السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : "تقنية نزوى" تستقبل 722 من طلبة دبلوم التعليم العام بأسبوع تعريفي

الأحد 13 سبتمبر 2015 12:47 ص بتوقيت مسقط

نزوى - ناصر العبري

استقبلت الكلية التقنية بنزوى دفعة جديدة من الطلبة المقبولين بها وبلغ عددهم 722 طالبا وطالبة، بينهم 373 طالبا و349 طالبة، وفي تقليد سنوي تقيم الكلية أسبوعا تعريفيا، بهدف تعريف الطلاب الجدد بالكلية ومرافقها والنظم واللوائح المعتمدة فيها، كما يتيح لهم الأسبوع الالتقاء بعدد من المسؤولين في الكلية سواء في الأقسام الأكاديمية والأقسام الإدارية .
وفي بداية اللقاء قدم الدكتور حفيظ بن طاهر باعمر عميد الكلية كلمة هنأ من خلالها جميع الطلبة الذين تم قبولهم خلال هذا العام الأكاديمي 2015/2016م في الكلية، وقال: نرجو لهم سنوات دراسية مثمرة ومليئة بالجد والاجتهاد والإنجاز، بما يعود عليهم بالنفع في واقع حياتهم ومستقبلهم المهني والعلمي. وأشار إلى أن قبول هذه الدفعة الجديدة تعد إضافة حقيقية، وتأكيدا على إمكانياتها المتعددة، فطلاب اليوم في الكلية التقنية بنزوى هم سلاح الغد للمجتمع، وهم وقود المستقبل ومُحرّكه الذي يُعول عليه، ونأمل من الله العلي العزيز أن يبارك جهودنا لتقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلبة وللمجتمع ولهذا البلد المعطاء.
وقدم الدكتور خالد بن زايد المحرمي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية كلمة بارك فيها التحاق الطلبة بالدراسة في الكلية التقنية بنزوى وأكد على أنها فرصة ذهبية تتطلب الكثير من الجد والاجتهاد والمثابرة إضافة إلى ميزة الدراسة في إحدى مؤسسات التعليم التقني التي يتم التركيز فيها على الجانب العملي من خلال منظومة متكاملة من الورش والمختبرات والفصول الدراسية كما أن هناك برنامج التدريب على رأس العمل وأضاف أنّ فرصة الدراسة فرصة مباركة يجب عدم التفريط بها بل على العكس من واجب الطالب التضحية بكل غال ونفيس حتى يتمكن من إتمام سنوات الدراسة بجد واجتهاد وتفوق. وقال الدكتور خالد إنّ جميع الأقسام جاهزة لاستيعاب طلبة التخصصات والقيام بعملية تسجيل المواد بكل سلاسة ويسر متمنيا للجميع عاما دراسيا موفقا ومكللا بالنجاح.
وتناول شرحاً عن التخصصات الدراسية والأقسام الأكاديمية ونظام الدراسة ونظام الغياب ونوه في كلمته إلى أهمية التواصل مع المحاضرين وتقديرهم التقدير المناسب والاستفادة من خبراتهم العملية كما أشار إلى أن نظام الدراسة يعتمد على التطبيق العملي من خلال الورش والمختبرات التي توفرها الكلية بالإضافة إلى برنامج التدريب على رأس العمل كما شدد على ضرورة أن يستوعب الطالب جميع القوانين واللوائح والأنظمة المعمول بها سواء في السنة التأسيسية أو حتى بعد دخول التخصص لما في ذلك من تسهيل للطالب في جميع مراحل الدراسة. ونبه الطلبة إلى أن هناك فرقا بين الدراسة في المدرسة والدراسة الجامعية لما لها من ظروف خاصة جدا يجب على الطالب الانتباه لها، وكذلك طبيعة الكادر الأكاديمي الذي يتعامل معه الطلبة ثم قدم الدكتور خليفة الشقصي رئيس شعبة الرياضيات بقسم تقنية المعلومات نبذة تعريفية عن المواد التي يدرسها الطالب في السنة التأسيسية، والعمل اللازم لتخطي هذه المرحلة بنجاح وعن دور الرياضيات في تشكيل مسيرة الطالب العلمية وارتباطها بالحياة العملية.

وتم تقديم شرح مختصر عن الخدمات التي يقدمها مركز تقنيات التعليم بالكلية من خدمات المكتبة وشعبة الوسائل التعليمية وشعبة الحاسب الآلي، وتم تقديم نبذة عن إجراءات الأمن والسلامة، كما قدم سلطان الدغيشي وراشد الهنائي شرحاً وافيًا عن نظام الدراسة في السنة التأسيسية مهارات المستويات الأربعة ونظام الغياب والمهارات المتوقع من الطلبة اكتسابها.