السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : عزة المالكية في ضيافة برنامج "سوا على الهوا" الأسبوع القادم

الجمعة 12 يونيو 2015 01:34 ص بتوقيت مسقط

الرؤية- خاص

يستضيف برنامج "سوا على الهوا" في فقرته الأسبوعية "مواهب وابتكارات المبتكرة عزة بنت محمد حمود المالكي وذلك عبر أثير إذاعة الوصال، في تمام السابعة من مساء الثلاثاء المقبل على الهواء مباشرة وتتمتع المبتكرة بالخيال العلمي وحب الاستكشاف، وحبها للابتكار ومعرفة كل ما هو جديد جعلها تسعى وراء المجهول لمعرفة حقيقته. فلطالما فككت الألعاب إلى أجزاء كي تتعرف إلى مكوناتها وركضت وراء الدخان لإدراكها أنها ستصنع منه معجزة. وها هي اليوم تسعى لإبراز إجادتها في أي مؤسسة تتبنى ابتكاراتها التي يصل عددها إلى 15 ابتكارا.

حصلت المبتكرة عزة على العديد من الجوائز الفردية والجماعية ومن أبرزها جائزة سمائل للإبداع لعام 2014 في مجال البيئة، وأحرزت المركز الثاني على مستوى مؤسسات التعليم العالي والسابع على مستوى الدول العربية في مسابقة (الخطابة البيئية)مع فريق نحميها لتحمينا. كما حصلت على إشادة من شركة نفط الكويت على إحدى دراساتها البيئية.

ورغم الصعوبات والظروف التي واجهتها المالكية وعدم تمكنها من الحصول على دعم المؤسسات. لم يؤثر ذلك على مسيرتها في الابتكار، ومضت في طريقها مكللة بالنجاح في كل خطوة تخطوها بكل عزيمة وإصرار، بل قادت حملة على مستوى السلطنة باسم فكر وابتكر فأنا معك للسنة الثانية على التوالي، كما قادت فريقين وهما (ضع بصمتك في ولايتك) و(بيئتي سر حضارتي).

وتملك المبتكرة عزة المالكية 15 ابتكارا واختراعا في مجال البيئة منها ابتكار تحويل دخان عوادم السيارات إلى مادة قابلة للاشتعال، تحويل البلاستيك إلى ألوان، تحويل بقايا البن إلى مكعبات صابونية، وابتكار مادة جديدة تستخدم في تصميم الجرافيك وغيرها من الابتكارات والاختراعات. وفي الوقت الراهن تحضر لدراسة في مجال البيئة على مستوى دول الخليج. وتطمح المالكية من خلال هذه الابتكارات والاختراعات والأبحاث والأعمال التطوعية التي تقوم بها لخدمة هذا الوطن المعطاء ولكي تستفيد وتفيد تلك العقول التي لم تستق من دواء الإبداع وهي تؤمن بأن ابتكاراتها و اختراعتها ستجد من يرعاها يوماً ما وسترى النور.

وتتمنى المالكية أن تكون لها بصمة واضحة في دفتر الوطن من خلال ابتكاراتها واختراعاتها، وتعبر عن ثقتها في حدوث ذلك بإذن الله وهكذا كانت تردد "عندما اضع بصمتي في المجتمع سأفخر واعتز بأني أنتمي لهذا الصرح العالي والشامخ بأفعاله. وليكون شعارنا دائمًا للابتكار ريادة، وللإبداع بداية،والعالمية هي الغاية.

الجدير بالذكر أن الحلقة المقبلة سوف تكون الحلقة الأخيرة في الموسم الأول وسوف يعود في الموسم الثاني بعد شهر رمضان المبارك وقد استطاع البرنامج خلال فترة الثلاث أشهر الماضية أن يستضيف العديد من المبتكرين والمخترعين وتم توصيل رسالتهم للجهات المعنية ويشار إلى أن الفقرة يعدها مالك الهدابي وتقدمها فتحية الخنبشية.