الأربعاء, 23 أكتوبر 2019
22 °c

نصائح بالاستعانة بالوسائل الحديثة في المراقبة للحد من السرقات

ضبط 28 متهما ارتكبوا 33 جريمة سرقة.. أغلبهم دخل السلطنة بتأشيرة سياحية

السبت 21 سبتمبر 2019 07:58 م بتوقيت مسقط

ضبط 28 متهما ارتكبوا 33 جريمة سرقة.. أغلبهم دخل السلطنة بتأشيرة سياحية

 

 

◄ المتهمون نسقوا مع أشخاص بعضهم عمانيون لتنفيذ السرقات

◄ سرقة المركبات تمت عبر أجهزة تكنولوجية حديثة

◄ شرطة عمان السلطانية تبذل جهودا للحد من جميع الجرائم

 

مسقط - الرؤية

 

كشف العميد سعيد بن حمد البلوشي قائد شرطة محافظة مسقط أن قيادة شرطة المحافظة تمكنت من إلقاء القبض على 15 شخصاً من جنسيات عربية وآسيوية متهمين بارتكاب 27 جريمة سرقة واحتيال، وقعت جميع هذه السرقات خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين.

وقال البلوشي إن أغلب تلك الجرائم الواقعة ارتُكبت من قبل أشخاص زائرين أو سائحين قدموا للسلطنة بتأشيرات سياحية أو سريعة ومكثوا لفترات مؤقتة ثم غادروا وبعدها عادوا مرة أخرى، وقد تنوعت الأساليب الجرمية المستخدمة في تلك السرقات بين سرقة المنازل والشقق والمحلات التجارية وسرقة الأفراد بالاحتيال. وأضاف قائد شرطة محافظة مسقط أنه ضُبط بحوزة المتهمين عدد من المسروقات التي تمكنوا من سرقتها كالذهب والمجوهرات والمبالغ المالية والأجهزة الإلكترونية وبعض الأدوات الطبية، وقد اعترف المتهمون أثناء التحقيق المبدئي بارتكابهم عددا من السرقات التي كان البحث جاريا فيها عن الجناة في نطاق محافظة مسقط، وإنه جارٍ استكمال باقي الإجراءات القانونية بحقهم.

وحول جرائم سرقة المركبات التي وقعت مؤخرا في محافظة مسقط، قال العميد قائد شرطة محافظة مسقط إن التشكيلات المختصة في شرطة عمان السلطانية- ومنها قيادة مسقط- ألقت القبض على 13 متهماً من جنسية آسيوية وعمانية بتهمة ارتكاب 6 جرائم سرقة مركبات من مواقع مختلفة، وقد تم ضبط 6 مركبات بحوزتهم وأجهزة إلكترونية لفتح المركبات ومفاتيح وأجهزة حواسيب وهواتف نقالة ومبالغ مالية وغيرها من المقتنيات الثمينة.

وتابع أنه تبين من خلال البحث والتحري أن أغلب جرائم سرقة المركبات وقعت من قبل أشخاص مستخدمين تقنيات حديثة للسرقة بالتعاون والتنسيق مع بعض الأشخاص العمانيين لتسهيل عمليات السرقات وتهريب المركبات إلى الدول المجاورة لتغيير ملامحها وبيعها.

ودعا العميد قائد شرطة محافظة مسقط جميع المواطنين والمقيمين إلى ضرورة تطبيق إجراءات الوقاية من جرائم السرقات بأنواعها وبالأخص جرائم سرقة المساكن والمحلات فأغلب هذه السرقات تقع بسبب إهمال أصحابها أو غيابهم، مشيراً إلى أهمية الاستعانة بالوسائل الحديثة وأجهزة المراقبة كآلات التصوير (الكاميرات) وغيرها والتي تساعد رجال الشرطة في الوصول إلى الجناة، داعياً أصحابها لعدم ترك الأشياء والمقتنيات الثمينة في المنازل لفترة طويلة.

ونصح البلوشي مالكي المركبات باتخاذ تدابير الوقاية وعدم ترك الأشياء الثمينة بداخلها ويسهل رؤيتها للجناة أو تركها في حال التشغيل والنزول منها كما يجب إحكام إغلاق الأبواب والنوافذ حال مُغادرتها وتركيب أجهزة إنذار حديثة للمركبات لحمايتها من التعرض للسرقة.

وشدد العميد سعيد بن حمد البلوشي قائد شرطة محافظة مسقط في ختام حديثه على أن شرطة عُمان السلطانية تبذل جهودا كبيرة لمكافحة الجريمة والحد منها وذلك بمتابعة ودعم القيادة العامة للشرطة سواءً بالكوادر البشرية أو المركبات والتجهيزات الأخرى كما تحرص على تسيير الدوريات المختلفة والموجهة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية