الأربعاء, 20 نوفمبر 2019
29 °c

خبر : اليوم.. "عنابي الجبل" في "مهمة صعبة" أمام "التماسيح" آملا في الصعود إلى "الأضواء"

الأحد 31 مايو 2015 03:36 ص بتوقيت مسقط

الرؤية - أحمد السلماني

يختتم مساء اليوم الموسم الكروي بلقاء إيّاب ملحق الصعود والهبوط بدوري المحترفين بين صحار الذي يمتلك أفضلية الفوز ذهابًا والرستاق المتحفّز لقلب الطاولة على منافسه وكان لقاء الذهاب قد انتهى بفوز صحار بعدف خارج قواعده.

ويستضيف صحار الرستاق بالمجمع الشبابي بصحار وهو في وضع مريح جدًا عندما فاز خارج ملعبه، مما صعب المهمة على الرستاق والذي أصبح مطالبًا بالفوز وبفارق هدفين لضمان التأهل التاريخي ولأول مرة لدوري المحترفين.

صحار وبخبرة اللعب بدوري المحترفين واحتكاكه بنخبة أندية السلطنة عرف من أين تؤكل الكتف ووضح جليا التفوق الفردي والمهاري للاعبي صحار، بعد أن كانت الكفة متساوية في شوط المباراة الأول لكن الشوط الثاني وبدخول روبيرتو جيوش سيطر التماسيح على مفاصل الملعب وكانوا الأخطر وبدا لاعبو عنابي الجبل في وضعية الدفاع رغم التغييرات السريعة التي زج بها مصطفي سويب مدرب الرستاق إلا أنّ صحار كان الأخطر وخاصة فرصة أبو حلاوة بعد أن تهادت له كرة سددها باتجاه المرمى لكنها اصطدمت بحارس الرستاق وخرجت ركنية في الدقيقة 61. وحملت الدقيقة 81 من عمر لقاء الذهاب النبأ السار للتماسيح الصحارية بتسديدة عمر الفزاري القوية التي تصدى لها الجديدي حارس الرستاق لكنها ارتطمت بالعارضة وتتجاوز خط المرمى معلنة التقدم لصحار الذي عاد من المباراه بأفضلية التقدم بهدف على ملعب منافسه ذهابًا، ليضع قدمًا بدوري المحترفين للموسم القادم وفي انتظار لقاء الإياب في صحار اليوم. وفي حالة أراد المدرب سويب التفوق على ثائر عدنان فعليه أن يخرج من عباءة تحفظه ومن أسلوب الكرة الفرنسيّة بغلق المناطق الخلفية والتقدم بالمرتدات السريعة على أمل خطف هدف، لكن هذا الأسلوب فيما يبدو غير مجدي في مباريات الحسم إذا لا شيء ليخسره الرستاق، وعليه أن يندفع هجوميا إن أراد التعويض وكسب التأهل وهو قادر على ذلك، بحسب مراقبين.

ومن المتوقع أن يبدأ الرستاق اللقاء بتشكيل مكون من سليمان الجديدي والمنذر الحراصي وسامح الحمراشدي وأيانجي سيدرك وسامي العجمي ومصطفى الرشيدي وتيسير الهلالي وسيف المعمري ومهتدى الرواحي ومحمد فؤاد وسهيل الشقصي.

في حين يُرجح أن يستهل صحار المباراة بداؤود الكحالي وأحمد حلاوه وعيسى الصالحي وأحمد الخميسي وسالم المقبالي وعبدالله محيل وعمر الفزاري وعبدالعزيز الحوسني وحاتم الروشدي وعبدالله الشبلي ومحمد العجمي.

وتأمل جماهير السلطنة أن يكون اللقاء مسك ختام الموسم الكروي؛ حيث تأمل جماهير صحار والتي تعيش حالة من عدم الوفاق مع فريقها في أن يصالحها بالبقاء ضمن الكبار، في المقابل تنشد جماهير عنابي الجبل إلى التأهل والتواجد التاريخي الأول لفريقها بين كبار أندية السطنة، بعد أن تأهل لدوري الدرجة الأولى كبطل لدوري الدرجة الثانية، وتمكن من أن يتواجد ثالثا في دوري الأولى ليخوض منافسة الملحق، وبالتالي فهو أمام فرصة تاريخية ونادرة رغم صعوبة اللقاء.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية