السبت, 14 ديسمبر 2019
20 °c

خبر : مجمع ابتكار مسقط ينظم حلقة للاستفادة من التجربة الإيرانية في إدارة حاضنات الأعمال

الأربعاء 04 مارس 2015 05:20 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

بدأت أمس الثلاثاء أعمال حلقة عمل إدارة حاضنات الأعمال والمناطق العلمية التي تنظمها دائرة المناطق العلمية المعنية بمشروع مجمع ابتكار مسقط في مجلس البحث العلمي وبالتعاون مع مدينة أصفهان للعلوم والتكنولوجيا، وتستمر حتى غدًا الخميس بفندق جراند هرمز في مرتفعات المطار، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي، وبحضور رضا مهيني حسن زادي المفوض القائم بأعمال سعادة السفير الإيراني المعتمد لدى السلطنة، وعدد من المسؤولين والمختصين في عدد من الجهات الحكومية والخاصة بالسلطنة، ويحاضر في حلقة العمل خبراء من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في مجال إدارة حاضنات الأعمال والمناطق العلمية.

وخلال إلقائه للكلمة الترحيبية لحلقة العمل قال صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلمي: إنّ السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد - حفظه الله ورعاه- حققت خطوات عملاقة في مجالات بناء البنية الأساسية والطاقة والرعاية الصحية من أجل تحقيق المستوى المعيشي الجيّد لمواطنيها، ولكن التحدي يبقى لبلد يشكل أغلب سكانه فئة الشباب هو أنّ عمان تأتي في المرتبة الـ 75 من حيث القدرات الابتكارية ضمن الاقتصاديات العالمية المبنية على القدرات الابتكارية على مؤشر الابتكار العالمي. وأضاف: ومن الملاحظ أن الدول المصنفة في القمة من حيث الابتكار تصنف كذلك في أعلى التصنيفات في مؤشر المستوى المعيشي مما يعكس ارتباط الابتكار بالمستوى المعيشي.

وأشار سموه إلى أنّه خلال السنوات الأخيرة بدأت السلطنة في تبني مبادرات جادة نحو الابتكار وبناء المنظومة الابتكارية للاستثمار في فئة الشباب الذين يشكلون نسبة 22.4% من عدد السكان في السلطنة حسب تعداد السكان لعام 2010 ونسبة 32% من القوى العاملة في السلطنة.

وقدّم بعدها الدكتور عبدالباقي بن علي الخابوري مدير دائرة المناطق العلمية بالمجلس عرضا تقديميًا حول مشروع مجمع ابتكار مسقط كبيئة حاضنة ومحفزة للابتكار والتحول نحو الاقتصاد المبني على المعرفة.

بعد ذلك ألقى محمد جافد عميدي نائب الرئيس لتطوير التكنولوجيا بمدينة أصفهان للعلوم والتكنولوجيا كلمة أشار فيها إلى آفاق التعاون المحتملة بين مشروع مجمع ابتكار مسقط ومدينة أصفهان للعلوم والتكنولوجيا التي تعد واحدة من أكبر وأقدم المدن العلمية الواقعة في إيران وكيفية الاستفادة منها وبما يتوافق مع رؤى وتطلعات السلطنة، إلى جانب تقديم ملخص حول حلقة العمل وأهدافها.

وركزت حلقة العمل في يومها الأول على إطلاع المشاركين على تجارب المناطق والمدن العلمية في إيران وتحديداً مدينة أصفهان للعلوم والتكنولوجيا، كما تضمن البرنامج زيارة ميدانية لجميع المشاركين إلى موقع مشروع مجمع ابتكار مسقط الواقع في الخوض بالقرب من مركز جامعة السلطان قابوس الثقافي، وأطلعوا خلال الزيارة على مكونات المشروع في المرحلة الأولى قيد الإنشاء والمراحل القادمة.

وستناقش حلقة العمل اليوم حاضنات الأعمال التقنيّة من حيث تشغيلها وإدارتها وكيفية التسويق لها، وكذلك عملية تطويرها وقائمة الخدمات التي توفرها، فيما سيشمل اليوم الثالث والأخير التطرّق إلى آلية إدارة شبكة أصحاب المصلحة في مجال العلوم والتكنولوجيا، وأبرز النصائح والإرشادات والشروط والتدريبات التي يتم تقديمها، وكيفية التفاعل مع الموجهين لتطوير وجذب الاستثمار الملائم في هذه المناطق.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية