الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

خبر : الاحتفال بتخريج 13 طالبا وطالبة من معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين

الخميس 07 مايو 2015 04:12 ص بتوقيت مسقط

مسقط - بدر الجابري

تصوير/ إبراهيم القاسمي

رعى سعادة السيد سليمان بن حمود البوسعيدي نائب الأمين العام لمجلس الوزراء صباح أمس حفل تخريج الدفعة الخامسة من طلبة الدبلوم العام بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين بحضور علي بن جابر الذهلي مدير عام المديرية العامة للبرامج التعليمية بوزارة التربية والتعليم ومديري العموم ومديري الدوائر بديوان عام الوزارة والهيئة الإدارية والتدريسية بالمعهد وأولياء أمور الطلبة وذلك على مسرح معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين.وتضمن برنامج الحفل مجموعة من الفقرات الفنية والمسرحية، حيث قدم خريجو الدفعة الثانية من المعهد مسرحية بعنوان" خليك ليومك"، تلاها كلمة المناسبة ألقتها إحدى الخريجات من الدفعة الثالثة والتي عبرت فيها عن امتنانها بما قدمه هذا المعهد وباركت فيها لزملائها الخريجين الذين انطلقوا للحياة بعزيمتهم وإصرارهم، بعد ذلك تم عرض فقرة "حوار شموع العطاء" قدمها خريجو الدفعة الرابعة من المعهد تحدثوا خلال حوارهم عن سطور الفصل الرابع من حكايات المعهد وكيف أنهم نسجوا أحلامهم وواصلوا عطاءهم في ميادين الحياة، وأكملوا مشوار التألق بعد تخرجهم في المعهد. ثم قدمت طالبات الحلقة الأولى من المعهد أوبريت غنائيا، تلاه كلمة خريجي الدفعة الخامسة والتي عبروا فيها من خلالها عن فرحتهم بتخرجهم وأنهم سيواصلون تحقيق طموحاتهم في دراستهم الجامعية. وفي الختام قام راعي الحفل بتوزيع الشهادات على الخريجين.

وقال سعادة السيد سليمان بن حمود البوسعيدي :" بداية أبارك للخريجين اليوم، والدفعات السابقة أيضًا التي شاركت أخوانهم الخريجين لهذا العام، وهناك جهد كبير يبذل من قبل وزارة التربية والتعليم والقائمين على هذا المعهد وأخص بالشكر المعلمين، ومديرة المعهد والمدير العام للبرامح التعليمية على الجهد الذي يبذل لكي يستطيع هؤلاء الطلبة مواصلة تدريبهم وتعليمهم في الجامعات، وهذا واضح من خلال ما نشيد به من جامعة السلطان قابوس والجامعات الأخرى على الاعداد الجيد لهؤلاء الطلبة وهو يعتبر في الحقيقة تأسيس مهم يساعد الطلبة في أن يلتحقوا بالمراحل التعليمية الأخرى بكل سهولة ويسر".

من جهته عبر الطالب محمد بن خلفان الناصري عن سعادته وفرحته بالتخرج فقال:"أعتبر هذا اليوم هو بمثابة عيد، وأطمح أن أدخل عالم التكنولوجيا بعد أن ألتحق بالجامعة، وأن أواصل طموحاتي ولا أتوقف أبدًا حتى أحقق كل أحلامي التي أسعى لتحقيقها".

وشاركه الفرحة زميله محمد بن سالم العامري "شعور جميل وأنا أقف لأستلم شهادة التخرج، شعور ممتزج بالفرحة والحزن لأني سأفارق المعهد الذي قضيت فيه أجمل السنوات مع معلميني، وزملائي نعم سأفتقد المعهد، والناس الذين عشت معهم فيه، ولكن هذه هي الحياة تقتضي أن نمر من مرحلة لمرحلة أخرى نكافح فيها من أجل طموحاتنا وآمالنا".

أما الطالبة فيء بنت سليمان التويجرية قالت:" هذا اليوم يوم مميز بالنسبة لي وأنا أشارك زميلاتي فرحة التخرج وستكتمل فرحتنا بإذن الله دخولنا جامعة السلطان قابوس، ونصيحتي للجميع أن يستمتعوا بمقاعد الدراسة وأيامها وأن يكون لديهم طموح وأن يحالربوا من أجلها".

من جهتها قالت ولاء بنت خميس السنانية:" أتمنى أن أرجع لهذا المعهد لأكون ضمن الهيئة التدريسية فيه بعد أن ألتحق بجامعة السلطان قابوس، وطموحي أن أكون بإذن الله معلمة تربية إسلامية".