الأربعاء, 21 أغسطس 2019
30 °c

بعد تفوقه في دور المجموعات ..

الجزائر لتأكيد علو كعبه .. والسنغال لرد الاعتبار

الثلاثاء 16 يوليو 2019 08:10 م بتوقيت مسقط

الجزائر لتأكيد علو كعبه .. والسنغال لرد الاعتبار

 

القاهرة – وكالات

يلتقي الجمعة القادم ثعالب الصحراء وأسود التيرانغا على ملعب القاهرة الدولي الشهير، في نهائي بطولة الأمم الأفريقية، في مباراة عنوانها "نكون أو لا نكون"، يسعى خلالها المنتخب الجزائري لتأكيد علو كعبه على المنتخب السنغالي، وذلك بعد أن فاز عليه في دور المجموعات في السابع والعشرين من يوليو على ملعب القاهرة بهدف يوسف البلايلي في الدقيقة الرابعة من الشوط الثاني، بينما يتوق المُنتخب السنغالي لرد الاعتبار والنيل من المنتخب الجزائري الذي تفوق عليه في تلك المباراة.

وهذه هي المرة الثامنة في تاريخ كأس الأمم الأفريقية التي يجمع فيها النهائي فريقين التقيا من قبل بمرحلة المجموعات في نفس البطولة، حيث كانت المرة الأولى في البطولة التي نظمتها إثيوبيا عام 1968، حيث تغلبت غانا على الكونغو الديمقراطية (الكونغو كينشاسا وقتها) بهدفين لهدف في مرحلة المجموعات، لكن الأخيرة قلبت الطاولة لتحقق اللقب بالفوز في النهائي 1- صفر، أما المرة الثانية فكانت خلال البطولة التي استضافتها ليبيا عام 1982 حيث تعادلت مع غانا بهدفين لكلٍ بمرحلة المجموعات، وانتهى النهائي بالتعادل أيضاً 1-1 في وقته الأصلي، قبل أن تفوز غانا 7-6 بركلات الترجيح لتحقق لقبها الرابع (والأخير حتى الآن)، وكانت المرة الثالثة التي يلتقي فيها فريقان في الأدوار الأولى ثم يتقابلان في النهائي في النسخة التي استضافتها المغرب عام 1988، والتي نال لقبها أسود الكاميرون بعد فوزهم على نسور نيجيريا بهدف دون رد، وكان الفريقان قد التقيا في مرحلة المجموعات وانتهت المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق.

وفي نسخة الجزائر عام 1990 حقق ثعالب الصحراء الفوز على نيجيريا مرتين الأولى في المباراة الافتتاحية بخمسة أهداف مُقابل هدف والثانية في نهائي البطولة بهدف لصفر نالت على إثرها كأس البطولة، وتكرر ذات الأمر مع مُنتخب الفراعنة حينما استضافت مصر البطولة الأفريقية عام 2006م، حيث تغلب منتخب الفراعنة على منتخب كوت ديفوار 3-1 بمرحلة المجموعات، ثم فاز عليها بركلات الترجيح 4-2 في النهائي ليحقق لقبه الخامس، وبعدها بعامين في غانا 2008 كررت مصر نفس الأمر بانتصارين على الكاميرون، 4-2 بمرحلة المجموعات ثم 1- صفر في المباراة النهائية.

وكانت المرة الأخيرة التي يلتقي فيها فريقان في المراحل الأولى من البطولة الأفريقية ثم يجمع النهائي بينهما في جنوب أفريقيا 2013م، حيث تعادلت نيجيريا مع بوركينا فاسو بهدف لكل في مرحلة المجموعات، لكن النسور الخضر تفوقوا عليها في النهائي بهدف لصفر ليحققوا اللقب الثالث في تاريخ كأس الأمم الأفريقية.

تُرى هل تعيد الجزائر الكرَّة وتلحق بركب الفرق التي أكدت علو كعبها وتفوقها أم تُعيد السنغال ما حققته الكونغو الديمقراطية قبل 51 عاماً؟

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية