الجمعة, 24 يناير 2020
22 °c

خبر : "الطيران العماني" يعزز الشراكة مع "ريادة"لدعم الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير الدعم

الخميس 06 أغسطس 2015 01:21 ص بتوقيت مسقط

مسقط- الرؤية

عزز الطيران العماني شراكته مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصندوق الرفد بهدف مساعدة الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة حيث أسفرت هذه الشراكة عن تنظيم ورشة عمل في مسقط، والتي تمحور موضوعها حول أهمية توفير الدعم المالي وفرص العمل للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك تم إعداد عرض تقديمي للطلاب تضمن شرحاً حول أهمية الاستقلال الاقتصادي إلى جانب الخطوات اللازمة حول كيفية البدء في الأعمال التجارية الخاصة، وأيضا الدعم العملي والمادي الذي يوفره صندوق الرفد، في حين أعرب المشاركون عن امتنانهم لجهود الطيران العماني الرامية نحو خلق فرص مواتية للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويؤكد هذا الحدث بشكل جلي مساعي الطيران العماني حول مواصلة التزامه بتوفير الأنشطة التعليمية والمجتمعية في سلطنة عمان، وتعد هذه الورشة هي الأحدث ضمن سلسلة من الأنشطة التعليمية ومبادرات المسؤولية الاجتماعية التي تبناها الطيران العماني بهدف تعزيز التنمية البشرية وتطوير الذات، وإقامة المشاريع الاجتماعية، إلى جانب إيجاد حلول لتحقيـق التنميـة المسـتدامة.

وحول هذا علّق بول جريجورويتش، الرئيس التنفيذي للطيران العماني بقوله: يتمتع الطيران العماني، الناقل الوطني لسلطنة عمان بتاريخ مشرف في دعم مجموعة من المبادرات المجتمعية والتعليمية، لذا فإننا في غاية السعادة لمواصلة هذا النهج من خلال المشاركة مع الهيئة العامة لتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة وصندوق الرفد لتنظيم هذه الورشة الهامة.

وتتعزز وتيرة النجاح الاقتصادي والصناعي في سلطنة عمان وتتواصل بفضل جهود الشباب، وعليه فإنّ عملية صقل قدراتهم ودعم تعليمهم وتدريبهم، ومن ثم تمكينهم من تحقيق إمكاناتهم الكاملة يأتي على قمة الأولويات. إن فئة الشباب هي عماد الموارد البشرية، والنهوض بها وتنميتها أولى الخطوات على طريق النمو والتقدم، لذلك تبدو مسألة الاستفادة من روح الشباب وأفكاره وطاقاته في النهوض بالمجتمع الاقتصادي وقطاع الأعمال أمرا مهما وقضية حيوية.

وتهدف هذه الورشة إلى رفع الوعي بأهمية تلبية احتياجات جميع طلابنا، كما تم تقديم الإرشادات والنصائح العملية حول العيش باستقلالية من خلال تقديم المزيد من الدعم وإبراز الأهمية الحيوية لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عمان، من خلال توفير الفرص الاقتصادية والاجتماعية التي تمكن الطلاب من تطوير مهنهم. نحن نتطلع إلى رؤية جميع الطلاب بمن فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة وهم يسطرون قصص نجاحاتهم في المستقبل.

من جانبه، قال الدكتور خالد بن عبد الوهاب البلوشي، مدير أول العلاقات الحكومية والتنمية المستدامة في الطيران العماني والذي أشرف على تنظيم هذه الورشة: "ينتهز الطيران العماني كل الفرص المتاحة لتطوير قدرات الشباب العماني من خلال برامج التدريب المتخصصة، وكلما كان ممكنًا يتم التعاون حول ذلك مع الشركاء مثل الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية بالإضافة إلى القطاع الخاص، ومن خلال هذه الجهود والمبادرات يفخر الطيران العماني بمساهمته في تقديم يد العون لجميع الطلاب في السلطنة، وكأولوية ذوي الاحتياجات الخاصة".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية