الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

خبر : شرطة عمان السلطانية تحتفل بتخريج الدفعة الخامسة والستين من فصائل المستجدين

الأحد 06 سبتمبر 2015 10:58 م بتوقيت مسقط

اللواء الحارثي يرعى الاحتفال ويسلم الجوائز لأوائل الخريجين

الصباري: جهود مقدرة بذلها الطاقم التدريبي للارتقاء بمستويات الكفاءة لدى الخريجين

العلوي: حصلت على المركز الأول بتشجيع المشرفين والمدربين والانضباط في الفعاليات التدريبية

مسقط - الرؤية

احتفلت شرطة عمان السلطانية على ميدان الاستعراض العسكري بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بتخريج الدفعة الخامسة والستين من فصائل الشرطة المستجدين. ورعى الاحتفال اللواء سليمان بن محمد الحارثي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للشؤون الإدارية والمالية، بحضور عدد من كبار ضباط شرطة عمان السلطانية وهيئة التدريس والتدريب بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة.

وبدأت وقائع الاستعراض بأداء التحية العسكرية لراعي المناسبة، ثم استأذن قائد الطابور راعي المناسبة لتفتيش الصف الأمامي من طابور الاستعراض، ومرّ الخريجون أمام المنصة الرئيسية في استعراض عسكري بنظام المسير البطيء، وسلم راعي المناسبة الجوائز لأوائل الخريجين من الدفعة الخامسة والستين من فصائل الشرطة المستجدين. وأدى الخريجون نشيد شرطة عمان السلطانية (حماة الحق) ثم ردّدوا قسم الولاء وهتفوا ثلاثاً بحياة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى - حفظه الله ورعاه- واستأذن قائد الطابور راعي الحفل لمغادرة الطابور ميدان العرض إيذاناً بانتهاء مراسم التخريج.

وعلى هامش الاحتفال التقطت الصور التذكارية لراعي المناسبة بمعية قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة والهيئة الإشرافية والتدريبية مع أوائل الخريجين من الدفعة الخامسة والستين من الشرطة المستجدين.

وحول هذه المناسبة، قال الملازم أول خالد بن غريب الصباري أحد الضباط المشرفين على طابور الاستعراض إنّ الخريجين على جاهزية تامة للمشاركة في مسيرة حفظ النظام في ربوع هذا الوطن العزيز، مشيراً إلى الجهود المتواصلة التي بذلها الطاقم التدريبي من ضباط ومدربين للارتقاء بمستويات الكفاءة لدى الخريجين.

وأشاد كل من الوكيل سرور بن محكوم الريامي والشرطي عماد بن عبد الله العامري بمستوى المشاركين في طابور التخريج وما ظهروا عليه من انضباط وجدية أثناء تجارب طابور التخريج، وبهذه المناسبة توجهوا بالتهنئة لجميع الخريجين مقرونة بالدعاء إلى الله أن يوفقهم في مسيرتهم العملية وحياتهم الخاصة.

وعبر الشرطي محمود بن حميد العلوي عن سعادته بحصوله على أحد المراكز المتقدمة قائلاً: أشعر بالفخر والاعتزاز بهذا الإنجاز، وحصولي على المركز الأول جاء بفضل الله تعالى وتوفيقه وتشجيع الضباط المشرفين والمدربين ونتيجة استذكار الدروس أولاً بأول بالإضافة إلى الانضباط في جميع الفعاليات التدريبية.

أما الشرطي عبد الله بن سالم المقبالي فقال: بمناسبة حصولي على المركز الأول يسرني أن انتهز هذه الفرصة بأن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى الضباط والمدربين على ما بذلوه من جهود مخلصة تكللت بوصولنا إلى هذا المستوى المشرف الذي نفخر به.

وعبّر الخريجون عن فرحتهم الغامرة بمناسبة تخرجهم وبدء مرحلة جديدة في مسيرة العمل بجهاز شرطة عمان السلطانية، ليكونوا الجند الأوفياء والحراس الأمناء على مكتسبات النهضة المباركة تحت القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه-.

برامج تدريبية منوعة

وتتناغم البرامج التدريبية التي يخضع لها الشرطة المستجدون أثناء فترة تدريبهم بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة مع متطلبات العمل الشرطي التي تستوجب على رجل الشرطة أن يكون ذا لياقة بدنية عالية ومعرفة قانونية شاملة بالعلوم والمعارف الشرطية والقانونية، ففي مجال اللياقة البدنية يتم رفع مستوى اللياقة لدى المتدربين على عدة مراحل يتم من خلالها تنظيم مسيرات تحمل تدريجية بدءًا من ثلاثة كيلومترات وحتى خمسة عشر كيلومترا وتتخللها إطالات تقوية بالإضافة إلى تمارين جري لمسافات تصل إلى 15 كيلومترا كما تعقد لهم حصصاً لصعود الجبال وحصصا تدريبية في ميدان الموانع، كما يتخلل فترة التدريب برنامج الدفاع عن النفس ويشرف على تنفيذه عدد من المدربين من ذوي الكفاءات العالية. وفي مجال التطبيقات العملية فإنّ الخريجين قد خضعوا لعدة تطبيقات عملية تحاكي الواقع الخارجي وبيئات العمل التي سيعملون فيها بعد توزيعهم على مختلف تشكيلات شرطة عمان السلطانية حيث تم وضع عددٍ من السيناريوهات التدريبية والتعليمية كمحاكاة للواقع العملي والتي عملت على تزويد الشرطة المستجدين بجملة من المهارات والخبرات الشرطية والقانونية.

وتسعى أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة بكل جدٍ وتفان لتحديث وتطوير برامجها التدريبية من خلال المتابعة المستمرة القائمة على تسجيل الملاحظات وتحليلها الدقيق للخروج بأفضل النتائج التي تضمن جودة المخرجات من هذا الصرح التدريبي الشامخ.