الأربعاء, 11 ديسمبر 2019
26 °c

"VAR" يلغي فرحة الفوز الأول لليمن.. والعراق يتصدر مجموعته

الإثنين 02 ديسمبر 2019 09:43 م بتوقيت مسقط

B29Z9296
B29Z9312
B29Z9325

رسالة الدوحة - (موفد الرؤية) وليد الخفيف

تصدَّر العراق المجموعة الأولى  لبطولة خليجي 24، مواصلًا البحث عن لقب غائب عن خزائنة منذ ثلاثة عقود، فيما ودع اليمن البطولة من دور المجموعات بنقطة وحيدة، دون أن يحقق أي فوز له في كل مشاركاته ببطولات الخليج.

وانتهى اللقاء الذي جمع الطرفين العراقي واليمني على استاد عبد الله بن خليفة بالتعادل السلبي، وسيطر اليمن على الشوط الأول من المباراة، وكانت له الافضلية ونسبة الاستحواذ، غير أنه عانى لخلق فرص حقيقية على مرمى العراق.

وشهدت الدقيقة السابعة إشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب العراقي مصطفى محمد بداعي الخشونة، ليكمل أسود الرافدين المباراة بعشرة لاعبين. وأجرى السيلوفيني كاتينيتش تغييرات واسعة في تشكيلته الأساسية؛ فأشرك 5 لاعبين لم يشاركوا في المباراة الثانية أمام الإمارات، ليمنح اللاعبين الأساسيين في قائمته الراحة الكافية قبل مباراة نصف النهائي، ومع انطلاق الشوط الثاني حاول اليمن حصر اللعب في وسط الملعب، وحاول عن طريق عبدالواسع المطري من تمريرات عميقة لكسر دفاع العراق، غير أنَّ الأخير نجح في إجهاض تلك المحاولات في مهدها.

استمرَّ الاستحواذ اليمني، وتراجع المنتخب العراقي لمنطقة جزائه متأثرا بالنقص العددي ونظرا لتأهله المسبق دون النظر لنتيجة اللقاء، وشنَّ أحمد عبدالحكيم السروري هجمة خطرة في الدقيقة 57 عندما اخترق الجبهة اليمنى للعراق، غير أنها لم تتكلل بالنجاح.

وفي الدقيقة 58، ألغى حكم اللقاء هدف اليمن الذي سجَّله عبدالواسع المطري بعد تدخل حكم الفار، لتبقى النتيجة على حالها بالتعادل السلبي، وحاول العراق العودة للقاء، وأشرك كاتينيتش بعض الأسماء الأساسية من مقعد البدلاء، غير أن العراق لم يخلق فرصا حقيقية على مرمى محمد عياش.

وتركزت محاولات اليمن الهجومية على اختراق الجبهة اليمنى للعراق عن طريق السروري ومنح الانتشار العرضي الجيد فرصًا لخط وسط اليمن من بناء هجمات عن طريق المطري، مع محاولات أخرى لاختراق الجبهة اليسرى عن طريق بقشان والبديل مفيد سرحان، وشكلا ضغطا على الجبهة اليسرى للعراق نظرا لتفوقهم المهاري.

وكان أول ظهور هجومي للعراق في الدقيقة 88، عندما حاول علاء علي مهاوي التصويب من الجهة اليمنى لليمن، غير أن محمد عياش تصدى لمحاولاته بثبات.

وكاد العراق أن يخطف نقاط المباراة في الوقت بدل الضائع عندما ارتقى علي فايز عطية فوق الجميع ليحول الركلة الثابتة التي نفذها ضرغام القريشي، غير أن محمد عياش ارتدى قفاز الإجادة، محافظا على شباكه نظيفه، لتنتهي المباراة بالتعادل.

يُشار إلى أنَّ اللجنة المنظمة اختارت لاعب اليمن عبدالواسع المطري لنيل جائزة أفضل لاعب في المباراة التي حضرها 1673 مشجعا من الطرفين.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية