الإثنين, 14 أكتوبر 2019
34 °c

بالصور. ولادة طفل بدون جمجمة مكتملة!

الإثنين 07 أكتوبر 2019 11:35 م بتوقيت مسقط

اود نيوز 1
أود نيوز 1-3

ترجمة- رناعبدالحكيم

لم يكن من المتوقع أن يعيش لوكاس سانتا ماريا -البالغ من العمر سبعة أشهر حاليا- فترة تتجاوز بضع ساعات بسبب حالته الطبية، فقد ولد لوكاس بجزء من الجمجمة ورأس مغطاة بالجلد فقط وهي حالة نادرة، وندرتها هنا ترجع إلى بقاء الطفل على قيد الحياة حتى هذه اللحظة.

وبحسب ما نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، لم تكن حالة الطفل مفاجأة لوالدته ماريا، فقد نصحها الأطباء بالإجهاض عندما كان حملها عمره 10 أسابيع فقط، لكنها لم تستطع المضي قدما في هذا الاختيار المفجع وفق تعبيرها. وولد لوكاس في الأسبوع 35، وعند ولادته نصحت المستشفى الوالدين باتخاذ الترتيبات اللازمة لجنازته.

لكن للقدر رأي آخر.. فقد استقرت حالة لوكاس الصحية وكان قادرا على تناول الطعام والتنفس دون مساعدة. وبعدها أجرى عملية جراحية لإزالة الأجزاء السائلة والتالفة من دماغه بعد أربعة أيام فقط من ولادته وبعدها تمكن لوكاس من العودة إلى المنزل.

وقال طبيب لوكاس "إنه أول طفل في العالم يستطيع البقاء على قيد الحياة رغم حالته الطبية".

ووفقا للأبحاث العلمية، تصنف حالة لوكاس بخلل مميت في الدماغ، وهي تحدث لحالة واحدة من بين 33000 حالة حمل. ويمكن التعرف على الحالة عن طريق الجزء العلوي من الجمجمة وأنسجة المخ غير المكتملة. وفي أغلب الحالات يموت الطفل داخل الرحم أو يولد الطفل ميتا أو يولد بخلل مميت في الدماغ ومن المستحيل بقائه حيا سوى بضع ساعات بعد ولادته.

ومن المقرر أن يخضع الطفل لعملية جراحية عندما يتم عامه الأول، وستساعد في تشكيل جمجمته لحماية دماغه المغطى جزء منها بجلد رقيق فقط.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية