تعليق جديد من إيران حول الجزر المتنازع عليها مع الإمارات

 

 

عواصم - الوكالات

 

ردت طهران على البيان الصادر عن الاجتماع الـ153 لوزراء خارجية مجلس التعاون للخليج، مؤكدة أن الجزر الثلاث المتنازع عليها مع الإمارات، هي "جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية".

ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، ما اعتبرته طهران "اتهامات" واردة في بيان وزراء خارجية مجلس التعاون للخليج، بأنها "لا أساس لها من الصحة، وإن هذه الجزر الثلاث: "أبو موسى، وطنب الكبرى، وطنب الصغرى"، جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية".

وعن "أسباب انعدام الأمن في المنطقة"، أوضح كنعاني قائلا: "إن السياسات الهدامة التي تنهجها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، والحسابات الخاطئة لبعض دول المنطقة، أدت إلى تدخل الأجانب في المعادلات الإقليمية".

ورحب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بعودة سفيري الكويت والإمارات العربية المتحدة إلى طهران ومواصلة المحادثات مع  السعودية، مضيفا: "إن إيران، وكما كانت في السابق، تؤكد على اعتماد التعاون بين جميع دول المنطقة لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في منطقة الخليج".

وشدد كنعاني على "ضرورة قيام بعض دول المنطقة بتعديل سلوكها المتناقض"، مردفا: "إن إيران، وانطلاقا من رؤيتها الاستراتيجية وسياستها المبدئية، تعتبر التعاون بين دول الجوار أمثل سبيل لمعالجة المشاكل في المنطقة، وترحب بمبادرات بناءة وايجابية تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية والإقليمية".

 

تعليق عبر الفيس بوك