الأربعاء, 23 أكتوبر 2019
23 °c

بالفيديو.. امرأة تبكي دموعًا من الكريستال الصلب!

الأربعاء 02 أكتوبر 2019 10:28 م بتوقيت مسقط

hqdefault
1567190292446_8770367387630

ترجمة- رنا عبدالحكيم

اتُهمت امرأة أرمينية تبلغ من العمر 22 عاما، والتي تبكي دموعا بلورية تصل إلى 50 واحدة يوميا، بتزوير حالتها والتي وصفها العلماء "بالمستحيلة كيمائيا وتشريحيا"، قائلين إنها تضع شظايا زجاجية في تجويف عينيها.

فالبكاء بالنسبة لمعظم الأشخاص، نتيجة لألم أو معاناة كبيرة أو تعبيرا عن مشاعر، لكن بالنسبة لساتينيك كازاريان وهي شابة من قرية سبانديريان الأرمينية، فإن فعل البكاء بحد ذاته مصدر ألم شديد لها. هذا لأنها تبكي دموعًا صلبة ذات حواف خشنة تخدش عينيها عند خروجها من تجويف العين.

وبدأت الفتاة العشرينية في "البكاء على البكاء" قبل بضعة أيام، أثناء زيارة طبيب عيون؛ حيث شعرت برمال داخل عينيها، وعندما ذهبت لزيارة الطبيب، استخرج الطبيب العديد من البلورات من عينيها. ومنذ ذلك الحين، أصبحت حياتها جحيمًا حيًا، حيث تدعي أنها تبكي حوالي 50 بلورة في اليوم.

وقالت كازاريان لقناة "مير 24" التلفزيونية الأرمينية "جميع الأطباء في حالة صدمة... لم يصادفوا مثل هذا المرض ولا يعرفون كيفية علاجه. لم يشخصوا ذلك".

في البداية، لم يكن الأطباء يرغبون في فحص المرأة الشابة، معتقدين أنها كانت تزيف حالتها، لكنهم الآن غير متأكدين من ذلك. فالدلائل التي تشير إلى وجود بلورات تشبه الزجاج يتم استخراجها من عينيها، وهي موثقة في فيديوهات منتشرة على الإنترنت، وتم إرسال بعض الدموع الصلبة إلى المختبر لتحليلها. وخرجت وزيرة الصحة الأرمينية أوغانس أروتيونيان ببيان، قائلة إنه يتم التحقيق في حالة ساتنيك كازاريان من أجل اكتشاف طريقة لمساعدتها.

وقالت طبيبة العيون الروسية تاتيانا شيلوفا إن تكوين هذه البلورات في جسم الإنسان ممكن من الناحية النظرية إذا تغير تكوين جسم الشخص، كما لو ارتفع مستوى الملح بشكل كبير. ومع ذلك، أضافت أن الشخص سيعاني على الأرجح من مشاكل خطيرة في القلب أو الدماغ قبل أن يعاني من هذا النوع من الأعراض الغريبة.

ومنذ يومين، بدأت وسائل الإعلام الأرمنية في الإفصاح عن أن ساتنيك كازاريان قد تكون تعاني من "متلازمة مونشاوسن"، وهو نوع من الاضطراب العقلي الذي يدفع الناس إلى الإصابة بأمراض خطيرة لتسترعي الانتباه.

كانت البروفيسور آنا هوفاكيميان من مركز طب العيون الجمهوري الأرمني، واحدة من المهنيين الطبيين الذين زعموا أن مونشاوسن كان تفسيرًا محتملًا، مضيفةً أن البلورات التي تم جمعها من عيون المرأة كانت تشبه شظايا الزجاج العادية.

تستمر ساتنيك كازاريان في الادعاء بأن الدموع حقيقية، وما زالت وزارة الصحة الأرمنية تحقق في القضية.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية