الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : الكأس الغالية: العروبة يخشى مفاجآت المضيبي والنصر في مهمة "شبه مستحيلة" أمام الخابورة

الأربعاء 08 أبريل 2015 03:03 ص بتوقيت مسقط

الرؤية - أحمد السلماني

تترقب جماهير الكرة اليوم مباريات إيّاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس جلالة السلطان قابوس لكرة القدم التي تجمع بين العروبة الذي تفوق على المضيبي بهدف ذهابا ولقاء صعب للنصر أمام الخابورة بعد خسارته على ملعبه 2/4 ويلتقي السيب اهلي سداب وكان الأول قلب الطاولة على منافسه ذهابا 2/1 في حين يأمل النهضة في الفوز على صور الذي هزمه ذهابا 0/2.

ويستضيف المجمع الشبابي بصور لقاء العروبة متصدر الدوري العماني مع المضيبي القادم من شمال الشرقية، وقد حقق نادي المضيبي ما يصبو إليه وهو الذهاب إلى مدينة صور لملاقاة نظيره نادي العروبة في الإياب اليوم خفيف الأحمال ثقيل الآمال فخسارته في جولة الذهاب بهدف وحيد يعطيه أملا كبيرا في أن يحقق المفاجأة للجميع ويبعد المارد العرباوي من بطولة الكأس وهو بين أهله وجماهيره ومن المتوقع أن يظهر المضيبي مقاتلا، دون التقليل من العروبة الفريق المرشح للتأهل وفرض منطق الخبرة والتعامل مع رغبة المضيبي بكثير من الاحترام، ولا تزال ورقة التأهل في متناول يد الفريقين وتبقى كل الاحتمالات مفتوحة لكن تبقى الأفضلية للعروبة لعدة عوامل أهمها الأرض والجمهور والخبرة والنجوم الدوليين اللذين تزخر بها القائمة.

الخابورة والنصر

وتمكن الخابورة من العودة فائزا في مباراة الذهاب من عقر دار النصر وبنتيجة مذهلة، رباعية مقابل زيارتين للأزرق، وبذلك تقدم الخابورة خطوة إيجابية وقطع نصف المشوار ووضع قدما في نصف نهائي الكأس، وكانت أسوأ مباراة لفريق النصر، ولم يقدم من خلالها النصراويون المستوى المتوقع خاصة وأن المباراة أقيمت على أرضهم وبين جماهيرهم التي ظلت صامتة واكتفت بمشاهدة فريقها وهو يتلقى الأهداف تباعا وسط ذهول الجميع وبذلك خسر النصر الرهان في المشوار الأول على بطاقة التأهل إلى مرحلة نصف النهائي التي تحسم في مواجهة الإياب اليوم والتي يستضيفها المجمع الشبابي بصحار والتي بالرغم من صعوبتها إلا أنه لا مستحيل في عالم الكرة الحبلى بالمفاجآت.

أهلي سداب والسيب

ويشهد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر لقاء من نوع خاص يجمع أبناء العاصمة أهلي سداب المستضيف عندما يلاقي السيب المتحفز، وتمكن السيب من قلب تأخره بهدف إلى انتصار ثمين بهدفين في الدقائق الأخيرة من اللقاء وهو اللقاء الذي جاء مثيرًا في أحداثه ضمن افتتاح مباريات ذهاب دور الثمانية من بطولة الكأس الغالية وشهد اللقاء حالتي طرد وركلتي جزاء من قبل حكم اللقاء خالد الشيدي.

وأهدر لاعب أهلي سداب أحمد العلوي ركلة جزاء قبل نهاية اللقاء بربع ساعة بعد أن أبعدها سعيد الفارسي حارس السيب بنجاح وفاجأ نادي أهلي سداب الذي لعب ناقصا منذ الدقيقة الخامسة والخمسين بعد طرد لاعبه نوا فيس بداعي الخشونة مرمى نادي السيب بهدف السبق قبل نهاية اللقاء بست دقائق فقط بعد هجمة مرتدة نموذجية ترجمها المحترف البرازيلي ليندرو بنجاح. وجاءت الدقائق الأخيرة من اللقاء مثيرة بعد أن سجل السيب هدفين متأخرين مع الدقيقة 84 89 عن طريق خالد الحمداني إثر ترجمته لركلة جزاء بنجاح وراسية قاتلة من البديل عمر المالكي والتي كانت كفيلة بتحقيق انتصار ثمين في انتظار لقاء الأياب اليوم حيث من المتوقع أن يبادر أهلي سداب للهجوم من أجل ضمان التأهل حيث يمتلك الفريق سجلا حافلا من بطولات الكأس في الزمن الجميل، وطموحات السيب كبيرة في التواجد ضمن الأربعة الكبار ليعود مجددا كاحد فرسان المسابقة الغالية كون خزانته تضم 3 كؤوس غالية.

النهضة وصور

ويأمل النهضة بمجمع البريمي مساء اليوم في تخطي منافسه صور والوصول لنصف النهائي أملا في إنقاذ موسمه هذا العام بعد النتائج المتواضعة والظهور الهزيل للنهضة بدوري عمانتل للمحترفين، وتتجه كل المؤشرات إلى أن مستوى العنيد النهضاوي في تصاعد وبإمكانه قلب الطاولة على صور القوي الذي يقدم مستوى متميّز هذا الموسم بالدوري ويسير بثبات في مباريات الكأس الغالية وفي قمة مباريات الذهاب من دور الربع النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان على النهضة، بهدفين دون رد، بعد أن تمكن صور من إحراز هدف التقدم عبر سعود خميس في الدقيقة 30 من عمر الشوط الأول، ويواصل صور الهجوم ويتمكن من إضافة الهدف الثاني من تسديدة قوية من محمد مبارك النجاشي في الدقيقة 41. وفي الشوط الثاني نشط النهضة بهدف العود، واعتمد صور على الهجوم في المرتدات مع خلق المساحات الخلفية، وظل الوضع على ما هو عليه حتى أعلنت صافرة الهلالي نهاية اللقاء بفوز صور بهدفين دون رد.