السبت, 25 مايو 2019
42 °c

صور مذهلة: إنسان العصر الحجري زحف على الأقدام لأجل التسلية!

الخميس 16 مايو 2019 01:02 ص بتوقيت مسقط

الكهف (2)
الكهف (3)
الكهف (3)

ترجمة- رنا عبد الحكيم

كشفت سلسلة من المسارات التي يعود تاريخها إلى ما يقرب من 14000 سنة عن رؤية جديدة ومذهلة حول طرق استكشاف البشر القدامى لأنظمة الكهوف المظلمة خلال العصر الحجري.

ويقول الباحثون إن ما لا يقل عن 180 من آثار الأقدام تصطف في أرض طينية في كهف باسورا الإيطالي، وهو أحد كهوف تويرلنو الشهيرة، مشيرين إلى أن البشر القدامى كانوا يزحفون إلى داخل الأنفاق أثناء بحثهم عن الطعام أو من أجل التسلية.

وحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن المجموعة التي خلفت وراءها تلك المسارات منذ آلاف السنين تضمنت خمسة أفراد من البالغين والأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 3 سنوات، وكانوا يتنقلون في الممرات المظلمة باستخدام العصى الخشبية كمصابيح.

ووفقا للفريق الذي أجرى الدراسة الجديدة، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تحديد واكتشاف سلوك الزحف خلال تلك الفترة.

وقال ماركو رومانو الأستاذ بجامعة ويتواترسراند بجنوب أفريقيا: "في دراستنا أردنا أن نرى كيف اكتشف البشر القدامى نظام الكهوف الرائع هذا". وأضاف: "على وجه التحديد شرعنا في اكتشاف عدد الأشخاص الذين دخلوا الكهف كأفراد أو مجموعات وعمرهم ونوعهم ونوع المسار الذي سلكوه داخل الكهف".

ودرس الفريق 180 مسارا باستخدام تحليل البرامج والنماذج الثلاثية الأبعاد إلى جانب طرق أخرى مختلفة.

وتابع رومانو "أتاحت لنا هذه الطرق مجتمعة التوصل إلى كيفية دخول البشر إلى الكهف وخروجهم منه وأنشطتهم بمجرد دخولهم".

وتشير النتائج إلى أن 5 أفراد كانوا يتجولون في الكهف: شخصان بالغان ومراهق يبلغ من العمر 11 عاما تقريبا، وطفلان يبلغان من العمر 3 و6 سنوات. وأضاءوا طريقهم باستخدام العصى الخشبية المحترقة.

وبحسب الباحثين فإن تلك الرحلات لم تكن فقط للبقاء بل بعضا منها كان للتسلية، ويتضح هذا من خلال الاختلافات في أسلوب بصمات اليد، والتي يبدو بعضها "مقصودا" أكثر من غيرها.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية