الخميس, 20 سبتمبر 2018

خبر : "مسقط لتوزيع الكهرباء" تحصل على ثلاث شهادات دولية في الصحة والسلامة والبيئة

الإثنين 02 مارس 2015 05:31 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

حصلت شركة مسقط لتوزيع الكهرباء - جزء من مجموعة نماء - مؤخرًا على ثلاث شهادات دولية وهي شهادة الأوساس OHSAS 18001 في أنظمة إدارة الصحة المهنية والسلامة، وشهادة الأوساس 14001 في إدارة الأنظمة البيئية وشهادة الأوساس 9001 في الجودة، الأنظمة الإدارية. حيث تم اختيار الشركة قياسا لفعالية نظامها المتكامل وتميز جودته ولتوافقه مع المعايير الدولية التي تعتمدها هذه الشهادات في مجال الصحة المهنية وإدارة السلامة والبيئة.

وقال الدكتور جمعة العبيداني مدير دائرة الصحة والسلامة والأمن والبيئة إنه ومع تزايد القدرة التنافسية ولمساعينا لتقديم أفضل خدمة لعملائنا، فإنّ تثبيت نظام الإدارة المتكاملة هو لتمكين تحقيق رؤيتنا وتطوير جودة عملنا ولتقديم خدماتنا بشكل أفضل تحت ظل ممارسات بيئية سليمة وثقافة آمنة.

من جانبه قال عبد الله البدري، الرئيس التنفيذي بشركة مسقط لتوزيع الكهرباء، إنّ نظام الإدارة المتكامل لا يقتصر على السياسات والممارسات الموثقة في الشركة فقط، بل يشمل الناس والخدمات التي نقدمها والثقافة أيضًا. ونهدف إلى أن تكون أية عملية لها تأثير على نتائج العمل في الشركة شاملة لنظام الإدارة، لذا فإن النظام المتكامل يقوم بدمج الأنظمة بالتركيز على الجودة والصحة والسلامة والبيئة والموظفين والموارد المالية والبشرية."

ويعتبر الحصول على هذه الشهادات تفوقا للشركة، حيث إنه تمّ تطبيق ثلاثة أنظمة لتشكل نظام واحد (IMS) وهو نظام إداري متكامل تتبعه الشركة في قيادة إدارتها. وأكدت الشركة على مدى فاعلية السياسة التي يسري عليها نظام العمل، ورصدت نسبة ملحوظة في الزيادة الربحية وتقليل المخاطر أثناء العمل. كما تمّ تفعيل برنامج تدريبي يشمل الموظفين في كافة المجالات في الشركة لتدريب الموظفين وتهيئتهم على صعيد إداري يدعم نظام الإدارة التكاملي ويهدف إلى تعزيز قدرات الموظفين وتحسين فعالية العمل وكفاءة النظام.

وساهم النظام الإداري المتكامل في تحسين عملية التخطيط والاستفادة من الموارد المتاحة بشكل أكبر، كما ساعد في التركيز على الأهداف التجارية وتعزيز نتائج التدقيق لجميع نظم الإدارة. كما أنه لوحظ أن نظام الشركة المتكامل قد أثر إيجابيًا على معنويات الموظفين نظرًا لتحقيقه تنظيم إدارة فعالة وتنسيقه عملية اتخاذ القرارات، الذي أدى إلى زيادة الكفاءة والإنتاج في العمل وتأكيد استمراريته على ذلك.