الإثنين, 14 أكتوبر 2019
34 °c

"الأحمر" يستضيف المنتخب الأفغاني غدًا ضمن منافسات الجولة الثالثة بـ"التصفيات المزدوجة"

الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 06:30 م بتوقيت مسقط

h5glc06ow2rppcpez2fl
itqc9p0cqllmulbhygye
استراليا

 

كوالالمبور - الوكالات

أقيمت، خلال شهر سبتمبر الماضي، مباريات الجولتين الأولى والثانية، ضمن التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، وتترقَّب القارة الصفراء في هذا الشهر مباريات الجولتين الثالثة والرابعة.. ويُلقي التقرير التالي الضوء على أهم الأرقام والحقائق قبل المباريات الـ32 التي تقام هذا الشهر.

 

عُمان VS قطر

وتشهد الجولة الرابعة مُواجهة مثيرة، وربما حاسمة، في سباق الصدارة بين منتخبنا الوطني بقيادة المدرب آروين كويمان، وقطر مستضيفة كأس العالم 2022، وذلك يوم الثلاثاء المقبل في الدوحة. وتعتبر هذه المواجهة حاسمة ومفصلية في سباق الفوز بصدارة المجموعة الخامسة والتأهل إلى كأس آسيا 2023.

ومن خلال النظر إلى سجل المواجهات السابقة بين الفريقين، فقد انتهت 6 من أصل آخر 9 مباريات بينهما منذ عام 2007 بالتعادل.

وتسبق مواجهة منتخبنا الوطني مع قطر ملاقاة أفغانستان غدًا الخميس على استاد السيب الرياضي، وتبدو طموحات الأحمر عريضة في تحقيق فوز معزز بأداء قوي قبل مواجهة بطل آسيا.

 

العراق VS هونج كونج

بعد غياب استمر ثماني سنوات، يعود منتخب العراق أخيراً لخوض مباريات التصفيات الآسيوية على أرضه، عندما يستضيف هونج كونج غدًا الخميس في البصرة. وخاض منتخب العراق آخر مباراة على أرضه في التصفيات في شهر يوليو 2011، عندما تغلب على اليمن 2-صفر، ومنذ ذلك الوقت لعب المنتخب العراقي المباريات الدولية الرسمية على ملاعب محايدة.

وسيخوض منتخب العراق مباراتين إضافيتين خلال شهر نوفمبر المقبل، عندما يتقابل مع إيران والبحرين على التوالي.

 

سوريا VS المالديف

ويلتقي منتخب سوريا مع المالديف، غدًا، في دبي؛ حيث يسعى المنتخب القادم من غرب آسيا إلى تأكيد تفوقه أمام المالديف في المواجهات التي جمعت بينهما في تصفيات كأس العالم.

وتقابل الفريقان على امتداد التصفيات في 12 مباراة، وذلك منذ العام 1997، وانتهت جميع هذه المباريات بفوز سوريا. ولكن في الوقت ذاته، يتوجب على لاعبي سوريا الحذر من أي مفاجأة، فقد فرض منتخب المالديف تحدياً صعباً على لاعبي سوريا في السنوات الأخيرة، بل إنه حقق الفوز في مباراة ودية عام 2012 بنتيجة 2-1.

 

أوزبكستان بعد كوبر

إلى ذلك، بدأ منتخب أوزبكستان مشوار المنافسة بنتيجة كارثية بالنسبة له، عندما خسر خارج ملعبه أمام فلسطين صفر-2، وهي النتيجة التي تسببت بإنهاء مسيرة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر مع الفريق. ويتعين على الفريق -بقيادة المدرب الجديد فاديم أبراموف- استعادة التوازن عندما يخوض مباراتين أمام اليمن وسنغافورة.

ويطمح اوزبكستان في تجاوز إحصائية تبلغ من العمر ثلاثة عقود، حيث كان منتخب الإمارات آخر فريق ينجح في بلوغ نهائيات كأس العالم بعد خسارة مباراته الافتتاحية في التصفيات، عندما خسر في أولى مبارياته أمام الكويت بنتيجة 2-3 قبل أن يتأهل إلى كأس العالم 1990 للمرة الوحيدة في تاريخه.

 

الكوريتان الشمالية والجنوبية

وستكون المواجهة بين كوريا الشمالية وجارتها كوريا الجنوبية في بيونج يانج، يوم الثلاثاء المقبل، واحدة من أكبر المباريات ترقباً في هذه الجولة؛ حيث يطمح المنتخب الشمالي في تحقيق الفوز الأول بمباراة رسمية على جيرانه.

ويعتمد منتخب كوريا الشمالية على نتائجه في الفترة الأخيرة، والتي شهدت تصاعداً ملحوظاً في النتائج والأداء، بعدما نجح الفريق الذي يشرف على تدريبه يون جونج-سو في المحافظة على نظافة شباكه في أربعة من آخر خمس مباريات لعبها، علماً بأنَّ آخر ست مباريات بين الفريقين انتهت جميعها بخسارة كوريا الشمالية ودخول 27 هدفا في مرماها.

 

أستراليا في مهمة سهلة

يعود منتخب أستراليا إلى أرضه يوم الخميس، بعدما تغلب الشهر الماضي على الكويت 3-صفر؛ حيث سيتقابل في الجولة الثالثة مع نيبال في كانبيرا. ويطمح منتخب نيبال في هذه المباراة لتحقيق نتيجة تاريخية أمام أصحاب الأرض، ولكن المهمة لن تكون سهلة بالنسبة لهم، فمنتخب أستراليا لم يخسر أي مباراة في تصفيات كأس العالم منذ خسارته أمام الصين صفر-1 عام 2008، والتي خاضها الفريق وهو كان ضمن التأهل للدور التالي في التصفيات، وقبل ذلك كان الفريق خسر أمام نيوزلندا صفر-2 عام 1981.

وخلال أول جولتين برز المهاجم القطري المعز علي، والماليزي شفيق أحمد في تسجيل الأهداف، ولكن على صعيد حراس المرمى فقد تألق حارس مرمى منتخب الهند غوربريت سينغ.

وبالمقابل، يغيب المهاجم علي رضا جاهنباخش عن تشكيلة منتخب إيران في المباراتين أمام كمبوديا والبحرين، بعدما قرر المدرب مارك فيلموتس عدم استدعائه.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية