الثلاثاء, 28 يناير 2020
18 °c

5 مدربين صنعوا المجد الآسيوي في 2019

الثلاثاء 07 يناير 2020 08:40 م بتوقيت مسقط

باسم مرمر مدرب نادي العهد اللبناني
سوزا
فجر إبراهيم مدرب المنتخب السوري
ورازفان لوتشيسكو مدرب نادي الهلال السعودي

كوالالمبور - الوكالات

أنتجتْ كرة القدم في منطقة غرب آسيا العديد من الأسماء التدريبية اللامعة التي قدَّمت نفسها بقوة في العام 2019؛ مثل: فيليكس سانشيز مدرب منتخب قطر، ورازفان لوتشيسكو مدرب نادي الهلال السعودي، وهيلو سوزا مدرب منتخب البحرين، وباسم مرمر مدرب نادي العهد اللبناني، اضافة لفجر إبراهيم مدرب المنتخب السوري.

ومع بداية العام 2019، قدَّم المنتخب القطري عرضاً كروياً هائلاً، حقق معه لقب بطولة كأس آسيا التي أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو الإنجاز التاريخي الأول للكرة القطرية على صعيد سجل أبطال المسابقة القارية الأبرز على صعيد المنتخبات.

وخطف سانشيز الأضواء بعد أن قدم جيلاً كروياً مميزاً بدأ تكوينه مع المدرب ذاته منذ سنوات طويلة في أكاديمية أسباير، ثم عمل معهم في منتخب الشباب المتوج بلقب كأس آسيا 2014 والمتأهل إلى كأس العالم 2017، وصولاً إلى لقب كأس آسيا وهو ما يشير العمل الكبير الذي يقدمه الإسباني صاحب الـ44 عاماً.

وعاند الحظ فريق الهلال السعودي عندما خسر لقب دوري أبطال آسيا مرتين في المباراة النهائية أمام وسترن سيدني الأسترالي عام 2014، وأمام أوراوا ريد دايموندز الياباني عام 2017 ليظل حلم التتويج معلقاً حتى تحقق في نوفمبر من العام الماضي على يد الروماني رازفان لوتشيسكو.

ووجد الهلال ضالته المنشودة، والتي بحث عنها طويلاً مع لوتشيسكو الذي قدم فريقاً متكاملاً، استحق أن يكون بطلاً للمسابقة القارية الأهم على مستوى الأندية بعد فوزه على أوروا الياباني (1-صفر) و(2-صفر) في المباراة النهائية ليكون اللقب الأول للفريق بنظام المسابقة الجديد الذي تم اعتماده عام 2003.

وعاشت كرة القدم البحرينية لحظات رائعة في العام 2019 مع المدرب البرتغالي هيلو سوزا الذي قاد المنتخب الأول لتحقيق لقبين مهمين في غضون أشهر قليلة، وتمثلا ببطولة كأس غرب آسيا التي أقيمت في العراق شهري يوليو وأغسطس، والظفر بكأس الخليج التي جرت في الدوحة شهر ديسمبر.

ولم يكتف سوزا (50 عاماً) بتلك النجاحات، إذا يقود البحرين بنجاح حتى الآن في مشوار تصفيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، حيث يحتل المنتخب المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط وبقارق نقطتين عن العراق المتصدر محققاً نتائج بارزة كالفوز الثمين على إيران بهدف دون مقابل.

وسيبقى الإنجاز الكروي المتمثل بلقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مع نادي العهد عالقاً كثيراً في أذهان المدرب اللبناني باسم مرمر الذي قدم أرواق اعتماده رسمياً كأحد أبرز المدربين في القارة بعد مسيرة متميزة جداً في المسابقة.

وأسند الاتحاد السوري لكرة القدم مهمة طارئة للمدرب الوطني فجر إبراهيم بعد إقالة المدرب السابق للمنتخب بالعلامة الكاملة من 5 انتصارات بلا أي تعادل أو خسارة وبحصيلة تهديفية بلغت 14 هدفاً مقابل 4 أهداف في مرماه، يسير المنتخب السوري بقيادة فجر إبراهيم (55 عاماً) بثبات نحو التأهل إلى الدور الحاسم من تصفيات كأس العالم.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية