الأربعاء, 11 ديسمبر 2019
26 °c

«دفاتر فارهو» و«رجل من بلاد الصين».. شهادة تميز جديدة لأديبات عُمان

الإثنين 02 ديسمبر 2019 07:20 م بتوقيت مسقط

1136406 (1)
1136406
أمامة اللواتي
ليلي عبد الله

 

الرؤية - محمد البرمي

 يأتي الأدب دائماً في أوَّل القائمة حين تسأل عن الغائب أو كيف تستكشف بلادًا جديدة، فهو بمثابة تأريخ ورصد لسنوات طويلة، لكن برؤية ذاتية يروي من خلالها الكاتب عمَّا يدور داخله وعن عالمه المؤثر من حوله وما يدور داخله نتيجة تأثره بهذا العالم، فكيشف المجهول ويفتح نافذة حقيقة وحية على عالم كنت تجهله.

في السنوات الأخيرة من مرآة الأدب فتحت الأديبات العُمانيات هذه النافذة بفضل كتابتهن الرائعة المتشبعة بثقافة المُجتمع العماني المتنوع، فحققن نجاحاً داخلياً كبيراً، قبل أن يستمر هذا التميز ويمتد إلى خارج السلطنة، ولعل أبرز تتويج لجهود «أديبات عمان» فوز الكاتبة العمانية جوخة الحارثية بجائزة «مان بوكر» البريطانية عن روايتها "سيدات القمر" التي تصف مرحلة مهمة من تاريخ سلطنة عُمان، لتكون بذلك أول شخصية عربية تفوز بهذه الجائزة التي تنافس عليها هذا العام ستة أعمال متُرجمة إلى اللغة الإنجليزية..

وبجانب الرواية الفائزة، أصدرت الكاتبة الحاصلة على الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة إدنبرة روايتين ومجموعتين قصصيتين وبعض قصص الأطفال، إضافة إلى دراسات أدبية وأبحاث أكاديمية. وقد سبق لها الفوز بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في مجال الرواية عام 2016.

وعلى ما يبدو فإنَّ العام الحالي هو عام «المرأة العمانية» بامتياز فأعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة الطويلة لفرعي المؤلف الشاب وأدب الطفل والناشئة بدورتها الحالية الـ14 لعامي 2019 ـ 2020. وتضمنت القائمة الطويلة للمؤلف الشاب 11 عملاً من 6 دول عربية وهي السلطنة والكويت والسعودية والإمارات ومصر والعراق.
وفي هذا العام تضمنت القائمة الطويلة 4 فئات في فرع المؤلف الشاب، منها 7 أعمال في فئة النصوص الأدبية، وعملان في فئة الأطروحات العلمية، وعمل واحد لفئتي الفنون والدراسات النقدية، فمن السلطنة ضمت فئة النصوص الأدبية رواية «دفاتر فارهو» للكاتبة ليلى عبدالله، كما ضمت فئة أدب الطفل والناشئة كتاب «رجل من بلاد الصين وقصصٌ أخرى» للكاتبة أمامة اللواتية.
و«دفاتر فارهو» عبارة عن رواية تروي سيرة أطفال الحروب والمنافي، حيث تذهب بالقارئ مع طفل صومالي فرَّ مع أمه وأخته إلى إحدى دول الخليج ليقع ضحية عصابة إفريقية تتاجر بالأعضاء البشرية بزعامة خاله. في هذه الرواية يفتح فارهو حين بلوغه الـ43، دفاتره السوداء في سجن مع صحفي أمريكي يرغب في تحويل حياته المملوءة بالغرابة إلى فيلم وثائقي..
كما يتمثل كتاب «رجل من بلاد الصين وقصصٌ أخرى» للكاتبة أمامة اللواتية، في مجموعة قصصية صدرت عام 2018 بدعم من متحف المكان والناس والصادرة عن دار الغشام، إذ تحوي المجموعة خمس حكايات باللغة العربية والإنجليزية مستوحاة من كتاب منطق الطير لفريد الدين العطار، وأنجزت لوحات الكتاب وبتقنيات منوعة الفنانة صبا بوشناق، وفكرة الغلاف للمخرج المسرحي عبدالله البطاشي. وترجمها إلى اللغة الإنجليزية عزير.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية