الثلاثاء, 20 أغسطس 2019
34 °c

خبر : تأسيس مجلس الأعمال العماني في دبي لتعزيز مجالات التعاون التجاري والاقتصادي

الثلاثاء 21 يوليو 2015 12:59 ص بتوقيت مسقط

 

 

 

21.7 مليار درهم قيمة التبادل التجاري بين السلطنة ودبي خلال 2014

 

دبي- الرؤية

 

أعلنت غرفة دبي عن تأسيس مجلس الأعمال العماني في دبي والإمارات الشمالية، ليشكل خطوة إيجابية نحو توحيد صوت رجال الأعمال والشركات العمانية العاملة في الإمارة، وتطوير مجالات التعاون التجاري والاقتصادي بين مجتمعي الأعمال في دبي وسلطنة عمان.

وبتشكيل المجلس يرتفع عدد مجالس الأعمال التي تنضوي تحت مظلة غرفة دبي إلى 46 مجلس عمل تمارس مهامها في دبي.ويتألف مجلس الأعمال العماني من أكثر من 18عضواً، في حين تتنوع نشاطات الشركات العمانية العاملة في دبي من الاستثمار وتداول المنتجات النفطية والبتروكيماويات إلى الهندسة والبناء والتشييد والتطوير العقاري والبيع بالتجزئة وقطاع الأطعمة والمشروبات والصناعة والتجارة العامة وتقنية المعلومات والخدمات المصرفيّة.

واعتبر عتيق جمعة نصيبنائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي أنّ تشكيل مجلس الأعمال العماني خطوة مهمة علىصعيد العلاقات الثنائية بين الجانبين، خصوصاً وأنه أول مجلس أعمال خليجي في الإمارة، معرباً عن أمله في أن يحفز تأسيس مجلس الأعمال العماني الأشقاء الخليجيين على تأسيس مجالس أعمال مماثلة تدفع بالعلاقات الاقتصادية المشتركة إلى مستويات أرفع، مؤكداً التزام غرفة دبي الواضح بتوفير كل الإمكانات والتسهيلات التي تساعد شركات القطاع الخاص على النمو والتطور، وتساهم في خلق بيئة محفزة للأعمال في دبي.ولفت نصيب إلى أنّ مجموعات ومجالس الأعمال تلعب دوراً هاماً في دعم النهضة الاقتصادية في إمارة دبي، وهي المكوّن الرئيسي لمجتمع الأعمال حيث تساهم في دفع الحركة التجارية إلى الأمام من خلال استثمار القدرات والخبرات في تعزيز القدرة التنافسية لمجتمع الأعمال بالإمارة.وأكد نصيب أنّ التعاون والتنسيق مع الإخوة العمانيين قائم ومستمر، ونتطلع إلى مساهمة فعالة منالشركات العمانية في مسيرة نمو اقتصاد دبي؛ حيثيبلغ حالياً عدد الشركات العمانية المسجلة في عضوية الغرفة والعاملة في دبي 362 شركة، في حين تحتل سلطنة عمان المرتبة 17على لائحة الشركاءالتجاريين للإمارة، في حين ارتفعت قيمة تجارة دبي غير النفطية مع سلطنة عمان من 19.1 مليار درهم في عام 2013 إلى 21.7 مليار درهم في عام 2014، ونأمل أن يساهم تأسيس المجلس في الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية إلى مستويات رفيعة ترتقي بالعلاقات الوطيدة التي تربط دولة الإمارات بسلطنة عمان".

وبدوره أشاد نبيل داوودرئيس مجلس الأعمال العُماني بجهود الغرفة وتوفيرها كل التسهيلات الرامية لتأسيس المجلس والذي يعد استمرارية لدورها الفعّال في دفع عجلة القطاع الخاص ومجالس الأعمال إلى جانب خلق بيئة صحية محفزة لرجال الأعمال والمستثمرين في دبي والإمارات الشمالية.

وأكد داوود أن الغرفة تحتضن تحت مظلتها عددا كبيرا من الشركات العمانية التي تشغل وتدير مشاريعها من دبي، ويهدف مجلس الأعمال العُماني إلى تعزيز تواجدها ودعم دورها في تنمية عجلة التجارة والاقتصاد في المنطقة، بما يخدم مجتمع الأعمال، هذا إلى جانب تقديم الدعم والمشورة للأفراد والشركات والمؤسسات، بالإضافة إلى فتح بوابات لتبادل الخبرات بين القطاعات التجارية الحيوية.

ويبلغ عدد عدد مجالس الأعمال العاملة تحت مظلة غرفة دبي 46 مجلس أعمال، في حين يبلغ عدد مجموعات العمل 27 مجموعة عمل، ليرتفع عدد مجالس ومجموعات الأعمال المنضوية تحت مظلة غرفة دبي إلى 73 مجلس ومجموعة عمل، مما يعكس التنوع في بيئة الأعمال في دبي .

وتقوم غرفة دبي حالياً بتوفير كل ما تحتاجه مجموعات ومجالس الأعمال من تسهيلات مختلفة مثل دعوتهم للمشاركة في الفعاليات المختلفة التي تنظمها الغرفة، وتنظيم لقاءات الأعمال لمساعدتهم على تعزيز علاقاتهم التجارية. كما تتواصل الغرفة مع مجالس ومجموعات الأعمال وتقوم بنقل توصياتها ومقترحاتها إلى الجهات الحكومية المعنية حيث تعمل الغرفة كحلقة وصل مباشرة بين القطاع الخاص ومختلف الجهات الحكومية في الدولة. وتولي غرفة دبي اهتماماً كبيراً بمصالح مجتمع الأعمال في القطاعات التجارية والصناعية والخدماتية في دبي، حيث تركز على الحوار مع أعضائها من مجموعات ومجالس الأعمال، ومتابعة شؤونهم ودراسة توصياتهم للتعرف على أولوياتهم واهتماماتهم، ومساعدتهم في تطوير أعمالهم في الداخل والخارج ومواجهة المنافسة العالمية المتزايدة وتسهيل مشاركاتهم في الفعاليات الإقليمية والدولية ذات الصلة بأنشطتهم وفي استكشاف الفرص الجديدة لهم.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية