السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : الوفد التجاري لمحافظة جنوب الباطنة يطلع على تجربة تايلاند في تفعيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

الإثنين 07 سبتمبر 2015 12:36 م بتوقيت مسقط

الرستاق ـ طالب المقبالي-

يواصل الوفد التجاري لمحافظة جنوب الباطنة الزائر لمملكة تايلاند برنامج أعماله لليوم الثالث على التوالي. إذ زارالمشاركون مصانع الأحذية والملابس وقطع الغيار ومن خلال الزيارة للمصانع اطلع الوفد على الخبرات التايلاندية من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مجال التصنيع وفاعليتها في توفير المنتجات داخل السوق التايلاندية وكذلك تصديرها عالميا ، كما أطلع أعضاء الوفد على أساليب ووسائل وآلات الصناعة المستخدمة ومدخلات الإنتاج من المواد الخام والعمالة والميكنة المستخدمة والطاقة وغيرها من العوامل التي هيأت لهم الإنتاجية.كما تعرفوا على قدرة المصانع الصغيرة التايلاندية على المنافسة في توفير منتجاتها داخليا وخارجيا. والتقى الوفد بمسؤولي المصانع وتباحث معهم حولإمكانية توفير منتجاتهم للسوق العمانية عبر مؤسسات وشركات الوفد.

من جانب آخر التقى الوفد المشارك بالمسؤولين في غرفة تجارة وصناعة تايلاند وكذلك بالشركات التايلاندية المتخصصة في قطع الغيار والملابس والأحذية،واستمع الوفد إلى شرحتفصيلي عن دور الغرفة التايلاندية في تعزيز العلاقات التجارية مع دول العالم عموما ودورها في تعزيز التبادل التجاري مع السلطنة خصوصا وزيادة حجم السلع المتبادلة بين البلدين.

وتم الاطلاع على حجم التبادل بين البلدين خلال الأعوام السابقة، إذ أعرب نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة تايلاند عنسعادته بوجود الوفد التجاري العماني من أصحاب وصاحبات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة متمنيا لهم الاستفادة القصوى من الزيارة عبر التقائهم بنظرائهم التايلنديين، كما أعرب عن استعداد الغرفة التايلاندية في تقديم الخدمات والمعلومات التي تطلبها الشركات العمانية لكي تمكنها من الوصول إلى مبتغاها من السلع.

وقد عبر المهندس حمود بن سالم السعدي رئيس مجلس إدارة الفرع بمحافظة جنوب الباطنة رئيس الوفد المشارك عن شكره للاهتمام الذي حظي به الوفدالعماني من الجانب التايلاندي مؤكدًا على الرغبة الصادقة من الشركات والمؤسسات العمانيةالمشاركة في التعامل مع السوق التايلاندية واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة بين البلدين، داعيا المسؤولين في الغرفة التايلاندية إلى تقديم المزيد من التعاون في سبيل تعزيز التبادل التجاري بين البلدين والارتقاء بحجم السلع المتبادلة والاهتمام بحث الشركات التايلاندية بتسهيل التعاون مع نظيراتها العمانية.

وقد عقدت لقاءات ثنائية مشتركة بين الجانبين تم من خلالها الاطلاع على المنتجات التايلاندية. وفي اليوم الرابع من الزيارة شارك أعضاء الوفد تدشين معرض الأطعمة الحلال، والذي جاء تحت شار المنتجات التايلاندية الحلال الاختيار الأفضل، تعرف الوفد خلاله على المواد الغذائية الحلال التي تنتجها الشركات التايلاندية وكذلك الفواكه والخضروات والمنتجات الزراعية،وتمت مناقشة توفير هذه المنتجات في السوق العمانية، كما تمّ بعدها عقد لقاءات ثنائية وتمّ الالتقاء بعدد كبير من الشركات التايلاندية في مجالات مختلفة.

وحول المشاركة في الوفد قال علي بن هاشل المالكي عضو مجلس إدارة فرع الغرفة بالمحافظةتأتي هذه الزيارة إيمانا من فرع الغرفة بالمحافظة على أهميّة الاطلاع على الفرص الاستثمارية والتجاريّة المُتاحة مع دول العالم المختلفة، واستفدت من خلال مشاركتي في معرض اللوجستيات المقام في بانكوك التايلاندية والتعرف على الخدمات والمنتجات التي يمكن أن نستفيد منها في أعمالنا اللوجستية.

وتقدم يونس بن ماجد المعمري صاحب مؤسسة الشركة الخليجية للتصميم والتجارة بالشكر والتقدير لفرع الغرفة بالمحافظة على إتاحةالفرصة للمشاركة في الوفد قائلا: كانت مشاركتنا جيدة فقد تواصلنا خلالها مع عدة شركات في تايلاند وتعرفنا على النموذج التايلاندي في الصناعة اللوجستية والصناعات الأخرى، كما تعرّفنا عن قربعلى المجالات التجاريّة والصناعية الأخرى حيث تعد التجربة التايلاندية تجربة مهمة لأسواق الخليج والأسواق العمانية ومن حيث الرؤية والطموح المستقبلي سوف يفتح لنا السوق التايلاندي مجالات في مستقبل الأعمال وسيساعدنا في تناقل الخبرات والاستفادة من التجارب التايلاندية في مجال ريادة الأعمال. كما أضافت المشاركة أماني بنت حمدالحضرمي إحدى رائدات الأعمال بالمحافظة صاحبة مؤسسة الأماني للإبداع قائلة:مشاركتي في الوفد التجاري الزائر لتايلاند كانت جداً مميزة ومفيدة بالمشاركة في المعرض اللوجستي وزيارة المصانع حيث من خلال هذه الزيارات والمشاركات التقينا بالتجار التايلانديين وقد تمكنامن معرفة طرق التواصل معهم وكذلك تعرفنا على المنتجات التايلاندية من ملابس وحقائب وأحذيةكما قال المشارك سليم بن مبارك المالكي صاحب مؤسسة أبو ياسر المالكي للتجارة إن برنامج الزيارة كان مناسبا وما اكتسبناه من خلال الزيارة من فائدة فإنه يعود إلى دور الغرفة، ومن خلال الزيارة اطلعنا على الصناعات التايلاندية ومراحل الإنتاج لصناعة الأحذية والملابس والمواد الداخلة في صناعتها وجودتها وأسعارها وغيرها من المعلومات المفيدة التي سنتمكن من خلالها استيراد تلك المنتجات من تايلاند وبيعها في السوق العمانية.كما أضاف زاهربن سليمان العبري صاحب مؤسسة في مجال بيع قطع الغيار قائلا إنّ مشاركته في الوفد جاءت لفتة طيبة من فرع الغرفةللارتقاء بالمؤسسات الصغيرة وتنويرها بالتجارة الإقليمية والعالمية، والتعرف على المنتجات التي من الممكن استيرادها والتي تلبي حاجة المستهلك العماني، ناهيك عن كيفية الاستيراد وتبيين سهولته كما أطلعنا على جودة الصناعة التايلانديةوالتقينا بالشركات التايلاندية المنتجة لقطع الغيار. وتحدثت أمل بنت بن سليمان السيابية صاحبة مؤسسة بنت النور للملابس الجاهزة قائلة:لقد استفدنا كثيراً من هذهالزيارة وتعرفنامن خلالها على العديد من الشركاتالمتخصصة في مجال المنتجات التي نبيعها في السوق وبإذن الله سوف نتعامل مع هذه الشركات لتنمية تجارتنا وتطويرها.