السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : حلقة عمل "سياسات التعليم" بقطر توصي بتدشين بوابة خليجية للابتكارات الشبابية

الأربعاء 29 أبريل 2015 01:22 ص بتوقيت مسقط

الدوحة - حمدان العلوي

اختتمت أمس بالعاصمة القطرية الدوحة حلقة عمل بعنوان سياسات التعليم والتدريب والابتكار، نظمتها الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجية وشاركت بها السلطنة ممثلة بوزارة الشؤون الرياضية بوفد ضم 36 مشاركا من وزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم ووزارة الشؤون الرياضية، ضمن فعاليات أيام مجلس التعاون، التي شارك فيها نحو 250 طالبا وطالبة من شباب دول مجلس التعاون الخليجي واستمرت ليومين بحضور سعادة الدكتور محمد عبد الواحد الحمادي وزير التعليم العالي.

وأوصى المشاركون في حلقة العمل بتدشين بوابة إلكترونية تعليمية تفاعلية تكون أكاديمية للمبتكرين وسوقا لابتكاراتهم، وإدراج تخصصات جامعية داعمة للعملية الابتكارية كالملكية الفردية والتصميم الصناعي والاستثمار التقني في التعليم العالي.

وأسفرت مناقشات الشباب الخليجي والخبراء والمحاضرين عن عدة توصيات ومقترحات منها التأكيد على أهمية بناء شخصية المتعلم عبر المعارف والقيم والمهارات وليس التركيز على المعارف فقط، وضرورة طرح مقرر ريادة الأعمال لطلبة الجامعة وتشجيعهم على خلق فرص عمل لأنفسهم بدل البحث عن العمل. وتفعيل مقرر مهارات البحث العلمي في التعليم الجامعي في السنوات الأولى وتوظيفه في جميع المواد الدراسية الجامعية، وتوفير فرص التعليم الجامعي "الدبلوم فأعلى" لجميع خريجي المرحلة الثانوية من خلال التنويع في نماذج التعليم العالي مثل جامعة تخصصية وجامعة تطبيقية، وجامعة عامة وإعداد الطلبة معرفياً بحيث يكونوا قادرين على المنافسة العالمية مع نظرائهم في بيئات أخرى.

وفي محور الابتكار، أوصى المشاركون بدعم جهود الابتكار بين الشباب الخليجي من خلال تأسيس مجلس خليجي للإشراف على كيانات دعم المبتكرين، وتخصيص ميزانيات مناسبة لتحفيز الابتكار بين الشباب، ووضع السياسات الداعمة والمنظمة لحقوق المبتكر ومبتكراتهم وحمايتها، والتصدي لانتهاك حقوق الملكية الفكرية للمبتكرين. ودعت لإنشاء هيئة وطنية للابتكار في كل دولة من دول التعاون تعمل على إيجاد استراتيجية متكاملة للابتكار وتنسيق الجهود بين الوزارات والهيئات المهنية ومتابعة مؤشرات أداء الابتكار لديها.