الأحد, 23 سبتمبر 2018

خبر : "معهد الرميس" يحتفي بتخريج المشاركين في البرامج التدريبية

الخميس 10 سبتمبر 2015 01:50 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

احتُفل، أمس، في معهد الرميس للتدريب، بتخريج المشاركين في البرامج التدريبية التي نفذها المعهد في مجالات: تقنية المعلومات، والإنجليزية للأعمال التجارية، والتسويق الإلكتروني، والمحاسبة المالية، إضافة إلى تطوير المهارات الإدارية، وعددهم 72 طالبا وطالبة من الخريجين واﻟراﻏﺒﻴن ﻓﯽ تنمية أﻨﻔﺴﻬم وإعدادها ﻟﺴوق اﻟﻌﻤل.

واشتملَ برنامج الحفل -الذي أقيم بحضور حسين بن جواد بن عبد الرسول رئيس مجلس إدارة مجموعة تاول، وبمشاركة سعادة السفير كنيث لي آو ممثل مكتب تايبيه (تايوان) الاقتصادي والثقافي في سلطنة عمان، بحضور جمع من رجال الأعمال والاعلام والمعنيين بقطاع التدريب والقوى العاملة- على تلاوة آيات من الذكر الحكيم، وكلمة رئيس مجلس إدارة مجموعة تاول ألقاها نيابة عنه علي بن عبدالحسين شعبان مدير عام إدارة النظم والموارد بمجموعة تاول، رحَّب فيها بسعادة السفير والمشاركين في الاحتفال.. مؤكداً أنَّ التدريب هو السبيل للوصول إلى المعرفة الحقيقية والتي بدورها تقود إلى تنمية الاقتصاد الوطني من خلال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى الدور الذي سوف تلعبه هذه المؤسسات في إيجاد شواغر وظيفية للشباب العماني، وأشار إلى أنَّ أكثر من 100 من الشباب والشابات سوف يكملون تدريبهم خلال هذا السنة. كما أشار أيضا إلى أنَّ التعاون القائم بين مجموعة تاول والملحق الثقافي والاقتصادي لتايبيه لهو دليل على ما ترتبط به السلطنة من علاقات صداقة مع الحكومة التايوانية والتي ترجمها الملحق الثقافي من خلال تقديم دعم مالي سخي لتدريب ما يزيد على 30 متدربا عمانيا في مجالات ريادة الأعمال، إضافة إلى وجود كوكبة من طلاب الجامعات التايوانية الذين شاركوا حفل التخريج بتقديم فلكلور حول الثقافة التايوانية.

ومن جهته، ألقى سعادة السفير كنيث لي آو ممثل مكتب تايبيه الاقتصادي والثقافي في سلطنة عمان، كلمة؛ عبَّر فيها عن سروره البالغ بالمشاركة في رعاية برنامج التدريب. مؤكدا أنَّ سلطنة عمان يجمعها مع تايوان روابط صداقة عريقة، وأن مكتب تايبيه الاقتصادي والثقافي يتطلع إلى تطوير وتقوية تلك الأواصر والعلاقات الاقتصادية والثقافية في المستقبل من أجل ازدهار ورخاء الأمتين.

وبدوره، قدَّم نافيد سيد مدير معهد الرميس للتدريب، عرضا تقديميا موجزا عن برامج معهد الرميس للتدريب والخدمات المقدمة للمجتمع، إضافة إلى التعريف بمسارات وخطط المعهد المستقبلية.

وفي كلمة قصيرة، ونيابة عن الخريجين عبَّرت المتدربة مزنة الفارسية عن شكرها وتقديرها لمجموعة دبليو.جي تاول على دعمها المتواصل لخدمة المجتمع، مؤكدة على استفادتهم من مقررات البرنامج التي تم طرحها على مدار 4 أشهر كانت كبيرة ومفيدة ومثمرة، حيث حمل برنامج التدريب بين ثناياه أهدافا طموحة، وتميز بشموليته حيث ساهم في تطوير المهارات في بيئة محفزة تشجع على العمل وتطوير الذات، وكان مستجيبا ﻟﺘطﻟﻌﺎت اﻟﺨرﻴﺠﻴن الساعين للحصول ﻋﻟﯽ ﻓرص اﻟﻌﻤل، واﻟراﻏﺒﻴن ﻓﯽ تنمية أﻨﻔﺴﻬم وإعدادها ﻟﺴوق اﻟﻌﻤل.

وفي ختام الحفل، تمَّ الترحيب بـ16 سفيرا شابا وشابة من تايوان وهم الطلاب الموهوبون الذين تم اختيارهم من كليات وجامعات من تايوان وهم في غاية الحماس لتتم دعوتهم لزيارة هذا معهد الرميس للتدريب وذلك لتبادل الخبرات مع الشباب العماني، وتقديم الثقافة التايوانية لأصدقائهم العمانيين من خلال عرض فلكلور حول الثقافة التايوانية.