة 42 مليون جالون يومياً بعد شهرين من التشغيل التجريبي لها وقد ساهم هذا الإنتاج مساهمة مباشرة في تعزيز مستويات المياه في محافظة مسقط، الأمر الذي أدى إلى إنهاء بعض الإجراءات التي اتخذتها الهيئة العامة للكهرباء والمياه في وقت سابق من هذا العام كتوقيف تشغيل حقول الآبار لتعزيز مياه التحلية آنذاك حيث تمّ إيقاف ضخ المياه من حقول الخوض البالغة طاقتها الإجمالية 60 ألف متر مكعب يومياً، وحقل آبار وادي عدي بطاقته الإنتاجية المقدرة يوميًا بحوالي 20 ألف متر مكعب .

وفي ظل الاستقرار المائي الذي تشهده كافة ولايات محافظة مسقط بعد تشغيل محطة تحلية المياه الجديدة بالغبرة تجريبياً، عمدت الهيئة إلى رفع الضخ من محطة تحلية المياه ببركاء إلى محافظة الداخلية، الأمر الذي أدى إلى تلبية الطلب على المياه في محافظة الداخلية من دون الحاجة إلى تشغيل حقل آبار أبو خيسة وحقل عز في ولاية نزوى.

وتشهد حالياً أغلب محافظات السلطنة استقراراً في كميات المياه المنتجة من مختلف محطات التحلية، يعود هذا إلى كفاءة عمل محطات التحلية في كل من محافظات جنوب وشمال الباطنة ومحافظة جنوب الشرقية.

ومع بلوغ محطة تحلية المياه الجديدة بالغبرة طاقتها الإنتاجية الكاملة تم تشغل المرحلة الأولى من أنبوب النقل الجديد (1600) ملم، الممتد من محطة الغبرة إلى خزان القرم ليُسهم بذلك في رفع كفاءة شبكة النقل في محافظة مسقط كما هو مخطط له، حيث يعمل الأنبوب بالتوازي مع الأنبوب الآخر قطر (1000) ملم وبهذا يعمل الأنبوبان على نقل كميات كبيرة من المياه المنتجة من محطة الغبرة الجديدة ويساهمان في تقليل الانقطاعات في الشبكة في حال تعرض أحدهما إلى كسورات لأية أسباب. كما أنّ هناك أنبوباً ثالثاًبقطر(600)ملم تمّ إخراجه من الخدمة نتيجة للتقادم وصغر حجمه وذلك بعد تشغيل الأنبوب الجديد قطر (1600) ملم مؤخراً، إلا أنّ الهيئة العامة للكهرباء والمياه سوف تستفيد منه كخط للطوارئ يتم تشغيله خلال حالات الطوارئ فقط.

وتتضمن إستراتيجية الأمن المائي إنشاء عدد من الخزانات الكبيرة لاستخدامها أثناء فترات الطوارئ في مختلف محافظات السلطنة، حيث اكتملت 4 خزانات منها في محافظة مسقط، وجارٍ تنفيد عدد آخر في بقية المحافظات وفق الخطط الموضوعة لها. حيث تم ملء عدد خزانين من أصل أربعة خزانات ذات سعات تخزينية كبيرة جداً، وقد بلغت السعة التخزينية لهذين الخزانين حالياً 33,000,000 مليون جالون تكفي لملء ما يعادل 50,000 ألف صهريج نقل المياه الصالحة للشرب سعة 650 جالون. ويؤمل أن يتم الانتهاء من ملء باقي الخزانات خلال الفترة المقبلة على التوالي.