الثلاثاء, 25 يونيو 2019
39 °c

"التربية" تحتفي بمنجزات مشروع التحدث باللغة العربية الفصحى

الخميس 13 يونيو 2019 09:09 ص بتوقيت مسقط

060A7663
060A7705
060A7707

   الرؤية- ميا السيابية

تصوير/ إبراهيم القاسمي

 

احتفلت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بمنجزات مشروع برنامج التحدث باللغة العربية الفصحى وصلاحياته الفكرية الجديدة، وذلك بقاعة خصب بديوان عام الوزارة. برعاية فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة، وحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وسعادة وكيل الوزارة لتنمية الموارد البشرية والتخطيط التربوي، وعدد من مديري عموم ديوان عام الوزارة ومساعديهم.

وبدأ الحفل بتلاوة الطالب إلياس بن أحمد الصقري لآيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى الأزهر بن زهران البراشدي مدير مكتب مشروع برنامج التحدث باللغة العربية الفصحى بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية كلمة المديرية، قال فيها إن الثروة اللغوية في كلام أهل عمان اتسمت بمخزون لغوي متنوع، ضارب في الأصالة والقدم، متشرب من عصور الاحتجاج، وتطور الألفاظ ونموها، ما يجعله ظاهرة فريدة بين لهجات الوطن العربي قاطبة، وانسجاما مع هذه الريادة، وتلكم الخصوصية يأتي مشروع برنامج مهارات التحدث باللغة العربية الفصحى ضمن أحد المشاريع التربوية التي تبنتها وزارة التربية والتعليم منذ العام الدراسي 2007/ 2008م، وهو مشروع يستند إلى نظرية تعليم اللغة العربية بالفطرة والممارسة المبنية على تطبيق عملي لقواعد اللغة العربية وخصائصها التعبيرية في المجالات الاجتماعية اليومية والأدبية والعلمية. وأكّد البراشدي على نجاح مشروع برنامج التحدث باللغة العربية الفصحى وجعل من الوزارة بيت خبرة بين دول مجلس التعاون والدول العربية. وقال إنّ المشروع منذ تطبيقه حقق نتائج عدة أهمها: إعداد أكثر من أربعين مدربًا معتمدًا في برنامج مهارات التحدث باللغة العربية، في مختلف المديريات التعليمية، وتدريب معظم معلمات الحلقة الأولى والكادر الإداري فيها، وفوز المشروع بجائزة مكتب التربية العربي لدول الخليج في دورته المالية 2011/2012م في مجال التجارب الميدانية، بالإضافة إلى ما يحققه المشروع من أثر في رفع التحصيل الدراسي في مهارات اللغة العربية جميعها. مضيفا أنّ الوزارة سعت إلى إحداث نقلة نوعية تستجيب لتلك المعطيات، وتدفع بمكتب المشروع بالوزارة ليكون بيت خبرة في تطبيق نظرية تعليم اللغة العربية الفصحى بالفطرة والممارسة.

عقب ذلك تمّ تقديم عرض مرئي عن مشروع برنامج مهارات التحدث باللغة العربية الفصحى وأهميته والأهداف التي سعت الوزارة إلى تحقيقيها من تطبيقه، ومراحل تطبيقه ومنطلقاته وبرنامجه التدريبي، وأهم منجزاته في الوزارة والمحافظات التعليمية، وأثره على تحصيل الطلبة، وآراء أولياء الأمور حوله.

وألقى طلال بن أحمد الزعابي مدرب معتمد لبرنامج التحدث بالفصحى بالوزارة قصيدة شعرية.

وفي ختام الحفل قام فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة راعي المناسبة بتسليم الشهادات لأحد عشر مدربًا لمشروع مهارات التحدث باللغة العربية الفصحى، معتمدين بالوزارة وبالمديريات التعليمية بالمحافظات، كما قام سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم لتنمية الموارد البشرية والتخطيط التربوي بتقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية