الجمعة, 13 ديسمبر 2019
28 °c

أعداد المتقدمين من شمال الباطنة وجنوب الشرقية ومسقط تفوق المحافظات الأخرى

"التربية": تعيين 1169 معلما ومعلمة جدد.. وإنهاء إجراءات نقل 1387 للعام الدراسي الجديد

الخميس 08 أغسطس 2019 08:46 ص بتوقيت مسقط

"التربية": تعيين 1169 معلما ومعلمة جدد.. وإنهاء إجراءات نقل 1387 للعام الدراسي الجديد

◄ وكيل الشؤون الإدارية والمالية: التعاقد مع 406 معلمين ومعلمات من الخريجين العمانيين
◄ النظام الإلكتروني المعتمد لإجراء الانتقالات بعيد عن أي تدخل بشري ووفق معايير
◄ إجمالي المنقولين 1387 معلما ومعلمة.. واستصدار قرارات انتداب لــ125 إلى محافظاتهم

مسقط- ناهد بنت صالح الكلبانية
كشف سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية أنه سيتم خلال العام الدراسي المقبل 2019/2020م، تعيين 1169 خريجا وخريجة ممن حققوا المستوى المطلوب في الاختبار وممن كانوا بقوائم الانتظار من الأعوام السابقة، منهم 160 من الذكور يمثلون ما نسبته 13.69% من أعداد الذين سيتم تعيينهم، و1009 من الإناث يمثلن ما نسبته 86.31% من أعداد الذين سيتم تعيينهم.
وقال إنه تم ترشيح 55 خريجة من تخصص اللغة العربية لوظيفة معلمة مجال أول، و5 خريجين من تخصص الرياضة المدرسية من الذكور لوظيفة معلم مهارات حياتية، وترشيح 193 من تخصصات الفيزياء والكيمياء والأحياء" إناث" لوظيفة معلمة مجال ثاني. وأضاف سعادته أنه بهدف إتاحة الفرصة للباحثين عن عمل والذين لم يحققوا المستوى المطلوب للتعيين، فقد قامت الوزارة بتعيينهم بعقود سنوية وبمخصصات الدرجة المالية العاشرة وذلك في حدود الدرجات المالية المتاحة بدلاً عن الاستعانة بالمعلمين غير العمانيين وتمت معاملتهم في التوزيع بنفس الأسس المتبعة في توزيع المعلمين العمانيين على الشواغر المتاحة، مع إعطاء المعلمين العمانيين المعينين الأولوية في التعيين والتوزيع. وفي هذا السياق فقد تم التعاقد مع 406 معلمين ومعلمات بواقع 340 معلمة، و66 معلما.
ويأتي ذلك في إطار حرص وزارة التربية والتعليم على توفير احتياجاتها من الهيئة التدريسية للعام الدراسي المقبل 2019/2020م، بما يكفل تحقيق أهداف العملية التعليمية، ويرفد الحقل التربوي بالكوادر المؤهلة والمجيدة. وتكريساً لمبدأ تكافؤ الفرص واستقطاب الكفاءات المتخصصة في الوظائف التدريسية من الخريجين العمانيين، وقامت الوزارة بإجراءاتها لاستقطاب الباحثين عن عمل في مختلف التخصصات التربوية من العمانيين ممن تنطبق عليهم شروط شغل الوظيفة للمنافسة على التعيين، متبعة في ذلك أسس وإجراءات التعيين المعمول بها بتلك الوظائف.
كما أنهت الوزارة الإجراءات الإدارية المتعلقة بنقل المعلمين والمعلمات أو تقريبهم إلى مناطق سكناهم وفق الشواغر المتاحة، وذلك استعداداً لبدء العام الدراسي الجديد 2019/2020م.
وأوضح سعادته كافة الأسس والإجراءات المرتبطة بتعيين الهيئة التدريسية وأعداد المتقدمين لشغل وظيفة معلم، قائلاً إن أعداد المتقدمين ممن تنطبق عليهم شروط شغل الوظيفة المبدئية من حيث المؤهل بلغت 1789 متقدمًا، منهم 440 من الذكور بنسبة 24.6%، و1349 من الإناث بنسبة 75.4%، وكان من ضمن المتقدمين خريجو تخصص اللغة الإنجليزية والذين حققوا المستوى المطلوب في اختبارات الآيلتس أو التوفل وبلغ عددهم 285 خريجاً وخريجة، منهم 40 من الذكور و245 من الإناث، فيما بلغ عدد المتقدمين لشغل وظيفة معلم اللغة العربية 375 متقدمًا يمثلون ما نسبته 20.96% من إجمالي المتقدمين، وبلغ عدد المتقدمين لشغل وظيفة معلم رياضة مدرسية 260 متقدماً يمثلون ما نسبته 14.53% من إجمالي المتقدمين، كما بلغ عدد المتقدمين للتخصصات الأخرى 869 متقدماً، وذلك بنسبة 48.57%. وأشار سعادته إلى أن الوزارة قامت بمخاطبة جامعة السلطان قابوس باعتبارها بيت الخبرة المحلي في إعداد المعلمين وتأهيلهم بالسلطنة؛ لتبني آلية المفاضلة بين المترشحين لشغل وظيفة معلم.
وتطرق سعادة وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية إلى النسب المئوية لمن اجتازوا الاختبارات فقال: تفاوتت نسب أعداد المتقدمين الذين حققوا المستوى المطلوب حسب التخصصات، ففي مادة الأحياء بلغت نسبة المجتازين 69.4% من إجمالي المتقدمين في التخصص، وفي مادة الكيمياء 73.7%، وفي مادة الفيزياء 79.7%، وفي مادة الرياضيات 46.2%، في حين جاءت نسب من حققوا المستوى المطلوب في التخصصات الأدبية كالتالي: في مادة التربية الإسلامية 68.6%، وفي مادة التاريخ 20%، وفي مادة الجغرافيا 66.7%، وفي مادة اللغة العربية 46.4%، أما مادة اللغة الإنجليزية فكانت النسبة 69.1% من إجمالي المتقدمين في هذا التخصص.
أما من حققوا المستوى المطلوب في تخصصات المهارات الفردية فكانت نسبهم في تخصص الرياضة المدرسية 75.8%، وفي تخصص المهارات الموسيقية 75.7%، أما في تخصص الفنون التشكيلية فكانت النسبة 48.5% من إجمالي المتقدمين في هذه التخصصات. وأكمل سعادته: بلغ عدد من حضر منهم 1764 خريجًا وخريجة، تمكن 1040 خريجاً وخريجة منهم من تحقيق المستوى المطلوب لاجتياز الاختبار وفق المعايير المحددة، وهي تحقيق ما نسبته 50% وأكثر من الدرجة المقررة للاختبار في تخصصات المهارات الفردية الرياضة المدرسية، الفنون التشكيلية، المهارات الموسيقية وما نسبته 60% وأكثر من الدرجة المقررة للاختبارات في باقي التخصصات، وبذلك فإنهم يمثلون ما نسبته58.1% من إجمالي عدد المتقدمين لوظيفة معلم، في حين بلغ عدد الذين لم يحققوا المستوى المطلوب 724 خريجاً وخريجة من مختلف التخصصات ويمثلون ما نسبته 40.5%، فيما تغيّب 25 خريجاً وخريجة عن أداء الاختبارات بنسبة 1.4%.
 وأشار سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف إلى أن أعداد المتقدمين من محافظات شمال الباطنة وجنوب الشرقية ومسقط تفوق أعداد المتقدمين من المحافظات الأخرى، حيث بلغ عدد الموفقين من محافظة شمال الباطنة 257 خريجا وخريجة بنسبة 58.14% من إجمالي المتقدمين من أبناء المحافظة البالغ عددهم 442 خريجاً وخريجة، أما أبناء محافظة جنوب الشرقية فقد بلغ عدد الموفقين 164 خريجا وخريجة بنسبة 49.10% من إجمالي المتقدمين من أبناء المحافظة البالغ عددهم 334 خريجاً وخريجة، ومن ثم محافظة مسقط بـ 166 خريجا وخريجة بنسبة 75.11% من إجمالي المتقدمين من أبناء المحافظة البالغ عددهم 221 خريجاً وخريجة.
وحول نتائج المتقدمين للاختبار، أشار سعادته إلى أن عدد الحاصلين على فئة الدرجة من 50-59 بلغ 430 خريجا وخريجة بنسبة 24% من إجمالي المتقدمين للاختبار، أما عدد الحاصلين على فئة الدرجة 60-69 فبلغ 576 بنسبة 32.20% وتعتبر هذه النسبة أعلى من باقي الفئات، وعدد الحاصلين على فئة الدرجة 70-79 بلغ 293 خريجا وخريجة بنسبة 16.38% أما الحاصلون على 80 -89 فبلغ 56 متقدماً بنسبة 3.13%، أما عدد الحاصلين على فئة الدرجة من 40-49 فبلغ عددهم300 متقدماً بنسبة 16.77% من إجمالي المتقدمين، أما الحاصلون على درجة 40 فأقل فبلغ عددهم 109 متقدمين ويمثلون ما نسبته 6.09% من إجمالي المتقدمين.
أسس التعيين
وأوضح سعادة وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية الإجراءات التنفيذية لتعيين المعلمين المحققين للمستوى المطلوب في الاختبارات وتوزيعهم، وقال إن جهة الاختصاص بالوزارة تقوم بوضع الإجراءات التنفيذية لتعيين المعلمين المحققين للمستوى المطلوب في الاختبارات وتوزيعهم على الشواغر المتاحة لهم في المديريات التعليمية، وذلك بعد استقصاء مؤشرات حركة التنقلات الخارجية، حيث اعتمدت في وضع أسسها على الاشتراطات المنصوص عليها بقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية رقم 120/2004 فيما يتعلق بالتعيينات.
كما تحدَّث سعادته عن الأسس التي يتم على أساسها نقل المعلمين والمعلمات، وقال إنه على الرغم من الأسباب التي تعوق تعيين العمانيين في محافظاتهم، فإنَّ الوزارة تسعى مع نهاية العام الدراسي إلى نقل هؤﻻ‌ء المعلمين أو تقريبهم إلى محافظات سكناهم في ظل الشواغر المتاحة للتشكيلات المدرسية لكل محافظة للعام الدراسي بموجب الأسس المتعمدة لتنقلات الهيئة التدريسية وفق القرار الوزاري رقم 154/2016 والذي تتوخى الوزارة فيه تحقيق العدالة والشفافية في هذه العملية. وتطرق سعادته إلى النظام الإلكتروني الذي يتم على أساسه فرز الطلبات واختيار من تنطبق عليه شروط النقل، وقال إن النظام الإلكتروني المعتمد لإجراء الفرز يعمل إلكترونياً بعيداً عن أي تدخل بشري، وهو نظام شفاف ويتّسم بالنزاهة والعدالة بنسبة تصل إلى 100%.
وأوضح سعادة وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية أن إجمالي طلبات النقل بلغ 4885 طلبا؛ حيث جاءت طلبات النقل المقدمة في وظائف الهيئة التدريسية 4591 طلباً والتي تشكّل ما نسبته 94% من إجمالي طلبات النقل، ومثّلت الإناث ما نسبته 80%، والذكور ما نسبته 14% من هذه الطلبات، في حين بلغت الطلبات المقدمة في الوظائف المرتبطة بالهيئة التدريسية 294 طلبًا بنسبة 6% من إجمالي طلبات النقل، منها 3% للإناث، و3% للذكور. وأضاف سعادته أن إجمالي المنقولين بلغ 1387 معلماً ومعلمة.
وتحدث سعادة وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية عن أسباب انخفاض حركة النقل الخارجي في بعض التخصصات وقال: "تُعزى أسباب انخفاض حركة النقل الخارجي في هذه التخصصات لعدة أسباب، منها ارتفاع نسب التعمين بجميع هذه المواد، إذ تصل نسب التعمين في مواد اللغة العربية والمهارات الحياتية إلى 100%، كما إن نسب التعمين ببعض المواد مثل الرياضة المدرسية وصلت إلى 100% في بعض المحافظات، مثل شمال الباطنة، وقاربت ذلك في مادة الكيمياء. كذلك من أسباب انخفاض حركة النقل تركز الطلبات لعدد من المحافظات التي ارتفعت بها نسب التعمين، وكذلك قلة الدرجات المتاحة للنقل الخارجي".

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية