الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019
26 °c

رئيس جمعية "إحسان": بر الوالدين ثواب عظيم يغفل عنه بعض الأبناء.. ورعاية كبار السن مهمة نبيلة

الأحد 26 مايو 2019 05:59 م بتوقيت مسقط

صور  (1)
صور  (3)
صور  (4)
صور  (5)

 

الرؤية - محمد قنات

 

قالت جوخة بنت محمد بن خميس الفارسية رئيسة جمعية إحسان إنّ بر الوالدين ثواب عظيم يكافئ عليه المرء من الله سبحانه وتعالى، داعية جميع الأبناء إلى الاهتمام بولديهم والعناية بهم تكريما لهم في كبر سنهم.

وأوضحت الفارسية أنّ الجمعية تم الاعتراف بها بصورة رسمية في عام 2018، إلا أنها كانت تعمل قبل ذلك تحت مسمى "فريق عمان لرعاية الوالدين" منذ عام 2013، مشيرة إلى أنّ فكرة الجمعية نبعت من خلال عملها في وزارة الصحة بقسم التثقيف الصحي؛ حيث تعمل مشرفة على المواضيع المجتمعية أو تلك التي تتعلق بالمجتمع، وكانت تتعرف على كثير من الحالات التي ترتاد المستشفى، والبعض منهم لم يكن يعامل والديهم بصورة حسنة، إلى جانب معاناة بعض الأبناء من عدم توفر الأموال لشراء الأدوية لوالديهم، إضافة إلى الصعوبات في الحركة والتنقل. وأوضحت أنّها عاصرت هذه الظروف أثناء عملها في المستشفى، ما دفعها إلى طرح فكرة إنشاء الفريق في بداية الأمر، ثمّ تحوله إلى جمعية، لمساعدة وتدريب الأبناء على بر الوالدين، بجانب مساعدتهم في الحصول على احتياجاتهم بأقل الأسعار، وأن يكون الأبناء هم الذين يبادرون بشراء مستلزمات والديهم. وأشارت إلى أنّها لجأت إلى تاجر يستورد الأدوات الطبية من الخارج ومن ثمّ يقدمها للفريق بسعر أقل، بما يضمن تحقيق المبادرة لأهدافها.

وأشارت الفارسية إلى أنّ من بين الأنشطة التي تنفذها الجمعية مبادرة "الأسرة البديلة" ومبادرة "الوقف" بالأدوات المستخدمة الطبية، إلى جانب مبادرة "من أجل الوالدين" ومبادرة "صندوق الخير" للإنفاق على الوالدين والتدريب اليومي من أجل حسن التعامل مع الوالدين وتوعية طلاب والجامعات والكليات ببر الوالدين. إضافة إلى مبادرة "سيارة" لنقل المرضى المقعدين.

وأوضحت رئيسة الجمعية أنّ عدد الأعضاء أخذ في التزايد المستمر بفضل حرص مختلف فئات المجتمع على العمل التطوعي، والذي يمثل جانبا أصيلا من الشخصية العمانية المحبة للخير، مشيرة إلى أن الأعضاء ينتمون إلى مختلف الأعمار والوظائف، وأنّهم جميعًا يسعون لتقديم يد العون لمن تستهدفهم الجمعية في أنشطتها المختلفة، إضافة إلى الكادر الطبي الداعم لأنشطة الجمعية وهو ما يسهل على الجمعية تنفيذ الزيارات الميدانية.

وذكرت الفارسية أن جمعية إحسان نظمت إفطارها الجماعي السنوي لكبار السن للسنة الرابعة على التوالي بعنوان "فطرتنا تحلى بلمتكم 4" في المعبيلة الجنوبية، تحت رعاية المعتصم السريري مدير عام شؤون الشركة بشركة النفط العمانية وبحضور سعادة هلال الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب، وبحضور جمع غفير من كبار السن.

وأكدت الفارسية أنّ الاهتمام بالوالدين لا ينبع فقط من أنّهما من كبار السن، بل لأنّهما من أسباب وجودنا في هذه الحياة، وقد حثنا القرآن الكريم على بر الوالدين والإحسان إليهم، مهما بلغت بالمرء الظروف أو التحديات، معتبرة أنّ قيام بعض الأبناء بتجاهل والديهم أمر يجب التعامل معه بالتوعية السليمة والحث على بر الأبناء لآبائهم. ودعت رئيسة جميعة إحسان مختلف مكونات المجتمع إلى الإسهام في دعم أنشطة الجمعية بشتى الطرق، من أجل أن نضمن لكبار السن في مجتمعنا الحماية والرعاية اللازمة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية