الأحد, 18 نوفمبر 2018

خبر : سيسلي وسونيا والمخيني والحجري.. قدوة ليلى الدوحانية في مجال الرسم

الخميس 03 سبتمبر 2015 11:39 م بتوقيت مسقط

مسقط - إبراهيم الجساسي

تدرس ليلى بنت عبدالله بن خميس الدوحانية طالبة في السنة الثالثة بكليّة التصميم العلمية وتهوى الرسم، وتقول إنّها ارتبطت بتلك الهواية منذ كانت في المرحله الابتدائية، وتضيف: سعيت لتطوير مهاراتي في الرسم من خلال المشاركة في المسابقات التي تقام على مستوى المدرسةحتى نلت شرف تمثيل مدرستي على مستوى المناطق التعليمية في المسابقات الفنية، وشاركت في العديد من المسابقات مثل مسابقات (بيئةنظيفة لغد أفضل)و(ورشة سنرجي ارت)مع كبار الفنانين، وفي المرحلة الثانوية شاركت في مسابقة نظمتها الكلية التقنية في المصنعةوحصلت على المركز الأول على مستوى محافظة جنوب الباطنة.

وتضيف الدوحانية: واجهت بعض الصعوبات ومنها التوفيق بين الالتزام بالدراسة والرغبة في ممارسة هوايتي، لكن بفضل الله وبدعم عائلتي تمكنت من التغلب عليها، وأثمن مجهود والدي الذي استمر في دعمي منذ كنت في المدرسة وحتى الوصول إلى مرحلة الكليّة حيث كان يحرص على إرسال بعض رسوماتي إلى عدد من الفنانيين العمانيين للتعليق عليها واقتراح التعديلات.

وعن طموحها، تقول الدوحانية: أحلم بأن أصبح رسامة مشهورة وأشق طريقي في ذلك المجال مثل الفنان الإنجليزي الفريد سيسلي، وأعتبر الفنانين العمانيين مثل أنور سونيا وسالم المخيني ومحمد الحجري هم قدوتي في مجال الرسم. وأطمح إلى الحصول على وظيفة تناسب موهبتي وأمثل السلطنة في المسابقات الفنية الخارجية.