السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : افتتاح مشروع القلب بظفار .. وإجراء أكثر من 280 عملية وجراحة.. ولا قوائم انتظار بالمركز

الإثنين 04 مايو 2015 03:48 ص بتوقيت مسقط

صلالة - الرؤية - العمانية

احتفلت وزارة الصحة أمس بافتتاح مشروع مركز القلب بصلالة بتكلفة 24 مليون ريال عُماني تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة وعدد من أصحاب السعادة والمسؤولين والشيوخ والأعيان .وأكد معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار في تصريح صحفي لوسائل الإعلام على أهمية إنشاء مركز القلب بصلالة الذي بدأ منذ عدة أشهر في تقديم خدماته الطبية للمرضى، مشيراً إلى أنّ المركز وفر على أهالي محافظة ظفار عناء السفر للعلاج خارج المحافظة مبينًا أنّ المركز لا توجد به قائمة انتظار وهذا يدل على نجاح العمليات التي أجريت لحالات القسطرة أو عمليات القلب المفتوح، متمنيًا الشفاء للجميع وأن تكون هناك خدمات صحية قادمة للمحافظة .

من جانبه قال معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة إنّ مركز القلب بصلالة يُقدم خدماته الطبية لأبناء السلطنة والمحافظة والمقيمين، مشيراً إلى أنّ المركز تمّ تجهيزه وفقاً لأحدث المعايير الدولية والأجهزة الحديثة بما فيها أجهزة الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي وجهاز القسطرة فضلاً عن دعم المركز بكفاءات من داخل وخارج السلطنة .

وأضاف أنّ المركز أجريت فيه إلى الآن 267 حالة قسطرة و17عملية جراحة قلب مفتوح وقد تكللت نتائجها بالنجاح، مشيراً إلى إمكانية ابتعاث بعض المرضى من مختلف محافظات السلطنة للعلاج في مركز القلب بصلالة معرباً عن أمله في طرح مناقصة إنشاء مستشفى السلطان قابوس الجديد بصلالة قريبا موضحاً أنّ هذا الصرح سيكون الأكبر من نوعه في السلطنة قبل إنشاء المدينة الطبية بعدد 720 سريرًا بكافة ملحقاته .

وأشار معالي الدكتور وزير الصحة إلى تطور الخدمات الصحية في مختلف محافظات السلطنة موضحًا أنّ عدد العاملين في القطاع الصحي في محافظة ظفار لعام 2004 لم يتجاوز 1480 بينما في عام 2014 وصل إلى 4280 فيما ارتفع عدد المؤسسات الصحية في المحافظة من 37 مؤسسة في عام 2004 إلى 43 مؤسسة صحية في عام 2014 م .

وتضمن حفل الافتتاح كلمة وزارة الصحة ألقاها الدكتور خالد بن محمد المشيخي مدير عام الخدمات الصحية لمحافظة ظفار أكد فيها على التقدم والتطور الذي تشهده السلطنة في المجال الصحي مستعرضاً التطور الكمي والكيفي الذي شهدته الخدمات الصحية في محافظة ظفار من خلال مقارنة للسنوات العشر الأخيرة بين 2004 - 2014م

وأشار المشيخي إلى التطور الذي شهدته الكوادر البشرية والزيادة الملحوظة في الفئات الطبية والطبية المساعدة إلى جانب المؤسسات الإضافية الجديدة التي وصل عددها إلى 10 مؤسسات صحية بما فيها مركز القلب الحالي فضلا عن استبدال 5 مؤسسات صحية بمبانٍ جديدة في نفس الفترة وتوسعة 3 مؤسسات صحية .

وأضاف أنّ هناك 6 مؤسسات صحية قيد الإنشاء إضافة إلى عدد 7 مؤسسات صحية في مرحلة الاستشارات الهندسية والإسناد وهي مستشفى السلطان قابوس الجديد بصلالة ومستشفى ضلكوت ومستشفى المزيونة ومركز ميتن الصحي ومركز مقشن الصحي ومركز قيرون حيريتي الصحي ومركز الحصيلة الصحي .

وأشار مدير عام الخدمات الصحية لمحافظة ظفار إلى أنّ المحافظة شهدت تطوراً ملحوظاً في صعيد الأجهزة والمعدات الطبية وذلك بتوفير أشعة الرنين المغناطيسي وجهازين للأشعة المقطعية وتوفير أجهزة الأشعة السينية وأجهزة الموجات فوق الصوتية في عدد كبير من المؤسسات الصحية بالمحافظة فضلاً عن توفير المختبرات الطبية الحديثة .

وأوضح أنّ عدد المترددين على العيادات الخارجية تزايد بنسبة 63 بالمائة حيث ارتفع العدد من 900939 مراجعاً للعيادات الخارجية في عام 2004 إلى مليون و468 ألفا

و589 مراجعاً في عام 2014م .

بعد ذلك قام معالي السيد راعي المناسبة بإزاحة الستار عن الصرح التذكاري معلنا افتتاح مركز القلب رسميًا كما قام معاليه والحضور بالتجول في عيادات وأقسام وأجنحة ووحدات المركز واستمعوا إلى شرح وافٍ عن آلية العمل فيها .

ويُعدُّ مشروع مركز القلب في صلالة من المشاريع التخصصية الرائدة والمهمة على مستوى محافظة ظفار حيث يقدم خدماته العلاجية لأهالي المحافظة دون الحاجة لتلقي العلاج في المؤسسات الصحية الوطنية في محافظة مسقط وهو يضم (291) كادراً طبياً وفنياً وإدارياً ويحتوي على (56) سريراً .

ويتكون مبنى المركز المقام على مساحة إجمالية تقدر بـ 16 ألفًا و 444 مترا مربعا من طابقين يضم الدور الأرضي ردهة المدخل والسجلات الطبية والصيدلية والمخازن وجناح التصوير بالرنين المغناطيسي والإدارة والعيادة الخارجية لمرضى القلب وقسم الطب النووي ومختبر التشخيص غير الموضعي والمختبر والأشعة المقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي وورشة المعدات الطبية وغيرها من المرافق .

ويضم الطابق الأول من المركز جناحي المرضى من الرجال والنساء وغرف الأطباء وغرفة الاستراحة للموظفين وغرفة للندوات ووحدة التعقيم المركزي والعناية المركزة ووحدة الإنعاش بعد جراحة القلب وجناح العمليات وقسطرة القلب .

وكان مركز القلب بصلالة قد تمّ تشغيله جزئيًا في شهر يوليو من العام الماضي ونقل المرضى الموجودون في مستشفى السلطان قابوس إليه في الثامن عشر من نوفمبر الماضي بينما تم خلال شهر ديسمبر من العام 2014 البدء بإجراء عمليات القسطرة التي تنوعت بين تشخيصية وعلاجية تلتها عمليات القلب المفتوح بمختلف أنواعها حيث يقوم بإجراء هذه العمليات فريق طبي من مركز القلب بصلالة بالتعاون مع أطباء من المستشفى السلطاني ومستشفى جامعة السلطان قابوس .