الأربعاء, 23 أكتوبر 2019
22 °c

إجراء أبحاث بيئية لإيجاد حلول فعالة لمشكلة تملُح التربة

تعاون بين جامعة السلطان قابوس و"عُمان شل" لتعزيز التنمية الزراعية في الباطنة

الأحد 06 أكتوبر 2019 06:51 م بتوقيت مسقط

تعاون بين جامعة السلطان قابوس و"عُمان شل" لتعزيز التنمية الزراعية في الباطنة

 

صحار – الرؤية

وقعت "عُمان شل" اتفاقية مع جامعة السلطان قابوس لإجراء أبحاث بيئية بهدف إيجاد حلول فعَّالة وقابلة للتطبيق لمشكلة تملُح التربة في الباطنة. وتعود زيادة نسبة التملح في هذه المنطقة إلى عدة عوامل منها تدفق مياه البحر وتراكم الملح نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وقلة منسوب الأمطار.

ووقع الاتفاقية سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس، ووليد هادي رئيس عُمان شل بحضور عدد من كبار المسؤولين من جامعة السلطان قابوس وعُمان شل.

وتهدف هذه الأبحاث إلى تقليص نسبة الملوحة في الأراضي الزراعية، حيث توفر شل عينات من منتجها (Special-S) وهو عبارة عن أحد أنواع الأسمدة الكبريتية التي تستخدم تقنية (Shell Thiogro). وبالتعاون مع فريق البحث من جامعة السلطان قابوس، سيتم تقييم هذا المنتج لتحديد مستوى فعاليته في الحدّ من الآثار السلبية المترتبة على تملح التربة من خلال زيادة حموضتها.

وقال الدكتور دانيال بلاكبيرن، مشرف المشروع من مجموعة علوم التربة والمياه والهندسة الزراعية في جامعة السلطان قابوس: تُشكل زيادة نسبة التملح بالمياه الجوفية في ساحل الباطنة تحدياً زراعياً حقيقياً مما أدى لتقليل المحاصيل الزراعية وإنتاجية تلك المزارع وفي بعض الحالات إلى اتجاه بعض المزارعين إلى ترك أراضيهم وتجنب زراعتها. ونثق أن تعاوننا مع عُمان شل سيكون مثالاً يحتذى به في أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل رفاه المجتمع والعمل نحو مصلحته. ونتوقع أن يؤدي استخدام منتج (Special-S) إلى توفير تغذية كبريتية ونيتروجينية مستمرة للتربة مما سيساهم في الحدّ من تملحها وتقليل الخسائر من عملية الترشيح. ومن خلال هذه التقنية، نأمل أن نساهم في تحقيق الإدارة المستدامة للأراضي الزراعية في عُمان والاستفادة من خيرات أرض هذا البلد المعطاء.

ومن جانبه، قال وليد هادي، رئيس عُمان شل: أصبح تملح التربة يشكل مشكلة وتحديا متزايدا في منطقة الباطنة. ومن هذا المنطلق، سنتعاون مع جامعة السلطان قابوس من أجل إجراء أبحاث دقيقة بهدف المساهمة بدورٍ فاعل في زيادة إنتاجية واستدامة قطاع الزراعة بالسلطنة. ونتطلع بشغف إلى العمل جنباً إلى جنب مع فريق العمل في الجامعة والذي يضم لفيفاً من الخبراء من أجل إيجاد حلول ذات جدوى تُمكننا من مواجهة هذا التحدي في هذا القطاع المهم والحيوي.

وعلى مدار الدورة الزراعية التي تستمر في الفترة بين نوفمبر 2019 وأبريل 2020م، ستجرى أبحاث في محطة التجارب الزراعية بجامعة السلطان قابوس قبل إصدار التقرير الفني النهائي مع أهم النتائج وأبرز الخطوات التالية التي سيتم اتخاذها. وسيتضمن التقرير مستوى التغذية الراجعة بين منتج (Special-S) وتوفر وامتصاص العناصر الغذائية الأخرى للمزروعات. وسيتضمن كذلك توصيات حول مجموعة التجارب والتحليلات المطلوب إجراؤها خلال الأعوام القادمة استناداً إلى نتائج الأبحاث الحالية.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية