الإثنين, 16 سبتمبر 2019
24 °c

سَمَتْ، فَمَا غَرَّهَا في التِّيهِ بَارِقَةٌ

الأحد 19 مايو 2019 09:57 ص بتوقيت مسقط

سَمَتْ، فَمَا غَرَّهَا في التِّيهِ بَارِقَةٌ

 

د. صالح الفهدي | سلطنة عمان

 

أَكْبَرْتُ نفسيَ أَنْ تَصْبُو عَنِ الرَّشَدِ/

في حالةِ الْبُؤْسِ، أوْ في قِلَّةِ الرَّفَدِ

//

عزيزةٌ هِيَ نفسي لا أَذُلُّ بها/

مالًا؛ فأَكْرَمُهُ عندي قِطَافُ يَدِي

//

لَوْ شِئْتُ أُوْرِدُ بِالتَّزْوِيقِ مِرْفَدَهُ؛/

لَكَانَ أَتْخَمَنِي  بِالْغَثِّ والزَّبَدِ 

//

وكُنْتُ في حَاضِرِي أَزْهُو بِقِشَّتِهِ/

أُصَعِّرُ الْخَدَّ في أثوابيَ الْجُدُدِ

//

أَحُومُ بَيْنَ عِبَادِ اللهِ أَحْسَبُنِي/

أَنا الْمُبَرَّءُ عَنْ زَيْفٍ وعَنْ فَنَدِ

//

لكنَّمَا  انْتَصَرَتْ نفسي فَمَا عَلِقَتْ/

في مِحْضَنِ السَّفْهِ جَمَّاعًا لِكُلِّ رَدِي

//

سَمَتْ، فَمَا غَرَّهَا في التِّيهِ بَارِقَةٌ/

ولا تَعَطَّفَها لِلَّهْوِ لَمْعُ دَدِ

//

ما قيمةُ الْمَرْءِ إنْ أَلْقَى مَبَادِئَهُ/

في هُوَّةِ الزَّللَِ الْمُلتَاثِ بِالْعُقَدِ

//

إِلَّا كَهُزَأَةِ فَرْدٍ عندَ مَنْ شَمَتُوا/

إِبَّانَ سَقْطَتِهِ مِنْ أَكْرَمِ الصُّعُدِ

//

إِنِّي لَأُشْفِقُ مِمَّنْ كَانَ في وَفَرٍ/

مِنَ الْفَضَائِلِ حَتَّى فُتَّ مِنْ عَضَدِ

//

قَدْ ضَيَّعَ الْعَهْدَ إِذْ ضَاعَتْ مُرُوءَتُهُ/

فَمَا الْمُرُوءَةُ إِلَّا نَفْثَةُ الْأَحَدِ

//

قَدْ عِشْتُ أَشْتَمُّ أَشْذَاءَ الْإِباءِ فَفِي/

رُوحِي الزَّكِيَّةِ ما يَرْبُو عَنِ الْكَمَدِ

//

وَرَقْبَةٌ أَخْضَعَتْ لِلهِ جَبْهَتَهَا/

لَمْ يُحْنِها لِشَنِيءِ الْإِرْبِ مِنْ أَحَدِ

//

فَانْهَلْ مِنَ الْمَاءِ صَفْوًا لَا تُبَارِحُهُ/

لِلْوِرْدِ مِنْ  مَسْرَبِ الْأَقْذَاءِ وَالثَّمَدِ

//

(دَعْ عَنْكَ كُلَّ لَئِيمِ الطَّبْعِ مُبْتَذَلٍ/

أَذَلَّ في عَرَصَاتِ الدَّارِ مِنْ وَتَدِ

//

إِنْ هَمَّ بِالْخَيْرِ عَاقَتْهُ عَزَائِقُهُ/

و إِنْ مَضَى في طريقِ الْحَمْدِ لَمْ يَعُدِ

//

وَلَا تُؤَاخِ مِنَ الْأَقْوَامِ مُنْطَوِيًا/    

على الضَّغِينَة ِ مَمْلُوءًا مِنَ الْحَسَدِ)

//

وَعِشْ عزيزًا، عَلِيَّ النَّفْسِ مُكْتَسِيًا/

أثوابَ عِفَّتِكَ الشَّمَّاءِ يَا وَلَدِي

...........

هوامش:

الأبيات الثلاثة بين الهلالين للشريف الرضي.

الفند: الباطل

الثمد: الماء القليل الذي ليس له مدد

دد: اللهو واللعب

العزيق: السهل المنخفض من الأرض

الأحد: هو الله.، والمعنى أنَّ من ضيَّع مروءته فقد ضيَّع عهدهُ مع الله فهي نفثةٌ منه سبحانه.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية