الأربعاء, 20 نوفمبر 2019
30 °c

السلطات الفرنسية تدين "غباء" زوار حديقة الحيوان.. تعرف على السبب!

الأربعاء 28 أغسطس 2019 09:58 ص بتوقيت مسقط

3333333333 (2)

ترجمة- رنا عبد الحكيم

أدانت حديقة للحيوانات في جنوب شرق فرنسا "غباء" بعض زوارها بعد انتشار صور مروعة لأنثى وحيد القرن تبلغ من العمر 35 عامًا تحمل أسماء "كاميل" و"جوليان" على ظهرها.

وقال موقع "أوديتي سنترال" إن حديقة حيوانات "لا بالمير" الواقعة في مدينة رويان الفرنسية، تسمح للزائرين بلمس بعض الحيوانات عندما يقتربون من السياج المحيط بها. وتم تصميم السياج ليمنح الزوار تجربة "مؤثرة" تسمح لهم بتقدير "جمال وتنوع الطبيعة". لكن بالنسبة للبعض فهي ببساطة فرصة لإظهار جهلهم وقسوتهم. فهناك بعض الأشخاص استخدموا أظفارهم على نحو صادم بعدما تعمدوا كتابة أسمائهم على ظهر أنثى وحيد القرن عندما اقتربت من السياج. وظهرت صور الحيوان "المُوَقَّع" على الإنترنت الأسبوع الماضي، مما أثار غضبًا في جميع أنحاء العالم.

وفي حين أن بعض الأشخاص الذين علقوا على الصور المروعة ادعوا أنها كانت حالة صارخة من القسوة على الحيوانات، أوضح مدير الحديقة أن جلد وحيد القرن سميك بشكل لا يصدق وأن الحيوان ربما لم يدرك أن ظهره قد تعرض للخدش.

وقامت إدارة حديقة الحيوان بإزالة الكتابة ولم يتعرض الحيوان لأي ضرر.

وعلى الرغم من أن حديقة حيوان "لا بالمير" صرحت بأنها لا تنوي توجيه اتهامات ضد مرتكبيها، فقد أعرب مديرها عن سخطه من "الغباء وعدم الاحترام". وأضاف كايل أنه قد يتعين تثبيت كاميرات المراقبة داخل حديقة الحيوان نتيجة لهذا الحادث المؤسف.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية