الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : لجنة تحكيم جائزة "الرؤية الاقتصادية" تختار الفائزين من بين 130 متنافسا.. وإعلان الأسماء الأربعاء المقبل

الإثنين 09 مارس 2015 03:37 ص بتوقيت مسقط

 

الرؤية- إيمان بنت الصافي الحريبي

 

عقدت لجنة تحكيم جائزة الرؤية الاقتصادية اجتماعًا لفرز المتنافسين على جائزة الرؤية الاقتصادية في دورتها الرابعة، وقد بلغ عدد المشاركات 130 مشاركة.

وبدأ الاجتماع بترحيب من حاتم بن حمد الطائي رئيس تحرير جريدة الرؤية، شكر فيها أعضاء اللجنة على قبولهم المشاركة وأن يكونوا جزءًا من مبادرات ومشاريع جريدة الرؤية، مؤكدًا أنّ هذه المبادرات تسهم في تقديم نماذج اقتصادية ناجحة، قدمت إسهامات اقتصادية في مجالات متنوعة، تراعي جوانب الابتكار والإبداع والمسؤولية الاجتماعية والتعمين والتدريب. وقال الطائي إنّ الجائزة تحرص على التطوير والتنويع في الفئات، حتى تشمل كافة الأنشطة والمجالات الاقتصادية المختلفة، مضيفاً أنّ الجائزة تشهد زيادة في عدد المشاركات عامًا بعد الآخر، وهو ما يعكس النجاح ويحفز الجريدة للمزيد من التنويع والتجويد في هذه المبادرة.

بعد ذلك، استعرض كل محكم في اللجنة الاستمارات التي قام بتحليلها وعرض المبررات في اختيار كل المشاريع الفائزة، بناء على المعايير المحددة للجائزة، وهي ملاءمة أهداف المشروع لموضوع الجائزة، والأثر الاقتصادي والتنموي للمشروع على المجتمع العماني، من حيث مدى مساهمة المشروع في تحقيق قيمة مضافة، ومدى مساهمة المشروع في دعم التنمية الاقتصادية المحليّة، واستخدام عناصر الإنتاج المحليّة (غير البشرية)، ومساهمة المشروع في إحلال المستوردات، وتحسين مستوى دخل المالكين وغيرها، بجانب معايير أخرى مثل الإبداع والابتكار، والأثر البيئي والاجتماعي للمشروع (المسؤولية الاجتماعيّة)، ومساهمته في التعمين والتدريب وتنمية الموارد البشرية، والميزة التنافسية للخدمات أوالمنتجات المتعلقة بالمشروع، ومدى مستوى استدامة المشروع على المستوى البعيد، والكفاءة المالية والإدارية للمشروع وأهميّة المشروع والفكرة على المستوى المحلي بالإضافة إلى ما إذا كان المشروع قد حصل على أية جائزة سابقة.

ومن المقرر إعلان الفائزين يوم الأربعاء المقبل في حفل بهيج في فندق قصر البستان، بحضور المشاركين في الجائزة، وسيرعى حفل التكريم معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية.

وبلغ عدد المشاركين في فئة المشاريع الحكومية خمسة مشاريع؛ وهي وزارة النقل والمواصلات ووزارة السياحة ومركز الاستشكاف العلمي التابع للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية. أما في فئة القطاع الخاص (الشركات الكبيرة) فشاركت شركة مسقط للحاويات، وفي فئة الاستثمار شاركت شركة الخنجي لتطوير العقار ومجموعة الاستثمار ببنك عمان العربي، والشركة المتحدة للأوراق المالية. وفي فئة مشاريع القطاع الخاص فرع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، تقدمت للمشاركة 31 مؤسسة، وهي مشاريع الحارة الراقية والمطرقة الذكية، وراشد حميد سيف الراشدي وأولاده، ونفاذ للطاقة المتجددة، والأفكار الرائعة للتجارة (مواجيب)، ولمسة فنان للتصميم، وتاترونك الشرق الأوسط للخدمات الفنية، وشركة مفتاح الخيال، وكداني- دار الوشي للتجارة، وشركة الحرفي المبدع، وعكس لزخرفة الجدران والأثاث، ومشاريع أرجاء الجزيرة، ودرب المجرة، والبوابة العربية للمعارض، وبدائع الجمان، وأكاديمية الشطرنج، وجريدة الحدث (ن)، وبهاء الشمس للاستثمار، والباطنة للرخام والجرانيت، وشركة سحر الأندلس للتصميم، والخليلي لخدمات السيارات، وكيه آي بوردكشن، والرائد للطاقة، وشيم العالمية، ووهج الخابورة، وروزنة مسقط، ويسرى بنت جمعة خميس الغيلاني للتجارة. أما في فئة المسؤولية الاجتماعية، فتقدمت 10 شركات، وهي خدمات بني آدم لتدوير مخلفات الكرتون، وغرفة تجارة وصناعة عمان فرع محافظة ظفار، ومكتبة الشيخ محسن زهران العبري الأهلية، وجسور، والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وشركة صلالة للميثانول، ومجمع قصر البشائر، ودليل للنفط، وأوربك، والشركة العمانية الهندية للسماد.

أما في فئة أفضل أداء مصرفي فقد تقدمت كل من الخدمات المصرفية الإسلامية من بنك ظفار "ميسرة"، وبنك صحار وبنك مسقط. وفئة المشاريع والبحوث الطلابية، فقد تقدم كل من شركة القيمة النموذجية "رونزا"، ومشروع ابتكار فلتر لدخان المصانع، وبحث طلابي للطالب حمدون بن راشد المعمري.