الأربعاء, 23 أكتوبر 2019
22 °c

"تربوية الشورى" تناقش وفيات الطلاب بسبب الحافلات المدرسية

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 10:17 م بتوقيت مسقط

"تربوية الشورى" تناقش وفيات الطلاب بسبب الحافلات المدرسية

مسقط - الرؤية

ناقشت لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى صباح أمس موضوع وفيات طلاب المدارس بسبب الحافلات المدرسية، والخطط والسياسات والضوابط التي وضعتها الوزارة في هذا الجانب، ومتابعة أهم الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتفادي مثل هذه الإشكاليات مستقبلا.

وترأس الاجتماع سعادة خالد بن يحيى الفرعي رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي، وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة؛ حيث استعرضت اللجنة الجهود السابقة لها في هذا الجانب من خلال تقرير مجلس الشورى حول الحافلات المدرسية (2013)، والذي هدف إلى مناقشة القرار الوزاري رقم (323/2008) المتعلق بنظام نقل الطلاب واستئجار وسائل النقل المدرسية، ونقل آراء أصحاب الحافلات ومقترحاتهم حول القرار، ورصد الآثار الإيجابية والسلبية المترتبة عليه.

وقال سعادة خالد الفرعي رئيس لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي إن مجلس الشورى ممثلاً في اللجنة يبذل جهوداً متواصلة في سبيل إيجاد أفضل الحلول وأنجعها لتفادي هذه الإشكاليات، وإن المجلس مازال يتابع هذه القضايا بشكل مستمر، خصوصاً مع تزايد حالات الوفيات بسبب الحافلات المدرسية. وتساءل الفرعي عن مدى التزام وزارة التربية والتعليم بما جاء من توصيات في التقرير، وهل تطبق الوزارة المعايير والاشتراطات الخاصة بجوانب السلامة؟ وهل يطبق نظام المراقبة على حافلات الطلبة كما هو متفق عليه؟ وهل يتم تطبيق القانون على المخالفين؟

وناقشت اللجنة خلال اجتماعها العديد من الموضوعات التي تدرسها اللجنة حالياً، واستعرضت الرسائل والموضوعات الواردة إليها، منها مناقشة موضوع رغبة محاضري اللغة الإنجليزية بالكليات التقنية في التثبيت كمحاضرين فيها عوضا عن العقود التي تتم عن طريق الشركات المتعاقد معها لتوفير المحاضرين.

وراجعت اللجنة في اجتماعها اشتراطات التوصيف الوظيفي لشغل وظيفة محاضر في كليات التقنية، والدرجة المالية التي تمنح للمحاضرين، ودور وجهود وزارة الخدمة المدنية في عمليات توظيف المحاضرين، والتي حثّت وزارة الخدمة المدنية على اتخاذ خطوة أكثر عملية في موضوع التعاقد عن طريق الشركات وتوجيه مؤسسات القطاع المدني للتعاقد المباشر في ظل عدم وجود درجات مالية للتعيين، وأن تتبنى هذه المؤسسات خطط تعمين واضحة خلال الفترة المقبلة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية