الأربعاء, 11 ديسمبر 2019
26 °c

قصة الصبي صاحب الـ10 أعوام ويعيش بمفرده!

الإثنين 02 ديسمبر 2019 12:40 ص بتوقيت مسقط

قصة الصبي صاحب الـ10 أعوام ويعيش بمفرده!

ترجمة- رنا عبدالحكيم

ذابت قلوب الملايين في العالم تعاطفا، عندما انتشرت أخبار مفجعة لصبي يبلغ من العمر 10 أعوام يعيش بمفرده في ريف فيتنام، بعد أن فقد عائلته بأكملها، ورفض الصبي دانغ فان خوين التبني، وفضل العمل في الحقول طوال اليوم.

وفي الوقت الذي لا ينشغل معظم الأطفال في سن العاشرة سوى بالذهاب إلى المدرسة والاستمتاع بطفولتهم، فإن خوين يقضي يومه في الاعتناء بالحقول المحيطة بمنزله المتواضع في قرية نائية؛ حيث يزرع الخضروات ويبحث عن ما يسد جوعه. وفقَدَ خوين والدته في سن مبكرة للغاية واضطر إلى العيش مع جدته، بينما ذهب والده بعيدا ليجد وظيفة في مجال البناء. وازدادت الأمور سوءا بعد وفاة والده في حادث عمل، وتزوجت جدته مرة أخرى وانتقلت للعيش في قرية بعيدة.

واعتمد خوين على الدعم المالي من والده، الذي كان يرسل بانتظام الأموال إلى المنزل لتغطية نفقات الطعام والملابس وغيرها من الضروريات، وعلى جدته للطبخ، لكن الآن بعد أن ذهب الجميع عنه، بات عليه أن يفعل كل شيء بنفسه. وفي مقطع فيديو صادر عن وسائل الإعلام الفيتنامية، يظهر الصبي البالغ من العمر 10 أعوام وهو يزرع الخضروات في الحقول المحيطة بمنزله ويحصد بعض البراعم  للطهي. ويقضي أيامه ولياليه في كوخ مهجور مع سقف من القش، لكنه لا يريد أن تتبناه عائلة أخرى.

ومنذ أن شارك مُعلم خوين قصته على الإنترنت، بدأت وسائل الإعلام الفيتنامية في الكتابة عن شجاعته الرائعة، وتدفق الدعم من جميع أنحاء البلاد. وعرض بعض الأشخاص تبنيه، بينما أبدى آخرون استعدادهم للتبرع بالإمدادات، لكن من غير الواضح حجم المساعدة التي سيقبلها الصبي.

وكان أحد أكثر الأشياء إثارة للإعجاب حول هذا الطفل البالغ من العمر 10 سنوات، أنه على الرغم من الصعوبات التي يواجهها، كان يذهب للمدرسة يوميا. وكل صباح، كان يستقل دراجته، ويحضر الدروس ثم يعود إلى المنزل للقيام بالأعمال اليومية.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية