الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

خبر : اليوم.. الحفل الختامي للبرنامج الوطني "المستكشف الناشئ 2015" بالجامعة الألمانية

الخميس 20 أغسطس 2015 01:28 ص بتوقيت مسقط

مسقط- الرؤية

يرعى الشيخ المكرم الدكتور الخطاب بن غالب الهنائي عضو مجلس الدولة والمستشار الأكاديمي الرئيسي لجامعة عمان، اليوم الخميس، حفل اختتام البرنامج الوطني"المستكشف الناشئ لعام 2015"، والتابع لمشروع جامعة عمان، ويقام في مقر الجامعة الألمانية في عمان "جيوتك".

ويشارك في البرنامج 100 طالب وطالبة، وانطلق في 25 يوليو الماضي، وهو مخصص للطلابالمجيدينعلمياًفيمادةالرياضيات، ممن أنهوا الصفالتاسعالأساسي بالمدارس الحكومية من مختلف ولايات السلطنة. ويبدأ الحفل في الساعة الثالثة عصرًا؛ حيث تم توجيه الدعوة لأولياء أمور الطلبة لمشاركة أبنائهم الحفل البهيج، وسيظهر الحفل القدراتوالمهاراتالتيتحصل عليها الطلاب من خلال هذا البرنامج الوطني المهم، علما بأنّ فقرات الحفل بالكامل ستكون من تصميم الطلاب المشاركين أنفسهم الذين أثبتوا أنّهم استطاعوا وفي وقت قياسي الاعتماد على أنفسهم وتحمل المسؤولية واكتساب مهارات حياتية أخرى، سيضم الحفل أوبريت طلابي ومقاطع للفيديو وعدد من الفقرات الرائعة والتي ستركز على تطور المشاركين في المواد الأكاديميّة والمواد غير الصفية وباقي الأنشطة التي امتدت لأربعة أسابيع متتالية.

يشار إلى أنبرنامج المستكشف الناشئ يهدفإلى توفير بيئة تعلم فريدة تمزج بين اكتساب الطالب للمعرفة الأكاديمية من جهة، وتصقل مهاراته الذاتية والابداعية بنمط علمي ترفيهي تفاعلي من جهة أخرى،فقد تميز البرنامج بالتنوع في الطرح، فبالإضافة إلى البرنامج الأكاديمي الصباحي الذي يتضمن دروسًا صفية في اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي والرياضيات. واحتوى البرنامج المسائي على العديد من الأنشطة العلمية التطبيقية والفعاليات الثقافية والترفيهية والرياضية والزيارات الميدانية بالإضافة إلى المسابقات اليومية، وللوصول بالبرنامج الى أعلى مستويات الجودة والرضا من قبل المشاركين، قامت الجامعة الألمانية في عمان"جيوتك"وبالتنسيق مع مكتب جامعة عمان بتشكيل فرق عمل ومتابعة وتقييم من تربويين ومختصين أكفاء في المجالات ذات الصلة تم اختيارهم بعناية لتنفيذ البرنامج والإشراف عليه من داخل السلطنة وخارجها. كما عملت على توفير الخدمات اللوجستية وتهيئة المرافق المطلوبة من قاعات دراسية ومعامل حاسب آلي وصالات رياضية بأحدث الأجهزة والمعدات لضمان نجاح البرنامج.كما تمت الاستعانة بخبراء من داخل السلطنة وألمانيا لعمل تقييم شاملللبرنامج قبل البدء به وخلال التنفيذ، وبعد الانتهاء منه. ولضمان جودة التعليم تمت الاستعانة بمدرسي اللغة الإنجليزية من أصحاب الخبرة بالجامعة والذين تعتبر لغتهم الإنجليزية هي اللغة الأم.

ولم تكتفِ الجامعة الألمانية بخبرائها بل استضافت عدد من الشخصيات العمانية والأجنبية للالتقاء والتفاعل مع الطلاب ونقل المعرفة والخبرات بشكل مباشر، وقد تمّانتقاء هذه الشخصيات بعناية بحيث يغطوا مجالات متنوعة وبما يضمن استفادة طلابنا من المعرفة والمهارات الحياتية المختلفة.

ومن جهة أخرى.. حرصت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان على توفير السكن الملائم والآمن لأبنائها الطلاب داخل الحرم الجامعي. فقد تمت تهيئة مبنيين سكنيين لهذا الغرضيشرفعليهمجموعةمنالمشرفين لكل مجمع. يتضمّن المجمع السكني مبنى منفصل للذكور وآخر للإناث وصالات ترفيهية وصالات طعام وغرف للمشرفات. كما تم توفير الرعاية الطبية والأمنية داخل المجمع السكني حفاظا على أمن وصحة أبنائنا المشاركين وتحرزا لحدوث أي طارئ. وقد تمّ تسكين كل المشاركين في غرفة مشتركة، مع مراعاة أن تكون مجموعة الطلبة في كل غرفة من مدارس ومناطق مختلفة بالسلطنة وذلك لتنمية مهارات التواصل والتعايش بين الأفراد ولتعزيز روح المواطنة ولتشجيعهم على التعارف والألفة والتعاون وتبادل الخبرات المختلفة فيما بينهم.