الخميس, 20 سبتمبر 2018

خبر : أكثر من 4.22 مليون نسمة سكان السلطنة بنهاية أغسطس بزيادة 1.3% عن يوليو

الخميس 17 سبتمبر 2015 01:37 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

بلغ إجمالي عدد سكان السلطنة بنهاية أغسطس الماضي 4 ملايين و224 ألفا و228 نسمة وبارتفاع نسبته 1.3% عن شهر يوليو، منهم مليونان و359 ألفا و66 نسمة عمانيون، ومليون و865 ألفا و162 نسمة من الوافدين.

وأظهرت آخر الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن سكان محافظة مسقط التي تضم أغلب سكان السلطنة زادوا بنسبة 2% ليبلغ عددهم مليونا و310 آلاف و826 نسمة كما يبلغ عدد الوافدين فيها 820 ألفا و301 مقابل 490 ألفا و525 عمانيين.

وبلغ عدد السكان في محافظة شمال الباطنة التي تمثل ثاني أكبر محافظة من حيث عدد السكان بالسلطنة 687 ألفا و750 نسمة بزيادة نسبتها 0.6% وبلغ عدد العمانيين 465 ألفا و867 مقابل 221 ألفا و883 وافدا.

وزاد أيضا عدد سكان جنوب الباطنة وجنوب الشرقية بنسبة 0.5% ليبلغ عددهم 379 ألفا و492 نسمة بينهم 282 ألفا و534 عمانيا في جنوب الباطنة فيما بلغ العدد بجنوب الشرقية 277 ألفا و940 بينهم 189 ألفا و566 عمانيا.

وبلغ عدد سكان محافظة ظفار 390 ألفا و357 نسمة حيث تقارب عدد العمانيين والوافدين ليسجل 197 ألفا و743 نسمة و192 ألفا و614 على التوالي وبنسبة زيادة بلغت 0.7%

وبلغ عدد سكان محافظة مسندم 41 ألفا و265 نسمة بزيادة 0.5% العمانيون منهم 26 ألفا و391 مقابل 14 ألفا و874 وافدين.

وفي محافظة البريمي بلغ عدد السكان 103 آلاف و251 بزيادة نسبتها 0.4% نسمة ليتقارب في هذه المحافظة أيضا عدد العمانيين والوافدين بما يزيد قليلا عن الـ51 ألفا لكل منهما.

وارتفع أيضا عدد سكان محافظة الداخلية بنسبة 0.4% ليسجل 419 ألفا و444 نسمة العمانيون منهم 324 ألفا و302 نسمة فيما يشكل الوافدون 95 ألفا و142 نسمة.

وبلغ عدد السكان بمحافظة شمال الشرقية 250 ألفا و730 نسمة بنسبة زيادة قدرها 0.4% حيث بلغ عدد العمانيين 164 ألفا و56 والوافدين 86 ألفا و674.

وفي محافظة الظاهرة بلغ عدد السكان 192 ألفا و965 بنسبة زيادة قدرها 0.4% وشكل العمانيون 143 ألفا و278 فيما شكل الوافدون 49 ألفا و687.

وزاد عدد السكان بمحافظة الوسطى بنسبة 0.5% ليصل عدد السكان هناك إلى 41 ألفا و261 العمانيون منهم 22 ألفا و950 والوافدون 18 ألفا و311. وبلغ عدد الوافدين غير المبين أماكن سكنهم 128 ألفا و947 نسمة بزيادة قدرها 11.9%.