الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : بنك صحار ينال وسام الاستحقاق الذهبي في المسؤولية الاجتماعية

الثلاثاء 14 أبريل 2015 11:08 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

حصل بنك صحار على وسام الاستحقاق الذهبي في المسؤولية الاجتماعية ضمن جوائز أكاديمية التميز بدولة الإمارات العربية المتحدة. حيث سُلمت الجائزة للبنك مؤخرًا خلال حفل عشاء بهيج خصص لتكريم الجهات الرائدة في مجال الممارسة المجتمعيّة في نسخته السابعة، وتعتبر هذه هي الجائزة هي الثالثة للبنك ضمن هذه الفئة من المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية. وكان حفل تسليم الجوائز قد أقيم بفندق المروج روتانا بمدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، تحت رعاية سعادة السيد بيير مكرزل، رئيس المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية، وسعادة الدكتور محمد العدوان، سفير التعاون العربي. وقد تسلّم الجائزة نيابة عن البنك الفاضل ناصر بن سعود المعولي، نائب المدير العام ورئيس قسم التدقيق الداخلي، والفاضلة ماهرة بنت صالح الرئيسي، مدير تنفيذي أول، دائرة الموارد البشرية، وقد حضر المناسبة عدد من ممثلي المؤسسات المرموقة والشخصيات الهامة في العالم العربي وأعضاء من مجلس أمناء المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية.

وفي تعليقها على حصول البنك على هذه الجائزة المرموقة، صرحت منيرة بنت عبد النبي مكي، نائب المدير العام للموارد البشرية والدعم الاستراتيجي ببنك صحار قائلة: "نحن فخورون بتكريمنا مرة أخرى بجائزة المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية لمبادرتنا في مجال المسؤولية الاجتماعية. والتي تُعد جزءاً لا يتجزأ من فلسفة البنك التشغيلية، حيث نأمل من خلال هذه المبادرات أن نسلط الضوء على مسؤولية الشركات والمؤسسات تجاه المجتمع وإحداث تغيير إيجابي ملموس في حياة الناس، وهذا التكريم سيحفز من عزيمتنا للتركيز بشكل أكبر على التميز في سياساتنا ومبادراتنا الاجتماعيّة".

وخلال الأعوام الثمانية المنصرمة، قدم بنك صحار مساهمات بارزة في مختلف المجالات، وركز على تطوير المجتمع ومنحه الأهميّة الكبرى، وقام بدعم المؤسسات والمبادرات التي تهتم بخدمة المجتمع وتوفير احتياجات كافة شرائحه، إضافة إلى تقديمه لمساهمات مجدية في خدمة المجتمع ككل. كما يشجع البنك تطور المجتمع والممارسات الصديقة للبيئة في كل جوانب العمل وفي تصميم المنتجات، والخدمات وبرامج المسؤولية الاجتماعية بالتوازي مع سعيه المتواصل لتحقيق التميز.

كما يعمل البنك على ضمان التخطيط والتقييم السليم لبرامجه للوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع، وبالأخص الفئات الأكثر حاجة، مقدما الدعم الإيجابي لتحقيق التغير الأفضل للمجتمع. ونتيجة لذلك، أصبحت مبادرات المسؤولية الاجتماعية في صميم استراتيجيته التشغيلية. وقد قام البنك خلال الأعوام الماضية بدعم شريحة واسعة من المؤسسات الخيرية في السلطنة، وخلال العام الماضي، دعم البنك العديد من المؤسسات الخيرية ومنها جمعية دار العطاء، جمعية الأمل، الجمعيّة العمانية للسلامة على الطريق، جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة، مركز الإبداع لإعادة التأهيل، مركز الوفاء التطوعي للأطفال ذوي الإعاقة، الجمعية العمانية للمعوقين (فرعي مسقط وصحار)، جمعية النور للمكفوفين (فروع مسقط وصلالة وصحار)، الجمعية العمانية للسرطان، جمعية أمراض الدم الوراثية، ومركز التوحد بجمعية الأطفال المعاقين، وجمعية المرأة العمانية بصحار. كما جدد بنك صحار الدعم لبرنامج النجاح التعليمي الذي للمرة الخامسة على التوالي لمبادرات عام 2014. وفي العام 2015، فقد بدأ البنك فعليا مبادراته الاجتماعية بدعم الاحتفال باليوم العالمي لمتلازمة داون والتي نظمتها الجمعية العمانية لمتلازمة داون OSADA وبالنظر للمستقبل، يخطط البنك لمواصلة أنشطته الداعمة للمجتمع بخطى ثابتة عبر تقديم التبرعات وتنظيم الفعاليات الخيرية المخطط إقامتها في المستقبل. وتأتي هذه الجائزة لتكون بمثابة في مع التكريم الثاني للبنك بعد لفوزه بجائزة "أفضل أداء مصرفي" ضمن جوائز الرؤية الاقتصادية في نسختها الرابعة "كأفضل البنوك في الأداء"، في حين تعتبر هذه الجائزة أولى جوائز البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية للعام 2015. وبشكل عام، حصد البنك مجموعة من الجوائز نظرا للجهود التي يبذلها في مجال المسؤولية الاجتماعية وذلك على المستوى الإقليمي والدولي.