السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : أهالي البريمي ومحضة يتطلعون إلى سرعة إنهاء مناقصة ازدواج الطريق الرابط بين الولايتين

الأحد 09 أغسطس 2015 11:44 م بتوقيت مسقط

◄ زاهر الكعبي:الطريق في حاجة لتسريع تنفيذ الازدواج لوقف نزيف الحوادث المرورية

◄ راشد الغيثي: الازدواجيرفد الحركة التجارية.. ويربط مراكز ولايات المحافظة بطريق رئيسي

◄ سيف السعيدي:المشروع يدعم فرص الامتداد والتوسع العمراني بين الولايتين

◄ عبدالله السعيدي:يفضل إضافة حارة ثالثة في كل اتجاه لاستيعابكثافة حركة الشاحنات

◄ خليفة العيسائي:توفير محطات بترول ومطاعم واستراحات على الطريق لخدمة السياح

◄ حمد الكعبي:طرق محضة أولى بالازدواجية كَوْن الولاية ملتقى طرق 4 محافظات

◄ "النقل" طرحت مناقصة الإشراف على المشروع بطول 26 كيلومترا في يونيو 2013

يُطالب أهالي ولايتيْ البريمي ومحضة بتسريع إجراءات طرح مناقصة ازدواجية طريق البريمي-محضة بطول 26 كيلومترا، والذي يمتدُّ من دوَّار النهضة بولاية البريمي وحتى بداية الطريق المزدوج محضة-الروضة في منطقة مدل بولاية محضة؛ حيث يتواصل العمل في ازدواجية طريق محضة-الروضة بطول 65 كيلومترا، والذي تجاوز العمل فيه نسبة 40%؛ حيث يُعدُّ طريق البريمي-محضة-الروضة من الطرق الحيوية بمحافظة البريمي، والتي من المؤمَّل أن تُساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية بوجه عام والأنشطة التجارية والسياحية بوجه خاص، إضافة إلى أهمية الطريق في دعم التواصل الاجتماعي بين أبناء ولايات المحافظة من جهة، ومع أبناء محافظات السلطنة الأخرى ومع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من جهة أخرى.

وكانتْ وزارة النقل والاتصالات قامتْ في الثلاثين من يونيو 2013م بطرح مناقصة الخدمات الاستشارية للتصميم والإشراف على مشروع ازدواجية طريق البريمي-محضة بمحافظة البريمي بطول 26 كيلومترا، والذي يمتدُّ من دوار مستشفى البريمي (النهضة) بولاية البريمي إلى مركز ولاية محضة، مروراً بمنطقة الخضراء ومنطقة البريمي الصناعية. ويشهد طريق البريمي-محضة حركة مرورية نشطة طوال العام وخاصة نهاية الأسبوع وفي الاجازات الرسمية والمناسبات وعند نزول الأمطار وجريان الأودية بولاية محضة؛ حيث يستمتع أبناء المحافظة بالأجواء الماطرة بولاية محضة، إضافة إلى اكتظاظ الطريق بالشاحنات المقطورة؛ حيث يمرُّ الطريق بمنطقة البريمي الصناعية والتي تتوسَّع فيها الأنشطة التجارية والصناعية يومًا بعد يوم، وتكثر في الطريق الحوادث المرورية التي راح ضحيتها العديد من أبناء المحافظة، فضلا عن الإصابات المتوسطة والخطيرة.

البريمي - سَيْف المعمري

وحَوْل أهميَّة ازدواجية طريق البريمي-محضة، قال زاهر بن مُحمَّد الكعبي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي: إنَّطريق البريمي-محضة من الطرق ذات الأهمية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية التي تربط ولاية البريمي بولاية محضة، وهو من الطرق التي أصبحتْ بحاجة مُلحَّة إلى ازدواجيته بين الولايتين، خاصة بعد ربطه بازدواجية طريق محضة-الروضة، والذي يجري العمل فيه، وتمَّ إنجاز مراحل مُتقدِّمة منه.. ويُضيف الكعبي قائلا: يشهد طريق البريمي-محضة حركة مرورية كثيفة جدًّا طوال أيام الأسبوع؛ وبالتالي أصبح من الأهمية قيام الجهات المختصة بتسريع البدء في تنفيذ ازدواجية الطريق؛ نظرا لكثرة الحوادث المرورية التي يشهدها، والتي راح ضحيتها العديد من أبناء الولايتين. كما أنَّ الطريق توسُّع عمراني من المناطق السكنية، وكذلك الأنشطة التجارية والصناعية، وهو من الطرق الرئيسية التي تربط محافظة البريمي بمحافظة شمال الباطنة وإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، كما أنَّ الانتهاء من ازدواجية طريق محضة-الروضة سيُضاعف من الكثافة المرورية بالطريق؛ وبالتالي رُبَّما يتسبَّب في ارتفاع الحوادث في الطريق.

تنشيط الحركة السياحية

وأشار نائبُ رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي، إلى أنَّ طريق البريمي-محضة-الروضة يُسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية والاجتماعية والسياحية بين محافظة البريمي وولايات محافظة شمال الباطنة، إضافة زيادة التبادل التجاري بين المحافظة وأسواق دول الجوار، على أنَّ اكتمال ازدواجية الطريق من البريمي وحتى الروضة سيحفِّز الاستثمارَ في الأنشطة التجارية والصناعية والسياحية بالمحافظة؛ حيث يمرُّ الطريق بالعديد من التضاريس الجميلة من جبال وسهول وأودية مائية دائمة الجريان، والتي تشهد إقبالًا من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي، وتوافد السياح الأجانب للاستمتاع بالمناظر الطبيعة والرمال الذهبية الناعمة.

واقترح الكعبي أنْ يشمل مشروع ازدواجية طريق محضة-الروضة وطريق محضة-البريمي أن تتمأعمال ازدواجية طريق محضة إلى الطريق العام البريمي-صحار ليسهم في انسيابية الحركة المرورية وتقليل الازدحام داخل مركز ولايتي البريمي ومحضة.

ومن جانبه، قال راشد بن سعيد بن خلف الغيثي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة النقل والخدمات اللوجستية بفرع غرفةتجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي: إنَّتسريعَ ازدواجية طريق محضة-البريمي له أهمية تنموية واقتصادية وسياحية؛ حيث ستُساهم ازدواجية الطريق في رفد الحركة التجارية وتعزيزها بين الولايتين بتسهيل الحركة الانسيابية وسهولة الوصول بين مركزي الولايتين، وكذلك سيُعزِّز عملية التواصل الاجتماعي بين سكان الولايتين، وسيسهم في تنشيطالنهضة التجارية والسياحية وبصفة خاصة لولاية محضة؛ حيث إنَّه ومن المؤمَّل بعد إتمام تنفيذ مشروع ازدواجية طريق محضة-الروضة، واستكمال تنفيذ ازدواجية طريق البريمي-محضة، سيُصبح هذا الطريق شريانا حيويا للمحافظة؛ حيث سيربط مراكز ولايات المحافظة والسلطنة بشارع رئيسي، وسيُسهم ذلك في تنشيط الحركة الاقتصادية بين ولايات محافظة البريمي، وسيُثري الحركة السياحية بين الولايات، وسيُساهم في نشاط التواصل الاجتماعي بين سكان الولايات؛ لسهولة الوصول وتخفيف عبء الطريق ومشقته التي يُعانيمنها سكان المحافظة بوجود الطريق المفرد السابق، كما سيكون الطريق شريانًا رئيسيًّا جديدًا يربط ولايات المحافظة بدول الجوار، خصوصا إمارة دبي التي تُعدُّ مركزا للسلع والبضائع التي تتغذَّى منه جميع أسواق المنطقة وأسواق ولايات المحافظة.

وأضاف الغيثي بأنَّتسريعَازدواجية طريق البريمي-محضة يُسهم في تقليل الازدحام وتقليل نسبة الخطورة على الطريق التي أدت في الفترة الأخيرة إلى حوادث راح ضحاياها بعض مستخدمي الطريق وتنتج هذه الحوادث بسبب التجاوز أثناء الازدحام، بحكم أنَّ الطريق مفرد وتتمثل خطورتهفي التجاوز أثناء كثافة المركبات على الطريق؛ بحيث يستخدمهذا الطريق من قبل المركبات الخفيفة والشاحنات المقطورة وبأعداد كبيرة جدًّا يوميا. وباكتمال ازدواجية الطريق، ستُحل جميع سلبيات الطريق المفرد السابق وستقل نسبة الحوادث بصورة جذرية.

أكبر منطقة لوجستيَّة

وأكَّد سَيْف بن سعيد السعيدي أنَّتسريع ازدواجية طريق البريمي-محضة وإكمالا لازدواجية طريق محضة-الروضة سيُمثل شريانا حيويا ومهمًّا جدًّا من جميع النواحي، لاسيما في الجانب الاقتصادي؛ حيث إنَّمحافظة البريمي لها مستقبلاقتصادي وتجاري وسياحي واعد لما تمتلكه منمقومات تساعدها لتصبح"أكبر منطقه لوجستية" في الخليج؛ ولهذا فإنَّ ازدواجية هذا الطريق أمر ضروري لتسريع وتسهيل وحماية رواد ومستخدمي هذا الطريق؛ مما ينعكسُإيجابا على الاقتصاد العماني والتجار العمانيين من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أو حتى الشركات الكبيرة، كما أنَّ التضاريس الجبلية والطبيعية الجميلة في هذا الطريق ستلعبأهمية بالغة في تنشيط الحركة السياحية في محافظة البريمي وولاية محضة على وجه الخصوص. ومن الناحية الاجتماعية، ستُساهم في امتداد التوسع العمراني بين ولايتي محضة والبريمي؛ وبالتالي سيزيد الترابط الاجتماعي الموجود أساسا بين أبناء المحافظة.

وقال عبدالله بن حمد السعيدي: إنَّعلى الجهات المختصة تسريعَ ازدواجية طريق البريمي-محضة وتصميمه بمواصفات وإمكانياتالطريق الذي يجري العمل في ازدواجيته وهو طريقمحضة-الروضة كما يُفضَّل أن يتم إضافة حارة ثالثة في كل اتجاه ليستوعب الطريق كثافة الحركة المستقبلية للمحافظة؛ كون الطريق شريانًا رئيسيًّا للحركة التجارية، لاسيما حركة الشاحنات التي تزود ولايات المحافظة بالسلع والبضائع والخدمات، كما يفضل أن يتم إنشاء جسور علوية بدلا من التقاطعات لتحقيق انسيابية للطريق وتجنب الاختناقات المرورية مستقبلا، وتعتبر الطرق من مقومات البنية الأساسية المهمة للمجتمعات ويكتسب طريق البريمي-محضة أهميته من أهمية محافظة البريمي التييقصدها الناس من داخل وخارج السلطنة، والطريق يربط بين أهم ولايتين في المحافظة موقعا وسكانا.

وأضاف السعيدي بأنَّازدواجية الطريق من البريمي إلى نيابة الروضة تُسهم في تنشيط ولايات المحافظة؛ حيث تمتاز ولاية محضة بموقعها الإستراتيجي والمحاذي لعدة مراكز تجارية مهمة؛ ومنها: مدينة المال والأعمال دبي؛ فسينعكس ربطها بنيابة الروضة وانتهاء بالبريمي -ومن وإلى بقية محافظات السلطنة- انتعاشا كبيرا للسياحة من خلال زيادة السياح والمشاريع وفرص العمل...وغيرها من الفوائد. ومن أهم الأشياء التي سيعالجها ازدواجية الطريق: التخفيف من الضغط والازدحام ويترتب عليهالتقليل من الحوادث المميته، والتي راح فيها ضحايا من أبناء المحافظة، ومقترحَا التعجيل بالانتهاء وفتح الازدواجية مع الانارة وتوفير الخدمات بكل أنواعها لما يترتب عليه من الإنعاش السياحي والاقتصادي والسلامة للجميع.

تشجيع التجَّار والمستثمرين

وأشار خليفة بن مسلم العيسائيإلى أنَّازدواجية طريق البريمي-محضة لها أهمية بالغة؛ حيث يزيد نسبة الأمان وسهولة الانتقال بين ولايات المحافظة، كما أنه يواصل مسيرة الطرق الحضارية في السلطنة عموما. وبلا شك، سيُساهم في تعزيز الجوانب السياحية والاقتصادية والاجتماعية للمحافظة من خلال سرعة انتقال الشاحنات المحملة بمختلف البضائع من وإلى المحافظة؛ الأمر الذي سيُشجِّع التجارَوكبرى الشركات على زيادة الاستثمار بالمحافظة. ومن ناحية أخرى، سيشجِّع السياحَ على كثرة ارتياد المناطق السياحية بمحضة؛ لما للشارع المزدوج من سهولة الحركة وأمان الطريق. ولاشكأنَّ ازدواجية الطريق ستكون مريحة وواسعة وسهلة في تحرك السيارات، وأكثر وضوحالرؤية السائقين، وكلُّ ذلك سيُشكل منظومة أمان لمرتادي الشارع وطمأنينة في المشي؛ الأمر الذي سيُساهم -بلا ريب- في تقليل الحوادث، خاصة حوادث تقابل السيارات وخروجها عن كتف الطريق وضعف الإنارة وعدم وضوح خطوط الشارع. واقترح ضرورة وجود الخدمات الاساسية من محطات بترول ومطاعم متنوعة ومحلات مواد غذائية وكماليات للرحلات، وأيضا توفير محلات تصليح المركبات،إضافة إلى مراكز أو نقاط إرشاد سياحي للزائرين ومرتادي هذا الطريق الحيوي.

وقال عوض بن مُحمَّد بن السبع الهنائي: إنَّطريق البريمي-محضة حيوي، ويشهد نشاطا ملحوظا جدًّا في الحركة المرورية، وبعد تنفيذازدواجية طريق محضة-الروضة ستسهل الحركة التجارية بين محافظة البريمي وإمارة دبي، التي أصبحت تمدُّ أسواقنا بمختلف البضائع. وعليه، فمن الضروري بمكان تنفيذ ازدواجية طريق البريمي-محضةالذي سيُساهم في زيادة الحركة التجارية في ولاية محضة، كما تمتاز ولاية محضة بالعديد من المقومات السياحية والعديد من الأودية التي يقصدها الزائر للتنزه وقضاء الإجازات بها، إلا أنَّه ومع توافر الخدمات الأساسية لهذه الأماكن ستنشط بصورة أكبر.. مطالبين الجهات المختصة الاهتمام بهذا الجانب بصورة أكبر.

وأوْضَح حَمَد بن سلطان الكعبي أنَّولاية محضة مُلتقى طرق تتصل بمحافظات شمال وجنوب الباطنة والظاهرة والبريمي للمتجهين إلى إمارة دبي؛ وبذلك فإنَّ معظم طرق محضة طرق غير مزدوجة وتكثر بها الحوادث المرورية. وفي الآونة الأخيرة، قامتْ الحكومة الرشيدة مشكورة بتنفيذ ازدواجية طريق محضة-الروضة، وهذا الأمر سوف يُسهل على أهالي الولاية وكذلك القادمين من المحافظات المحيطة بمحافظة البريمي والمتجهين إلى إمارة دبي وباقي الإمارات الشمالية؛ مما سيفتح قنوات أخرى للتبادل التجاري بين السلطنة والإمارات العربية المتحدة وبالأخص الإمارات الشمالية، إلا أنَّ السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا لا يتم تسريع ازدواجية المسافة المتبقية من الطريق المتجه من ولاية محضة إلى ولاية البريمي؛ فهو طريق ذو مسار واحد، ومسافته 26 كم، ويقع في أرض منبسطةليس بها أودية أو أي عوائق طبيعية، كما أنَّ الطريق تكثر فيه الحوادث المرورية وتزهق به العديد من الأرواح سنويًّا، وإذا ما تمَّ افتتاح ازدواجية طريق محضة-الروضة، فإنَّه سيزيد الطين بلة، وسيتأزم الأمر، وستكثر الحوادث المرورية فيه، علما بأنَّ الطريق يتكوَّن من طبقتين أسفلتيتيْن؛ حيث إنَّ أكتافَالطريق دون مستوى مسار الطريق، وهذا الأمر يسبب العديد من الحوادث المرورية.

ربط مع الدول المجاورة

وأضاف حمد الكعبي بأنَّتسريع ازدواجية طريق البريمي-محضة سوف تُقلل من نسبة الحوادث المرورية التي تقع على الطريق الحالي، وسوف تنشط الحركة التجارية بين ولايتي محضة والبريمي والأحياء السكنية الواقعة على مساره، وكذلك المنطقة الصناعية التي يمرُّ بها عند مدخل ولاية البريمي؛ مما سيُسهم في زيادة حركة التبادل التجاري في محافظة البريمي والإمارات الشمالية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك نيابة الروضة التابعة لولاية محضة. ولاشك، فإنَّ تسريع ازدواجية طريق البريمي-محضة سوف تُسهم إسهاما كبيرا في تنشيط الحركة السياحية بين ولايتي محضة والبريمي، وسوف تربط السلطنة بالمملكة العربية السعودية بواسطةالطريق الذي يربطولاية عبري بمحافظة البريمي، مرورا بولاية السنينة ونيابة حفيت، ثم منطقة الزروب، وصولا إلى ولاية البريمي، ومن ثمَّ طريق محضة الروضة، ومن ثم إمارة دبي وبقية الإمارات العربية المتحدة.

وقال سالم بن نمشان بن راشد الكعبي: إنَّأهمية ازدواجية طريق محضة-البريمي ترجع إلى عدة جوانب، وتتجلى في: تسهيل حركة السير من خلال الازدواجية في الطريق، وتجنب وقوع حوادث سير؛ فالجميع يعلم أنَّ الطرق التي تكون مزدوجة تقل بها الحوادث المرورية، وكذلك تكون مريحة للسائق، وهناك أيضا أهمية اقتصادية من خلالتسهيل الحركة التجارية بين ولايتي البريمي ومحضة، إضافة إلى الأهمية السياحية وسهولة تنقل السياح من خلال الطريق المزدوج، وبلا شك فإنَّازدواجية طريق البريمي-محضة-الروضة ستُساهم -وبشكل كبير- في تنشيط الحركة التجارية والسياحية لولايتي محضة والبريمي؛ وذلك من خلال سهولة نقل البضائع وسرعة وصولها بعد إنشاء الطريق المزدوج. ومن جانب آخر، سيُسهم الطريق في زيادة عدد السياح، وبالأخص في ولاية محضة؛ وذلك لما تمتاز به من مواقع سياحية متنوعة بين الوديان والجبال والسهول والرمال. وفي المقابل، تمتاز البريمي بوجود سلسلة فنادق تستطيع استيعاب عدد السياح القادمين إلى المحافظة، كما أقترح توفير الخدمات الضرورية لمستخدمي الطريق كزيادة محطات الوقود والمرافق العامة والخدمية.